Connect with us

أخبار الدراويش

السلاحف تورط النادي لسداد 135 ألف دولار لشيلونجو

منح الصلاحيات الكاملة لحمد إبراهيم لتصحيح مسار
منح مسئولو الإسماعيلي بعد التصديق علي حزمة قراراتهم العقابية الأخيرة “لتضميد الجراح” حمد إبراهيم الصلاحيات الكاملة لإبعاد الفريق عن مؤخرة جدول الدوري برصيد أربع نقاط فقط.
وكان يحيى الكومي رئيس الإسماعيلي وأعضاء مجلس الإدارة اتفقوا علي ضرورة إتاحة الفرصة أمام “حمد إبراهيم” أن يعمل والأطقم المعاونة له دون أي تدخلات تفرض عليه من قريب أو بعيد من أجل تصحيح النتائج للفريق بالدوري الممتاز والتي لا تتوافق علي الإطلاق مع سمعة ومكانة قلعة الدراويش محليا وخارجيا منذ نشأته عام 1924.
ويدرك المسئولون بالإسماعيلي جيدا خطورة موقف فريقهم بعد إقرارهم العقوبات المالية الرادعة وضعوا شرطا لحفظها يتمثل في تحقيق اللاعبين المركز الثاني عشر للمسابقة المحلية بنهاية الدور الأول مع صرف مكافآت مضاعفة لهم وهذا الإجراء لاقى ارتياح لدى الجميع لاسيما وأنه يأتي ضمن الحلول السريعة لتصحيح المسار الكروي الذي لم يكن وليد الصدفة وإنما هو إرث ثقيل عن مجلس إبراهيم عثمان السابق عندما قاموا ببيع النجوم المحليين والأجانب دون استقدام البديل الكفء لهم فضلا عن تكرار تغيرهم للمدربين الأمر الذي فرض أجواء عدم الاستقرار الفني طوال خمس سنوات مضت
وفي شأن مختلف نصح خبراء قانونيون مجلس الإسماعيلي أن المحاولات التي يبذلونها حاليا للطعن على غرامة الاتحاد الدولي لكرة القدم وقدرها 135 ألف دولار لصالح المهاجم الناميبي السابق شيلونجو غير مجدية بسبب تأخر المسئولين السابقين عن النادي التجاوب مع الإنذارات الثلاثة المتتالية التي أرسلها وكيل أعمال اللاعب لتسليمه كامل مستحقاته المالية المتأخرة وقدرها 90 ألف دولار في حينها قبل أن يهرب عائدا لبلاده 17 نوفمبر الماضي ويلجأ بعدها موكله لـ”فيفا” لعرض مشكلته لتقضي لصالحة بمستحقاته شاملة العقوبة ليصل أجماليها للمبلغ سالف الذكر وإذ لم تسدد فلوس ” شيلونجو” خلال 45يوما قد يتعرض النادي لإيقاف القيد لمدة ثلاث مواسم متتالية.
وفي نفس الشأن وافق المسئولون بالإسماعيلي على قبول اعتذار نهاد حجاج المستشار القانوني وسحب كافة الاختصاصات المخولة له لمتابعة أي نزاعات للنادي بمختلف الجهات الحكومية والخاصة أيهما على حد سواء لا سيما وأن هناك بعض القضايا المهمة لازالت متداولة داخل مركز التحكيم والتسوية باللجنة الأولمبية المصرية لم يفصل فيها بعد

1 Comment

1 Comment

  1. ايمن الاسماعيلاوى

    5 مارس، 2022 at 7:27 م

    خربها ناظر العزبه ومالك النادى الاسماعيلي
    كانت نيته واضحه منذ الاطاحه بديسابر

Leave a Reply

إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش