Connect with us

عيون إس سي

الكومي يعيد أمجاده مع باتريس نوفو … مع كارميللو

التاريخ يعيد نفسه

كان المهندس يحيي الكومي قد استقدم المدرير الفرنس باتريس نوفو لتدريب الفريق الأول بالنادي الاسماعيلي في فبراير 2007 و لكن الكومي قام باقاله الفرنسي باتريس نوفو في يوليو 2007 و بعد خمسة اشهر فقط من التعاقد معه بدعوي تأخر المدير الفني في فرنسا لاجراءه عملية جراحية في قدمه و تم تعيين المدرب المصري طه بصري و الذي حضر الفنسي باتريس نوفو من فرنسا ليقود مران الفريق بينما فضل الكابتن طه بصري الجلوس علي المقاعد خارج الملعب في شكل كاريكتوري غير مسبوق .. و اصدر الكومي توجيهاته بطرد نوفو من الفندق و الزامه بدفع تكاليف اقامته بالفندق و تم طرد الفرنسي نوفو من الفندق الذي حجز ملابس المدير الفني للنادي الاسماعيلي و وجه اليه الفاظا نابية
و رحل باتريس نوفو و طالب نوفو بباقي مستحقاته عن عقده لمدة سنتين و نصف و البالغة 400 الف دولار حيث كان يتقاضي 15 الف دولار تزيد الف اضافية بالسنة الثانية و قدم الاسماعيلي وقتها اوراقه بورقه تفيد بفسخ العقد اذا لم يحصل النادي علي بطولة و ان المدرب غاب 40 يوما بينما العقد ينص علي اجازة 14 يوما فقط .. و كالعادة رحل الكومي قبل بداية عام 2008 … لتستمر القضية اجراءاتها و يتولي المهندس نصر أبو الحسن رئاسة النادي في اول سبتمبر 2008
و بالفعل حصل الاسماعيلي علي حكم بالحصول علي 15 الف دولار بالاضافة الي 5000 دولار اتعاب محاماة من الفرنسي نوفو ..
… و تم اخطار ادارة المهندس نصر ابو الحسن في ابريل 2010 و التي لم يكن لديها اوراق كافية تخص القضية و وافقوا علي تعيين محامي من قبل الفيفا … و من بعدها قدم نوفو استشكال و فتح ملف القضية و حصل علي تعويض قيمته حوالي مليون و ربع المليون تستوجب التنفيذ.. و ان المحكمة قد حكمت لصالح نوفو و ضاعفت الغرامة لتصل 220 الف دولار منها 80 الف دولار لرد الاعتبار لنوفو بسبب الاهانة التي طالت الفرنسي علي أرض مصرية !!!
و يتهدد الاسماعيلي بدفع المبلغ و الا سيتعرض لعقوبات قاسية من لجنة الانضباط قد تصل الي الهبط الي الدرجة الاقل من البطولة المحلية
و القصة القصيرة السابقة هي اول حدث يتم فيه فرض مستحقات بسبب خلاف علي التعاقد مع الغرامة لسوء تعامل مجلس إدارة النادي مع مدير فني من غير الجنسبة و هو امر حساس للغاية لدي اروقة الفيفا في ذلك الوقت .. و مع تطور شكل القضايا و تطور التحقيق بخصوص ذلك .. ستكون العقوبات مضاعفة


و خاصة أن الفرنسي باتريس نوفو استغل قصاصات الصحف المصرية و بعض المواقع الاسماعلاوية في اثبات الاهانة التي تعرض لها
لكن مع تواجد التواصل الاجتماعي و غيره سيكون من السهل توفير ملف محترم لدي محامي المهاجم الوليفي كارميلو الجاراناز
لكن المهندس يحيي الكومي .. لديه خبرات سوداء للتعامل مع تلك الأمور .. حيث سيترك الموضوع يسر كما شاء و لن يكون موجودا وقت حكم المحكمة و الدليل علي ذلك
أن من سدد غرامة و مستحقات الفرنسي باتريس نوفو ..كان في نهاية عام 2011 و بعد رحيل مجلس المهندس نصر أبو الحسن و تم سداد الغرامة في منتصف نوفمبر 2011 و عبر مبلغ مقدم من اتحاد الكرة المصري برئاسة الكابتن سمير زاهر و  كانت القضية هنا بالحكم بهبوط النادي الي الدرجة الاقل و ليس موضوع خصم ثلاث نقاط .. كان الحكم المباشر هو الهبوط  للاسماعيلي الي المظاليم  نهائي و بات  !!!!!

 نعم كان القرار معدا لهبوط الاسماعيلي الي الدرجة الاولي في 7 نوفمبر 2011  و تدخل المهندس مصطفي فهمي رئيس لجنة المسابقات بالفيفا  و أجري محاولات صادقة لتأجيل سداد النادي الاسماعيلي و استطاع تاجيل القرار لمدة 30 يوم بسبب احداث توابع ثورة يناير  2011 و ان  إدارة النادي الجديدة  لم تستلم المهمة الا منذ شهر تقريبا و لديها مسئوليات كبري في ظل أمور خاصة تمر بها البلاد عموما

نحن لا نتحدث هنا عن الأمور الفنية بخصوص الفرنسي باتريس نوفو أو البوليفي كارميللو .. فتلك الأمور تختلف تماما عن التعامل بلباقة و احترام و حسن تصرف .مع من تختلف معه
تلك أمور ..لم نسمع عنها إلا من خلال الادارات التي تصنع المشاكل و بالتالي ليس لديها امكانية لمعالجتها.. 

و الدليل الصورة المنشورة مع القرار ..تلك التصريحات الغريبة و المندفعة  من المهندس الكومي .. بالتأكيد سيستغلها محامي كارميللو كمحاولة للتشهير و سوء المعاملة و غيرها ما يتوجب معه توقيع عقوبة مضاعفة علي الاسماعيلي 

اضافة .. ربما تضيف جديد

صرح وكيل كارميلو …. الارجنتينى بابلو .. بما يلي 
كارميلو لم يحصل على 60% من قيمة تعاقده
وحتى إن حدث ذلك فمجرد الحديث عنه هو جهل باللوائح لأن العقد ينص على أن هناك راتب شهري للاعب
والنادي فشل في تسديد 3 رواتب له”.
وأضاف “كارميلو لم يتقاضى أي شيء بعد مقدم التعاقد الذي حصل عليه عند التوقيع”.
ولا يمكن أن يظل اللاعب بدون تصريح إقامة رسمي أو إثبات شخصية” وهذه مسئولية النادى
وأوضح “هناك مفاجأة أخرى سأفجرها قريبا
تتعلق بتسليم “شيك” يخص مستحقات كارميلو إلى أحد الوسطاء
دون وجه حق وبدون موافقة اللاعب مع وضع توقيع لا يخصه على “الشيك”
حتى يتمكن من صرف الشيك من أحد البنوك بدلا منه”
إجراءاتنا قانونية وسليمة 100% وأرسلنا إنذارين إلى النادي ولم نتسلم أي رد حتى الآن”.
نشكر سفارة بوليفيا على مساعدة كارميلو وتسهيل إجراءات سفره بدون جواز السفر

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش