Connect with us

أخبار الدراويش

الاسماعيلي يعود للمران .. و رضوان يشارك

خاضت مجموعة من لاعبي الفريق الأول للنادي الإسماعيلي، تدريبات عصر اليوم على ملعب ” عبد الرحمن أنوس ” بإستاد الإسماعيلية، ضمن برنامج الإعداد لمواجهة بتروجيت يوم السبت المقبل ضمن منافسات دور الـ 32 بمسابقة كأس مصر.

ومن المقرر أن تخوض المجموعة الثانية تدريبات في تمام الخامسة مساءًا وذلك ضمن سياسة الجهاز الفني للفريق بقيادة حمد إبراهيم والتي تتمثل في إقامة التدريبات علي فترتين من أجل استيعاب اللاعبين للخطط الفنية بشكل أفضل.

المران قاده الجهاز الفني المعاون والذي ضم كل من عطيه السيد المدرب العام وأحمد سمير فرج المدرب المساعد وسيد توفيق مدرب حراس المرمي، الذي تخلل مجموعة من الجمل الفنية والخططية قبل أن يختتم بتقسيمة تم إيقافها أكثر من مرة سعيًا لإصلاح الأخطاء الفنية المرتكبة.

أصبح عمر رضوان حارس مرمي الإسماعيلي، جاهزا للمشاركة مع فريقه خلال المباريات القادمة بعد تماثله للشفاء من الإصابة التي لحقت به في الفترة الأخيرة وأبعدته عن لقاء فاركو الماضي ضمن منافسات الدوري العام، وذلك حسب رؤية الجهاز الفني للدراويش.

حيث انتظم اللاعب في تدريبات الفريق التي أقيمت مساء اليوم علي ملعب ” عبد الرحمن أنوس ” بعد إنتهاء برنامجه التأهيلي عقب إصابته بـ ” خراج ” في الركبة خلال الأيام الماضية.

ولعب ” رضوان ” هذا الموسم 6 لقاءات بواقع 540 دقيقة، مني مرماه 5 أهداف وحافظ علي نظافة شباكه في مباراتين.

عقد حمد إبراهيم المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالإسماعيلي، إجتماعًا مع لاعبيه بمقر إقامة الفريق، وذلك قبيل إنطلاق المران مساء اليوم.

استهدف الإجتماع التأكيد علي غلق صفحة منافسات مسابقة الدوري المحلي بشكل مؤقت والتركيز في حصد بطاقة التأهل لدور الـ 16 علي حساب فريق بتروجيت ببطولة كأس مصر.

كما شدد مدرب الفريق خلال الإجتماع علي أهمية اللعب بروح قتالية حتي الدقيقة الأخيرة ومنح الفريق المنافس الإحترام الكامل سعيًا لنيل بطاقة الصعود وعودة ثقة الإنتصارات المفقودة.

وطالب ” حمد إبراهيم ” بإسعاد الجماهير العاشقة والتي تساند الفريق بصفة مستمرة من المدرجات مؤكدًا أن الإسماعيلي أحد أكبر الفرق في مصر والقارة ككل ويجب علي الجميع بذل جهودا مضاعفة من أجل وضعه علي مساره الصحيح.

واختتم الاجتماع بعدة نصائح للاعبين حول ضرورة التركيز في ترجمة وحسم الفرص المتاحة من البداية إلي أهداف.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش