Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

الاسماعيلي في أسوء أسوء أسوء ,,مواسمه علي الإطلاق

من يتابع مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص ما يجري حول النادي الاسماعيلي ’ ليدرك أن بعض الجماهير لا تشعر بخطورة الموقف الذي يغوص فيه فريق النادي الاسماعيلي  و هو يخوض أسوء أسوء أسوء  ,,مواسمه علي الإطلاق من بداية المسابقة موسم 1948/1949

و كسر الفريق كل الأرقام القياسية السوداء بالموسم الحالي و أصبح معرض للهبوط إلي دوري المظاليم بدرجة لا تقل عن 100% أن استمر الموقف الحالي علي ما هو عليه و أن لم يحدث تطور في أداء الفريق و نتائجه بدرجة 180 درجة و انقلب الحال من النقيض إلي النقيض

و نعلم أن كثير من جماهير الدراويش لا ترغب في قراءة ما يحتويه المقال – من باب العاطفة – و من باب عدم الرغبة في توقع السوء للفريق و النادي .. لكن العقل يقول انه لابد أن يعلم القائمون علي الفريق و جماهيره خطورة الموقف و الذي يمر به فريق و هو أسوء من العام الذي هبط فيه الاسماعيلي إلي الدرجة الأولي ( المظاليم ) بنهاية موسم 1957/1958 …. و سنقدم الدليل الرقمي الخاص بذلك  و في مواسم أخري تهدد بالهبوط بنهاية موسم 1952/1953 و موسم 1978/1979 و بالموسم الماضي 2020/2021

لكن يظل الموسم الحالي 2021/2022 هو الأسوء علي النادي الاسماعيلي طوال مشاركته بالدوري الممتاز … علي الإطلاق

و هو ما يستلزم معرفة الواقع الأليم الذي يعاني منه الفريق … و يجب علي جماهير النادي أن تعلم حقيقة الأمر و الحقيقة أن الجماهير تؤدي دورها في المدرجات علي أفضل شكل ممكن و بصورة اعجازية تستحق كل الإعجاب و الإشادة و خاصة في مباراتي فيوتشر و بيراميدز …. و يتبقي المسئولية علي إدارة النادي في التعامل مع الموقف بشكل ايجابي و معالج لكل السلبيات التي حدثت خلال الفترة الماضية

و حتى نكون علي بينه نستعرض أسوء مواسم النادي الاسماعيلي طوال تاريخه .. و نكرر أن الموسم الحالي هو الأسوء علي الإطلاق و هو ما يوضحه الجدول التالي

نقاط عليه / له هزيمة تعادل فاز لعب الموسم
4 13/21 7 2 9 1952/1953
5 9/16 4 5 9 1957/1958
5 5/12 5 3 1 9 1978/1979
7 10/12 4 4 1 9 2020/2021
3 3/13 6 3 9 2021/2022

و هل يعلم القارئ العزيز أن موسم 1957/1958 ..و الذي هبط الاسماعيلي إلي المظاليم بنهايته .. لم  يكن الاسماعيلي معرضا للهبوط لا قبل نهاية الموسم بثلاث أسابيع فقط و لو كان حقق 3 نقاط من الثلاث مباريات لم يكن ليهبط إلي المظاليم … لكن بالموسم الحالي الفريق متواجد في ذيل القائمة و محطما كل الأرقام السلبية من قبل و لذلك لابد من سرعة معالجة الأمور بشكل عملي و أولها.. أن يركز مجلس الإدارة الحالي في عمله بعيدا عن الإعلام و بعيدا عن الخواطر و اقتراحات الجماهير المتنافرة جدا جدا علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك و التي كان لها دورا أساسيا في ما وصلت الأمور إلي ما هي عليه .

و لتكون مباراة الفريق مع فريق الجونة يوم الأربعاء القادم  في الاسبوع العاشر – بإذن الله تعالي – بداية لتحسن نتائج الفريق

و الله المستعان

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش