Connect with us

أخبار الدراويش

الإسماعيلي .. أكثر أمانًا

كتب:Tamer El-Sayed

تعادل مع إيسترن كومباني 1/1 في لقاء “خال من المتعة” .. وغياب الجماهير “نقطة ضعف” لأصحاب الأرض
تعادل لاعبو الإسماعيلي مع نظرائهم إيسترن كومباني 1/1 في المباراة التي جرت بينها مساء أمس بإستاد الإسماعيلية ضمن مواجهات الأسبوع الثاني والثلاثين بالدوري الممتاز التي غلب عليها الممل والرتابة ليرتفع رصيد أصحاب الأرض للنقطة 38 أحتلوا بها المركز التاسع وأصبحوا بشكل نهائي في المنطقة الآمنة ووصل ضيفهم للنقطة 30 ولازال قابع بالمركز السابع عشر يعيش دوامة الهبوط للقسم الثاني.
أدار اللقاء بسهولة الحكم محمود بسيوني وعاونه أحمد رشدي وعدي عيد ورابعا أسامة إسماعيل وحكما للفيديو مصطفى عثمان وعمرو رمضان وأنذر عمر الوحش من الإسماعيلي وصابر الشيمي من إيسترن كومباني.
بدأ الإسماعيلي المباراة بتشكيل مكون من أحمد عادل عبد المنعم لحراسة المرمى وأمامه محمد هاشم ومحمد نصر ومحمد دسوقي وعصام صبحي “للدفاع” ومحمد بيومي ومحمد مخلوف وأحمد مصطفى ” للوسط” ومحمد الشامي وأحمد مدبولي “رأسا للحربة” وفي المقابل مثل إيسترن كومباني عمر حسام حارسًا ومعه خالد مصطفى وحسام حسن وكمال أبو الفتوح وصابر الشيمي “للدفاع” وأحمد متعب ومحمد مودي ناصر ومحمد الطرابلسي وأحمد حمزاوي “للوسط” وعماد ميهوب وفراس بن عيفية “للهجوم”.
سيطر أبناء الفانلة الصفراء على مجريات اللعب مبكرا بينما تراجع لاعبو إيسترن كومباني للحفاظ على شباكهم نظيفة والاعتماد على الهجمات المرتدة ويتألق عمرو حسام حارس الفريق المنافس في التقاط الكرات العرضية والطولية التي وصلت إليه ببراعة ويستمر استحواذ أصحاب الأرض على الكرة ويحاصرون ضيفهم وسط ملعبه ويتقدم عصام صبحي ومحمد الدسوقي ظهيرا الجنب في صفوف الدراويش من الخلف للأمام لتسهيل مهام زملائهم محمد مخلوف ومحمد بيومي ومحمد عادل وأحمد مصطفى بمنطقة المناورات لدعم ومساندة محمد الشامي وأحمد مدبولي رأسا الحربة اللذان بذلا جهدًا كبيرًا وشكلا خطورة أزعجت خالد مصطفى وحسام حسن وكمال أبو الفتوح وصابر الشيمي مدافعي إيسترن كومباني الذين استخدموا الطرق المشروعة وغيرها لإيقافهم وفي الدقيقة 24 يمرر أحمد مدبولي كرة بينية للمجتهد محمد الشامي يسددها بيساره تحتضن مرمى عمرو حسام حارس الفريق الضيف محرزًا الهدف الأول للإسماعيلي وكاد عماد ميهوب مهاجم إيسترن كومباني أن يسجل هدف التعادل عندما انفرد بالكرة أبعدها الثنائي محمد نصر ومحمد دسوقي في اللحظات الأخيرة قبل أن تسكن شباك زميلهم أحمد عادل عبد المنعم وتوالت فرص الفريق الضيف على مرمى الدراويش لم تستثمر بشكل جيد ويحتسب الحكم ثلاث دقائق وقتا بدلا من الضائع لينتهي الشوط الأول بتقدم الإسماعيلي على إيسترن كومباني بهدف نظيف.
ومع انطلاق الجولة الثانية لأحداث المباراة أجرى الفريق الضيف تبديلين متتاليين بدخول أحمد أمين أوفا ومحمد رمضان مكان أحمد حمزاوي وحسام حسن لتنشيط خط الوسط والهجوم وفي المقابل أشرك أصحاب الأرض خالد النبريص بدلا من أحمد مصطفى وفي الدقيقة 46 استحوذ أحمد أيمن أوفا مهاجم إيسترن كومباني على الكرة ويمررها بينية لزميله أحمد متعب يسجل منها هدف التعادل لفريقه في مرمى أحمد عادل عبد المنعم حارس الإسماعيلي ويتغير أداء الفريقين داخل المستطيل الأخضر حيث تحلى لاعبو إيسترن كومباني بروح قتالية في الميدان بحثًا عن تعزيز هدفهم بآخر أما أبناء الفانلة الصفراء لم يكن لديهم العزيمة والإصرار لتحسين النتيجة وأصبحت محاولاتهم الهجومية يطغي على الفردية حيث سدد محمد عادل الكرة ارتطمت بالقائم الأيسر وأهدر النبريص هدفا من انفراد تام بحارس الفريق الضيف ويخرج محمد عادل في ثاني تغيير للإسماعيلي ويلعب مكانه عبد الرحمن مجدي لضبط إيقاع وسط الملعب ويسدد محمد مخلوف كرة قوية أبعدها خالد مصطفى مدافع إيسترن كومباني ليرد عليه عماد ميهوب بهجمة عنترية ويتدخل أحمد عادل عبد المنعم حارس الدراويش للإمساك بالكرة ويتجه لاعبو الفريق المنافس محمد الطرابلسي وأحمد أمين أوفا وحسام حسن وعماد ميهوب وفراس بن عيفية صوب دفاع الإسماعيلي لاستغلال الثغرات للتهديف داخل مرمى حارسهم أحمد عادل عبد المنعم ويستحوذ أحمد مدبولي دينامو الدراويش على الكرة ويسددها قوية تعلو عارضة الفريق الضيف الذي يشارك بين صفوفه في تغيير جديد أحمد دحش ويخرج أحمد متعب ويتعرض محمد نصر قلب دفاع أصحاب الأرض للإصابة ويلعب بدلا منه عمر الوحش ويسدد محمد هاشم الكرة أبعدها كمال أبو الفتوح مدافع الفريق المنافس بأعجوبة قبل أن يحرز منها هدفا للإسماعيلي وتحتسب أربع دقائق وقت بدل ضائع شهدت تبديلين للفريق الضيف بدخول أحمد حجي وعبد العزيز موسى مكان عماد ميهوب وفراس بن عيفية ولم يكن هناك جديد سوى إطلاق الحكم صفارته معلنا انتهاء المباراة بالتعادل بين الإسماعيلي وإيسترن كومباني بهدف لكل منهما.
“نصر” كسر بالترقوة
تعرض محمد نصر قلب دفاع الإسماعيلي لكسر بالترقوة بالكتف الأيمن نتيجة التحامه في كرة مشتركة مع أحد لاعبي إيسترن كومباني خلال مباراة الأمس وتم نقله مباشرة لمستشفى جامعة قناة السويس تحت إشراف جمال الطلي إخصائي إصابات الملاعب لتلقي العلاج اللازم وينتظر إجراءه جراحة بعد غد السبت بالقاهرة.
المدرجات خالية
غابت جماهير الإسماعيلي عن مدرجات إستاد الإسماعيلية أمس بناء على قرار رابطة الأندية المحترفة منعهم من متابعة ثلاث مباريات متتالية حتى نهاية الموسم أمام إيسترن كومباني وإنبي وطلائع الجيش بسبب الأحداث الساخنة قبل لقاء الأهلي خارج ملعب برج العرب بينهم وبين مشجعيه.
انفعال الدكة
شهدت دكة بدلاء الإسماعيلي وإيسترن كومباني انفعالات بين الجالسين عليها سواء اللاعبين أو الأطقم الفنية الذين اعترضوا على بعض قرارات حكم اللقاء بسبب الخشونة واحتساب أخطاء مؤثرة داخل منطقة جزاء الفريقين وعقب انتهاء المباراة صافح الجابين بعضهما البعض في روح من الود والأخاء.
شقة “مجدي”
رفض عبدالرحمن مجدي الجناح الأيمن للإسماعيلي التخلف عن مباراة فريقه أمس بعد أن وصل إليه خبر سرقة شقتة بالقاهرة بالكامل وأصر علي أداء اللقاء وخرج عقب أنتهائه مباشرة وأستقل سيارتة للتوجه لمحل أقامتة للوقوف علي الحادث وتقديم بلاغ للشرطة بشأنه
“حمزة” حزين
أبدى حمزة الجمل المدير الفني للإسماعيلي أسفه للتعادل الإيجابي أمس أمام إيسترن كومباني بهدف لمثله وفقدان نقطتين هامتين وأرجع السبب لإجهاد لاعبيه في مقدمتهم عبد الرحمن مجدي وأحمد مصطفى وأحمد مدبولي لضغط المباريات والإصابات التي لحقت بالبعض منهم أمثال باهر المحمدي ومحمود دونجا الذي تخلف في اللحظات الأخيرة لشعوره بألام في العضلة الضامة وعدم وجود البديل الجاهز للاعتماد عليه وبلاشك نحن حققنا إعجازا وليس إنجازا في الموسم الكارثي الحالي بالاستمرار بالدوري الممتاز بعد أن راهن كثيرون داخل الإسماعيلية وخارجها علي هبوط فريقنا للقسم الثاني وعموما نشكر لاعبي إيسترن كومباني لتحليهم بالروح القتالية تحت قيادة مدربهم الكفء علاء عبد العال ونأمل أن تمر آخر مواجهتين رسميتين لنا مع إنبي وطلائع الجيش يومي 27و29 أغسطس الجاري على خير.
“عبد العال” راضٍ
أعرب علاء عبدالعال المدير الفني لإيسترن كومباني عن رضاه لظهور لاعبيه بمستوى طيب أمس أمام الإسماعيلي صاحب الأرض وبالتحديد في الشوط الثاني بعد إجراء تغييرات أدركنا بها التعادل وقد كنا الأقرب للفوز لو استغل نجومنا الفرص السهلة التي أقيمت أمام مرمي الدراويش حيث أهدروها للتسرع وفقدان التركيز والتمست لهم العذر لكونهم يلعبون تحت ضغط نفسي رهيب ونود أن يحالفنا التوفيق خلال المباراتين الأخيرتين مع البنك الأهلي والزمالك للهروب من المنطقة الخطرة بجدول المسابقة المحلية.
وأبدى حزنه لإهدار لاعبيه الفوز أو التعادل على أقل تقدير أمام الإسماعيلي مساء أمس بسبب فقدان المهاجمين التركيز في التعامل مع الفرص السهلة التي لاحت لهم طوال المباراة دون سبب مقنع لافتا النظر إلى أنه راض بشكل عام عن أداء أعضاء الفريق لقصر مدة توليه مسئوليتهم ولدينا ثقة تحسين أوضاعنا بجدول المسابقة المحلية في المباريات الأربعة المقبلة أمام البنك الأهلي والزمالك والمقاولون وغزل المحلة.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش