Connect with us

أخبار الدراويش

الإسماعيلي حزين

تكليف “حمد” بتصفية الفريق من المقصرين .. و”السابقون” في مرمي الاتهامات
صفقات الشتاء “علامة استفهام” .. والإدارة في انتظار إعادة التقييم
منح مسئولو الإسماعيلي الصلاحيات الكاملة للجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بقيادة حمد إبراهيم الإسراع في ترتيب البيت من الداخل وإقصاء اللاعبين المتخاذلين الذين لا يصلحون لارتداء الفانلة الصفراء بعد الخسارة الأخيرة أمام الجونة بهدف نظيف والاستمرار في المركز قبل الأخير بالدوري الممتاز برصيد 3 نقاط.
وكان مجلس إدارة الإسماعيلى برئاسة يحيى الكومي طالبوا من “حمد إبراهيم” إعادة تقييم شامل لأداء أعضاء الفريق المقيدين بالقائمة واتخاذ قرار لا رجعة فيه استبعاد المقصرين منهم لخطورة الوضع الراهن إذا استمر نزيف النقاط بلا توقف مستقبلًا أن يكون هناك تهديد صريح هبوط النادي لدوري القسم الثاني وهو أمر غير مقبول بالمرة شكلًا وموضوعًا لمكانة وهيبة وتاريخ قلعة الدراويش داخل وخارج مصر.
ويدرك المسئولون بالإسماعيلي أن المشاكل الفنية الحالية للفريق الكروي ليست وليدة الصدفة وإنما تعد إرثا قديما نقل إليهم من نظرائهم السابقين في عهد إبراهيم عثمان قبل أن يتولوا مهام قيادة النادي عن طريق الانتخابات الشرعية نهاية أكتوبر الماضي حيث وجدوا تدعيمات بشرية دون المستوى تم الاستعانة بها فترة الانتقالات الصيفية بداية الموسم الحالي ضم 6 لاعبين بنظام الإعارة والتعاقد الحر الحارسين أحمد عادل عبد المنعم وعمر رضوان وعصام صبحي ومحمد دسوقي وأحمد عيد والزامبي جاستين شونجا والأخيران رحلا لضعف مستواهما.
وحاول مجلس الإسماعيلي تصحيح المسار الكروي باستقدام 11 لاعبًا قبل غلق باب القيد الشتوي الأخير عمرو الحلواني وشادي ماهر والجزائري محمد خماسة ومروان حمدي وحسن ياسين والبوليفي كارميلو والجامبي سايكو كونتيه والإيفواري جان موريل بوي والأرجنتيني دييجو فرناندو والفلسطيني خالد النبريص وأبو بكر الجمل لكنهم لم يقدموا شهادة اعتمادهم للدفاع عن الفانلة الصفراء بالانسجام مع اللاعبين القدامى رغم أنهم كلفوا خزينة النادي أكثر من 40 مليون جنيه.
ولم يجد المسئولون بالإسماعيلي أي حلول لتحسين النتائج سوى الإطاحة مؤخرًا بالمدرب الأرجنتيني خوان براون ومواطنيه سياسبتسان أناوت وسيباستيان هيريرا واشرف خضر ومحمد حمص وتعاقدوا مع حمد إبراهيم ورفاقه الدكتور عطية السيد وأحمد سمير فرج وفي أول مهمة لهم حدث إخفاق للدراويش بالهزيمة من الجونة لتنتاب الجماهير الحزن الشديد والحسرة لفقدان فريقهم ثلاثة نقاط غالية هو في أشد الحاجة إليها فضلا عن الأداء الهزيل من اللاعبين وافتقاد للروح القتالية داخل المستطيل الأخضر.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش