Connect with us

أخبار الدراويش

الإسـماعـيـلـي .. سـلاح الـمـكـافـآت

قرر مسئولو الإسماعيلي وضع حافز مادي للاعبي الفريق الأول لكرة القدم لتحقيق نتائج إيجابية خلال اللقاءات القادمة في إطار تحرك جديد الهدف منه البعد عن المركز الأخير بجدول المسابقة الذي لا يتناسب على الإطلاق مع سمعة ومكانة قلعة الدراويش
وكان مجلس الإسماعيلي برئاسة يحيى الكومي، استمع لوجهة نظر حمد إبراهيم المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى تعديل اللائحة فيما تبقى من المواجهات الرسمية بالدورين الأول والثاني بالدوري الممتاز عبر مضاعفة مكافآت الفوز داخل الإسماعيلية وخارجها لحث اللاعبين التحلي بالروح القتالية وتحقيق الانتصارات وتوفير كامل مستحقات عقودهم أولا بأول حسب الموعد المحدد لها حتى لا يكون هناك أية أعذار.
ورحب المسئولون بالإسماعيلي باقتراح حمد إبراهيم، واتفقوا على تخصيص مكافأة إجادة إذا حسم أعضاء الفريق المباريات الأربع المقبلة أمام المصري وإيسترن كومباني وانبي وطلائع الجيش واستمرار زيادة الحافز المادي حتى نهاية الموسم للخروج من النفق المظلم وأصبحوا على تواصل مع وزير الشباب والرياضة سرعة افتتاح المبنى الاجتماعي الذي يقع على مساحة 27 فدانا بأرض النخيل، وتبلغ تكلفته أكثر من 700 مليون جنيه عقب الانتهاء من الملاحظات الإنشائية داخله لاسيما وأن تشغيله يحقق دخلًا كبيرًا ينعش خزينة النادي ويقضي على أزماتها.
وينتظر مجلس الإسماعيلي موافقة اللواء شريف فهمي بشارة، محافظ الإسماعيلية لإقامة المؤتمر الأول لتنمية موارد النادي تحت إشرافه بعد أن قاموا بتحديد جدول أعماله والعرض عليه، والذي يتمثل فى الاهتمام بكرة القدم والأنشطة الرياضية وتوفير الدعم المستمر وإنشاء شركة للاستثمار الرياضي يشارك في أسهمها رجال الأعمال ويتم طرحها بالبورصة لاسيما وأن قانون الهيئات الرياضية يسمح للأندية بتنفيذ أي اقتراحات تساعدها للانتعاش ماديًا دون الاعتماد على الدعم الحكومي.
وفي سياق مختلف، يبذل المسئولون بالإسماعيلي جهودًا مضنية للتصالح مع هيئة التأمينات التي قامت بتحريك دعوى قضائية ضدهم لتأخرهم سداد الالتزامات عن السنوات الأخيرة، بتدبير أجزاء منها للحيلولة دون صدور أي أحكام تسبب حرجًا لهم، لاسيما وأن لجان التفتيش التي قامت بفحص جميع المستندات خلال شهر فبراير الماضي أثناء الفترة من 1 يوليو 2019 حتى 31 ديسمبر 2021، أثبتت وجود تأخر للوفاء بالمستحقات الواجبة على النادي.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش