Connect with us

أخبار الدراويش

الاسماعيلي ..هل يستطيع النجاه من الغرق ؟؟

بقلم ا. سعيد عبد الغني … حالة من التردي والذهول لم يكن يتوقعها اكثر المتشائمين للنادي الاسماعيلي بعد سقوطه في هذا الوضع المخزي الذي لايليق بتاريخه ولا مكانته عربيا ولا افريقيا .. الموقف بالغ الخطورة .. والرؤية قاتمة .. والمستقبل القريب لا يبشر بالافضل .. محبي وعشاق الدراويش يشعرون بالقلق والخوف علي مستقبل ناديهم .. هذا القلق تحول الي قناعة بأن هناك شئ غامض جسد حجم المعاناة وادي الي الاحساس بخطورة الموقف .. !! فالمؤشرات كلها تتجه بالاسماعيلي نحو المنطقة الباردة من النفق المظلم ! الصراحة قاسية ومؤلمة .. ولكنها مطلوبة لرسم ملامح المرحلة الخطيرة المقبلة ، قبل فوات الأوان !! فبعد نجاح مجلس ادارة الاسماعيلي الجديد في الانتخابات هنأتهم ، ولم اكتب عنه ، لا من قريب ولا من بعيد ، ولم انتقد الكثير من الاوضاع الفوضوية .. ولم اخوض في اسباب الهزائم والتعادلات المتوالية التي تعرض لها الفريق ، هذه الهزائم المثيرة التي لم تحدث من قبل .. والتي اسفرت عن سقوط الاسماعيلي في قاع قائمة اندية الدوري لاول مره في تاريخه .. لم انتقد علي امل تعديل اسلوب الادارة .. شئ مؤسف حقًا.. ثلاث نقاط محصلة لعب عشرة مباريات .. ورغم ذلك لم احاول اثارة مشاعر الجماهير ضد رئيس مجلس الادارة من خلال تفسير تصريحاته المستفزة المتلاحقة ، ولم انتقد كثرة الاعلان عن الصفقات الهائلة لدرجة انني تصورت ان الكومي يتفاوض مع محمد صلاح ومسي !! ، لم انتقد حتي لا يقال اننا لم نعطي مجلس الادارة الفرصة الكاملة للعمل بدون ضغوط .. ولم اتعرض لموضوع التعاقد مع مدرب متواضع ، ولاعبين دون المستوي .. رغم ان سيل التصريحات الاعلامية التي اطلقها رئيس النادي هنا وهناك عن صفقات يناير التي اثبتت الايام عدم مصداقية صاحبها بل اساءت هذه التصريحات الي النادي الاسماعيلي وجماهيرة .. وتبين انها عبارة عن مسكنات خادعة ، الميدان كشف حقيقتها !! عموما .. لا مجال الآن للبكاء علي اللبن المسكوب .. فبصيص الامل مازال يلوح من بعيد .. وعلي الجميع التعلق باحباله.. .. ياسادة الموقف بالغ الخطورة .. لم يعد يحتمل سوي الوقوف بإخلاص خلف الفريق لدعمه ورفع معنوياته .. ورئيس النادي حتمًا سيقفز من القارب ان آجلا اوعاجلا .. لان القادم اصعب في ظل منافسة شرسة مع فرق استعدت جيدا ولا يستهان بمستوياتهم .. ولو تعرض الفريق الي هزة جديدة حتما سيتجه الي مالا يحمد عقباه . ورغم تراجع موقف الاسماعيلي بشدة مما وضعه في موقف خطير مثير للقلق ينبغي الاشادة بدور الجماهير ، هذا الدور الرائع المشرف الذي اتمني ان تغلب روح هذه الجماهير علي اداء باقي عناصر المنظومة من اجل عبور هذه الكبوة المثيرة للقلق !! وهنا .. وفي نفس السياق ، ونحن نطالب بتضافر الجهود .. وبمبادرة مخلصة ، وبدون مجاملة .. يتحتم علينا ان نرفع القبعة الي الصديق الوزير الدكتور عبدالمنعم عمارة محافظ الإسماعيلية ووزير الشباب والرياضة الاسبق الذي استشعر حجم المعاناة وخطورة الموقف بادر - منفردًا - بالإتصال بالدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ، وحدد معه لقاء حضرة رئيس النادي الاسماعيلي .. وتمكن خلال الاجتماع من انجاز قضايا حيوية هامة لم يحاول أحد الاقتراب منها لانقاذ مايمكن انقاذه ورسم ملامح المستقبل ، منها علي سبيل المثال لا الحصر ، الموافقة علي دعم مادي كبير تقدمه الوزارة للنادي الاسماعيلي ، وسوف تتحمل الوزارة سداد رواتب الجهاز الفني كاملًا ، والاهم اعادة ضم مبني المدرسة الرياضية المعطلة منذ سنوات الي حظيرة النادي وملكيته .. ومكاسب اخري متعدده اهمهم حل كافة المشاكل التي تعوق اعادة تهيئة النادي الاجتماعي ( المجمد ) وافتتاحه في اقرب وقت مع الموافقة علي رصد الميزانية المطلوبة لاعادة تشغيل الصالة المغطاة وضمها الي مرافق النادي .. حقيقة مبادرات تاريخية غير مسبوقة من شأنها الاسهام في محاولات الانقاذ .. وايضا سيكون لها بالغ الاثر علي مستقبل هذا النادي العريق ودعم موارده المالية ، وزيادة منشآته ورفع كفاءتها .. شكرًا سعادة الوزير عبدالمنعم عمارة علي هذه الانجازات وهذه المكاسب التي طالما حلم بها عشاق النادي الاسماعيلي وجاءت في التوقيت المناسب .. وتحياتي وتحيات كل ابناء الاسماعيلية وعشاق الدراويش علي سرعة التجاوب لانقاذ النادي والفريق .. !! وأختتم بتوجيه رسالة مفتوحة الي رئيس النادي الاسماعيلي ارجوه ان يتوقف تماما عن اثارة مشاعر شعب الاسماعيلية والجماهير بتصريحاته الساذجة المهينة التي يستجدي ( يشحت ) من خلالها دعم اصحاب نادي بيراميدذ بإسم الإسماعيلي ولاسيما انه لا يجيد التحدث .. وأذكره بوعوده الكاذبة التي اطلقها قبل الانتخابات وخدر بها اعضاء الجمعية العمومية .. واذكره ايضا بأنه نجح في انتخابات النادي بعدد هزيل جدا من الاصوات لا يليق برئيس اكبر الاندية الشعبية في الوطن العربي ( ٦٠٠ صوت ) فقط !!.

1 Comment

1 Comment

  1. ايمن الاسماعيلاوى

    6 مارس، 2022 at 5:38 م

    كلام سليم ومحترم جدا من كاتب محترم
    فعلا حذرنا من انتخاب الكومى ولكن هناك من يعتقد انه سينقذ الاسماعيلى وسيصرف من جيبه واذا به يشحت على النادى فى سابقه معينه لاسم الاسماعيلى

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش