Connect with us

تحليل المباريات

الاسماعيلي يشرب من كأس الزمالك

كتب:daraweesh

  بقلم د. اكرام نسيم ….  خروج الاسماعيلي علي يد الزمالك و لكن بهدية من مدافعه البديل ومهاجمه العقيم .

فهل سيكمل الاسماعيلي تجرع الكأس ببيع نجومه والحفاظ علي الشامي والجهاز ؟

لعب الاسماعيلي بتشكيل مكون من 
حارس المرمى .. محمد فوزي خط الدفاع .. محمد دسوقي – باهر المحمدي – محمد نصر –عصام صبحي
و خط الوسط .. محمود عبد العاطي ” دونجا ” – محمد عادل ( محمد مخلوف 65) و  أمامهما .. أحمد مدبولي – أحمد مصطفى  ( خالد النبريصي 80)  عبد الرحمن مجدي و خط الهجوم .. محمد الشامي

وجلس على مقاعد البدلاء .. أحمد عادل عبد المنعم وعمرو الحلواني وعمر الوحش ومحمد بيومي  ومحمد عبد السميع وحسن ياسين وجان موريل .

 الانذارات  عصام صبحي د 81 – الاهداف احمد سيد زيزو  من ضربة جزاء د 20

الشوط الاول :
بدأ الدراويش بهجوم لم يستمر كثيرا ولكن يتضح سريعا ضعف جبهته اليسري التي انفتح فيها شوارع خلف دسوقي كما وضح عجز اجنحته عن عمل اي رفعات منضبطة داخل الصندوق بينما واصل الشامي توهانه الذي اعتاد عليه محبطا زملائه .
ومن ركنية يطلع لها نصر ويجليها فتسقط وتلمس يده وتحتسب ضربة جزاء يسددها زيزو علي يمين فوزي قوية معطيا التقدم للزمالك .
ومن عرضية مدبولي علي رأس الشامي وهو في حلق المرمي وغير مراقب يلعبها نطحا لاعلي ترتطم بالعارضة وتضيع فرصة التعادل ، ومن المؤكد ان تغيره محال في ظل مدير فني لا يمتلك فنيات ولا يستطيع تقييم امكانات لاعبيه !
وتنقذ العارضة صاروخ مدبولي وتصيع فرصة التعادل .
بينما يضيع عبد الرحمن اكثر من تسديدة عشوائية عالية بشكل لم نعتده منه !
وصاروخ من احمد مصطفي تعلي العارضة مباشرة !
ولولا الشامي والجمل لكن للدراويش شكلا اخر في ظل المستوي الذي ظهر عليه الزمالك !
وتحركات بلا معني من محمد عادل !
وانهيار لباكين الاجناب دفاعيا مع اداء بتهاون من عبد الرحمن في غياب اي دعم له واستحاله الاستفادة من رأس الحربة التائه حتي من تمريرة مدبولي البينية يضيعها بغرابه وكأنه يثبت انه لا يصلح لاي شئ داخل الصندوق الا حرق دم جماهيره وامتاع مدربه المغرم به !
وتألق لعواد في التصدي لاكثر من كرة .
وينتهي الشوط الاول بتقدم الزمالك بهدف هدية دون رد ، وكيف يكون الرد ولدينا الشامي وعلي الخطوط مدرب متواضع فنيا !!
يحتاج الفريق لنزول الحلواني بديلا لدسوقي والوحش لمنتصف الملعب علي ان يميل عادل خلف عبدالرحمن وداعما لعصام الضعيف هجوميا خاصة في العرضيات وخروج الكارثي الشامي والدفع بالنبريصي او عبد السميع او الاكتفاء بعشرة لاعبين .
الشوط الثاني :
دون اي تغير يدخل الجمل الشوط وكأنه راض عن لاعبيه وادائه البطئ والعقيم ليؤكد انه ليس رجل اللقاءات القوية والا مكان له مع الكبار ابدا حتي وان انقذ فريقة من الهبوط !
واداء بتعالي وانانية وبطء من مجدي .رغم اصرار الجمل علي التمرير له من الخلف للامام ولكنها تمريرات سريعة قرأها عواد مبكرا.
وترقيص من الشامي للاعبين من الزمالك في الستة ياردات وبدلا ومن وضعها في المرمي بيمينه يسددها بيسراه خارج الملعب ببلاهة كروية نادرة وسط اعجاب من مدربه غريب الاطوار .والتحامات ضعيفة من مصطفي تضيع معها الهجمات مبكرا .
ويدفع فيرا باوراقة الرابحة اسلام جابر وفتوح بينما يظل الجمل باركا بلا تصحيح لاخطائه المزمنة !
ويستحوز الزمالك علي الكرة مكتفيا بالتقفيل الدفاعي وكأنها ليست مبارة كأس !
وروج لعواد لانقاذ انفراد عبد الرحمن من امامية عادل .
واخيرا يتزكر الجمل انه المدير الفني ومن حقه عمل تبديل فيخرج عادل ويدفع بمخلوف .
ويثبت دسوقي انه لا يستطيع عمل رفعة واحدة سليمة ابدا وكأنه يذكرنا بالحلواني المقصي بواسطة المدير الفني !
ويطمع فيرا في الجمل التائه ويدفع باوراق جديدة بينما الجمل في ثباته العميق .
وتألق لمخلوف يعطي زخما لمنتصف الملعب .
ويضيع مصطفي فرصة التعادل من عرضية عبدالرحمن لبطئه في القطع علي القائم الايمن ويخرجها المدافع لركنية !!!
وكادت تمريرة نيمار ان تتسبب في هدف لولا التسلل .
ونزول خالد النبريص بدلا لاحمد مصطفي في اخر 9 دقائق !
واسقاط لباهر في المنطقة بسندوتش من باكين دون قرار !
وينتهي اللقاء بفوز الزمالك بهدف هدية من نصر واداء مخزي للشامي والجهاز الفني .
وتبقي المقولة بان تقييم المستويات لا يصح الا امام المنافسين الاقوياء .

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش