Connect with us

أخبار الدراويش

الإسماعيلي على حافة الهاوية

أحزان بعد التعادل مع “فاركو” .. وشبح الرحيل يطارد “حمد”
أصدر مسئولو النادي الإسماعيلي قرارًا بتعيين محسن عبد المسيح مستشارًا رياضيًا للنادي ومشرفًا عامًا على الفريق الأول لكرة القدم وقطاع الناشئين للاستفادة بفكره المستنير لوضع خطط قصيرة وطويلة المدى لترتيب البيت من الداخل بالشكل الأمثل.
وكان يحيى الكومي رئيس الإسماعيلي اتفق مع أعضاء مجلس الإدارة مساء أمس وعقب مباراة الفريق مع فاركو والتي انتهت بالتعادل السلبي واستمراره بمؤخرة جدول الدوري الممتاز سرعة الاستعانة بجهود محسن عبد المسيح مستشارًا رياضيًا ومشرفًا عامًا للمنظومة الكروية بالنادي لتصحيح مسارها وتكليفه بعقد اجتماع مع حمد إبراهيم خلال ساعات للوقوف على الأسباب المؤدية لتذبذب مستوى اللاعبين وافتقادهم للروح القتالية داخل المستطيل الأخضر وكيفية تقديم المساعدة للخروج من النفق المظلم.
ويدرك المسئولون بالإسماعيلي أن حمد إبراهيم اشترط عليهم عند تحرير عقده مع النادي لمدة موسمين ونصف الموسم انفراده بالقيادة الفنية دون وجود مشرفين على اللعبة وهذا يتنافى مع تعيين محسن عبد المسيح مستشارًا رياضيًا للنادي ومشرفًا عامًا على الفريق الأول لكرة القدم وقطاع الناشئين رغم علمهم – أي إدارة الدراويش- أن المنصب الجديد الهدف منه احتواء غضب أعضاء الجمعية العمومية والجماهير الحزينة.
ووضع مجلس الإسماعيلي عدة سيناريوهات فرض عليها السرية كاملة إذا حزم حمد إبراهيم حقائبه ورحل غضون الأيام القليلة القادمة لأي أسباب تتعلق بمنظومة العمل الحالية بالنادي لا مفر أمامهم سوى استقدام مدرب أجنبي من بين الأسماء الكثيرة المعروضة عليهم تنتمي لمدارس أوروبية ولاتينية لإسناد مهمة الفريق الأول إليه لإنقاذه من دوامة الهبوط للقسم الثاني.
ولازالت مستحقات لاعبي الإسماعيلي مجمدة بسبب تردي نتائجهم بالمسابقة المحلية وإحرازهم خمس نقاط من 12 لقاءً رسميًا شاركوا في أحداثه وهو أمر لم يحدث منذ إنشاء قلعة الدراويش عام 1924 وأحسن المسئولين بالنادي رفضهم للضغوط التي تعرضوا لها لصرف حصة مالية لهم قبل مواجهتهم بالأمس أمام فاركو ووعودهم إذا حصدوا نقاطها الثلاثة لن يبخلوا بأي حقوق مادية متأخرة تصرف لهم لكنهم خيبوا ظنهم وتعادلوا.

الدراويش بدون راحة
ودية مع “النوبة”.. وإبراهيم يتهم سوء الحظ
قرر الجهاز الفني للإسماعيلي منح 6 لاعبين شاركوا في مباراة فاركو أمس راحة سلبية لالتقاط الأنفاس فيما تم تقسيم اللاعبين ويؤدي مباراة ودية مع النوبة أحد أندية القسم الرابع الثالثة عصر اليوم الثلاثاء بملعب الدراويش والأخر يخوض تدريبًا يراع فيه خفض الأحمال البدنية في إطار الاستعدادات لمواجهة بتروجت في دور الـ32 لبطولة كاس مصر المحدد موعدها 12 مارس الجاري بإستاد الإسماعيلية.
قال حمد إبراهيم المدير الفني للإسماعيلي إن التعادل السلبي أمس مع فاركو أفقد فريقه نقطتين ثمينتين في ظل الرغبة الملحة والصراع للابتعاد عن المركز الأخير بجدول المسابقة المحلية الذي نتواجد داخله برصيد خمس نقاط.
وأضاف أن أعضاء فريق الإسماعيلي لاحت لهم فرص سهلة للتهديف خلال لقاء فاركو فضلًا عن إغفال حكم المباراة احتساب أخطاء مؤثرة أبرزها ضربة جزاء في الشوط الثاني عند سقط لاعبنا عبد السميع عمدًا من قبل مدافع المنافس داخل صندوق العمليات.
وأشار المدير الفني للإسماعيلي إلى أن التغييرات التي أجراها في مواجهة فاركو أمس بدخول فرناندو ومحمد عبد السميع وحسين ياسين ومحمد عادل وأحمد مصطفى وخروج وجيه عبد الحكيم وجان موريل وأحمد مدبولي وعماد حمدي هدفها تجديد الدماء.
وأوضح أن الإسماعيلي يحتاج لوقفة جادة من قبل جميع عناصر اللعبة لإنقاذه ودفعه للأمام بعيدا عن مؤخرة جدول الدوري الممتاز والحديث حاليا باستضافة عن السلبيات ليس وقته على الإطلاق حتى لا ينفرط عقد فريقنا.
وأكد أن هناك مباراة مهمة مع بتروجيت في دور الـ32 بكأس مصر السبت القادم بإستاد الإسماعيلية فضلنا استمرار غالبية اللاعبين في التدريبات وأداء لقاء ودي دون الحصول على راحة عقب لقاءهم بالأمس مع فاركو للتحضير لهذه المواجهة.

1 Comment

1 Comment

  1. ايمن الاسماعيلاوى

    8 مارس، 2022 at 10:10 م

    رساله الى الكومى
    لو عايز تغير حمد ابراهيم يبقى المدرب الجديد يشاهد مباراه الاتحاد ويكون أمامه شهرا كاملا لمعرفه اللاعبين
    اما ان يأتى قبل عوده الدورى بأسبوع
    اذا خذ شنطتك واجلس فى شركتك وفارقنا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش