Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

الاسماعيلي .. يدعم القوات المسلحة قبل حرب 1967

الاسماعيلي .. النادي الوطني الأول في مصر – الجزء الثاني

في البداية أرجو من القارئ العزيز أن يدقق في تاريخ الخبر المرفق و هو 2 يونيو 1967.. أي بعد فوز الاسماعيلي ببطولة الدوري العام موسم 1966/1967 و التي أعلن عنها رسميا بعد الفوز في المباراة الأخيرة بالموسم علي فريق نادي السكة الحديد بهدف نظيف للنجم سيد عبد الرازق بازوكا في يوم 5 مايو 1967
و من تاريخ 5 مايو إلي 2 يونيو 1967… كانت التهاني لا تنقطع بين النادي الاسماعيلي و عدة جهات رسمية و رياضية, كان أهمها برقية تهنئة من الزعيم جمال عبد الناصر و مصحوبة بقرار من الرئيس المصري في 20 مايو 1967 بمنح 29 وساما للاعبي و إداري النادي الاسماعيلي . حيث اصدر رئيس الجمهورية قرار بمنح وسام الرياضة من الطبقة الأولي إلي المهندس عثمان احمد عثمان رئيس الاسماعيلي و محمود عبد الرحيم سليمان و حسن محمد أمام و فاروق حمدان أعضاء مجلس إدارة النادي و احمد محرم إداري النادي .. و منح رئيس الجمهورية ووسام الرياضة من الطبقة الثانية إلي المدرب طومسون و صلاح أبو جريشة المدرب المساعد و سيد شارلي مدرب تحت 21 سنة ,, و كل لاعبي الفريق و عددهم 21 لاعب .. و كان مفترض أن يتسلم المحتفل بهم الاوسمة  يوم 26 مايو و لكن تم تأجيل الحفل نظرا إلي الظروف المحيطة بمصر و التي تتعلق بالامور السياسية و توتر الأحوال علي الجبهة بين القوات المصرية و العدو الصهيوني
نعود إلي تاريخ الخبر في 2 يونيو 1968
الاسماعيلي.. يلعب في محافظات الجمهورية العربية المتحد خلال شهر يونيو الحالي و يخصص دخلها لصالح القوات المسلحة
هذا القرار كان قبل حرب يونيو 1967…. بأربعة أيام
السؤال هنا
من موسم 1948/1949 حتى نهاية موسم 1966/1967 ..كام فريق فاز ببطولة الدوري العام .. أندية الأهلي و الزمالك و الاوليمبي و الاسماعيلي
من فكر من الأندية بطله الدوري …. بعمل جولة في المحافظات لصالح القوات المسلحة
الإجابة ببساطة … لا يوجد إلا النادي الاسماعيلي
و الاسماعيلي فقط
من موسم 1948/1949 ..كم فريق حصل علي بطولة الدوري العام.. و حصل إداريو النادي و لاعبيه علي وسام الجمهورية من الطبقة الأولى و الثانية
الإجابة ببساطة … الاسماعيلي فقط
لماذا
لأنه النادي الوطني الأول في مصر .. بلا منازع
و بعد قيام حرب 1967 في 5 يونيو 1967 ..تحول القرار في اللعب بالمحافظات لصالح القوات المسلحة
الي جولات خارج مصر بالدول العربية بالخليج و خارجه … لدعم القوات المسلحة و المجهود الحربي
و كان القرار بالجولات الخارجية في و الإعلان عن خطة الاسماعيلي بموافقة السيد طلعت خيري وزير الشباب في 8 أكتوبر 1967. و تم عمل أول جولة في يوم 3 يناير 1968
أي بعد اقل من ستة أشهر.كان الاسماعيلي يعلنها بصراحة أن مصر صامدة و في طريقها للعودة إلي النصر بإذن الله تعالي و أن الجبهة الداخلية بخير و في ظهر قواتها المسلحة ,,مهما كان الثمن و مهما كانت التضحيات
لماذا كان الاسماعيلي.. في الصدارة من اجل تلك المهمة القومية و الوطنية
هل لأنه كان بطل الدوري موسم 1966/1967 .. نتصور أننا أجبنا علي تلك النقطة بالسؤال عن كام فريق فاز ببطولة الدوري من موسم 1948/1949 .. و لم يخطر في فكر مسئوليه أن يقوم بجولة- و لو – في محافظات مصر الداخلية لدعم القوات المسلحة كما فكر مسئولي الاسماعيلي .. بالرغم من قيام الثورة المصرية في 1952 و دعوات القيادة السياسية لدعم تسليح القوات المسلحة في 1955 .. و مواقف أخرى كان يتطلب فيها الدعم و لكن ذكرنا أسبوع تسليح القوات المسلحة في 1955 علي سبيل المثال
إذن للإجابة علي السؤال ( لماذا الاسماعيلي كان سباقا و رائدا في دعم قواته المسلحة ) ..لابد أن نعود إلي نشأة و تأسيس النادي الاسماعيلي عام 1921 … سنعلم انه النادي الذي أسس علي ( قهوة السعادة بالثلاثيني ) من أبناء البلد و بمشاركة أفراد عاديين جدا مثلي و مثلك … لم يؤسس عن طريق أجانب متمصرين أو بهوات أو باشوات أصحاب المقامات والسلطات .. و لم يناقش تأسيس النادي في القصور أو الفيلات الفاخرة .. إنما كانت النشأة من عمق الشعب المصري و عاداته و مشاعره القومية .. لذلك كان الارتباط بين الاسماعيلي و القوات المسلحة وثيقا و قويا إلي درجة التداخل و الاندماج و ما من شك أن موقع مدينة الإسماعيلية من ضمن البوابة الشرقية للدولة المصرية , قد جسدت معاني الوفاء و الارتباط بين الاسماعيلي و قوات مصر المسلحة من قديم الزمان
و أن أردنا زيادة المعلومات.. أن الحالة الاقتصادية و الاجتماعية بمدينة الإسماعيلية,, قبل ثورة يوليو 1952 .. قد تغيرت إلي الأفضل و الأكثر عدالة بعد الثورة التي قام بها رجال القوات المسلحة و كان إنشاء النادي الاسماعيلي قبلها في الظروف الصعبة عنوانا للمقاومة و ترجمة للحس الوطني المستنيرو الفعال  الذي كان أساس تجاوب الشعب مع الثورة المصرية و خاصة أن الشرارة الأولي للثورة المصرية في يوليو 1952 ..كانت مختومة بدماء شهداء أحداث 25 يناير 1952 و ملحمة الشرطة المصرية الخالدة عبر التاريخ الوطني لمصر … و نتصور أن الاسماعيلي و الإسماعيلية ..هما الترجمة الأصيلة للوطنية في مصر بفضل من الله تعالي
راجع الجزء الأول

الاسماعيلي .. النادي الوطني الاول في مصر

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش