Connect with us

أخبار الدراويش

المحافظ ورئيس رابطة الأندية يدعمان مجلس الكومي

اتفق مسئولو النادي الإسماعيلي مع رئيس رابطة الأندية مرافقتهم في زيارتهم المرتقبة للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بعد غد الثلاثاء على رأس وفد يتقدمه اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية من أجل استعراض الاحتياجات الضرورية والمستقبلية للنادي للحفاظ على استقراره وإبعاده عن الأزمات.
وكان يحيى الكومي رئيس الإسماعيلي التقى أمس أحمد دياب رئيس رابطة الأندية بمكتبه بالقاهرة وناقش معه العديد من الموضوعات المتعلقة بالرعاية وحقوق البث الفضائي بداية من الموسم المقبل ووضع خطوطًا عريضة تمهيدًا لعرضها على وزير الشباب والرياضة في وجود محافظ الإسماعيلية خلال 48 ساعة المقبلة لاسيما أن هناك ملفات أخرى مهمة تنحصر في استلام المبنى الاجتماعي الذي يقع على مساحة 27 فدانًا ويبلغ تكلفته أكثر من 700 مليون جنيه والمجمد تشغيله منذ ثلاث سنوات وتوفير دعم حكومي عاجل واسترداد مدرسة الموهوبين وإنشاء صالة مغطاة أمام “الإستاد” وتخصيص بعض ملاعب مراكز الشباب .
ويدرك المسئولون بالإسماعيلي أن تحركهم نحو إعادة الحياة من جديد للنادي يتطلب بذل قصارى الجهد وتوسيع دائرة التواصل مع القيادات التنفيذية والرياضية للتعاطف معهم ومساعدتهم بعد ارتفاع حجم الدين الحكومي والأهلي والغرامات الدولية الذي تخطى حاجزه 200 مليون جنيه ولا يوجد منها مليمًا واحدًا ويأملوا رفعة شأن قلعة الدراويش .
وينتظر مجلس الإسماعيلي بفارغ الصبر الوعد الذي قطعه المسئولون عن الشركة الراعية تدبيرهم حصة مالية لصالحهم في غضون الأيام القليلة المقبلة لاسيما وأنهم سبق وقاموا بتسليمهم 19 مليون جنيه أول دفعة لمستحقات النادي لديهم عن الموسم الجاري البالغ إجماليها 55 مليون جنيه فقط تمهيدًا لاستقطاع جزء منها ومنح نسبة 25% للاعبين لحثهم للتركيز لتحسين نتائجهم بجدول المسابقة المحلية والابتعاد عن المنطقة الخطرة التي يتواجدوا فيها حاليًا برصيد ثلاث نقاط تم حصدها من 8 لقاءات رسمية .
وفي شأن مختلف أصر حمادة المصري رئيس اللجنة الفنية بالإسماعيلي على الاعتذار عن عدم استكمال مهام عمله رغم تمسك المسئولين بالنادي استمراره لأسباب فسرها انتهاء أداء الواجب المطلوب منه بالمشاركة ترتيب البيت من الداخل باستقدام 11 لاعبًا قبل غلق باب القيد الشتوي هم عمرو الحلواني وشادي ماهر والجزائري محمد خماسة ومروان حمدي وحسن ياسين والبوليفي كارميلو والجامبي سايكو كونتيه والإيفواري جان موريل بوي والأرجنتيني دييجو فرناندو والفلسطيني خالد النبريص وأبو بكر الجمل فضلًا عن تجديد عقود الأعمدة الأساسية للفريق باهر المحمدي وعماد حمدي وعبد الرحمن مجدي وعبد الله جمعة بخلاف الوجه الصاعد محمد عبد السميع لمدة أربع سنوات ونصف وأبدى “المصري” استعداده لمد يد العون في أي وقت حبًا وعشقًا وتقديرًا للكيان الذي ارتدى فانلته الصفراء خلال حقبة من الزمن الجميل إبان عهد الفاكهة علي أبو جريشة.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش