Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

المعلم الوزير عثمان .. يقاطع النادي سنتين

كتب:daraweesh

تقرير قديم بتاريخ 28 اغسطس 2019

كانت هزيمة فريق الاسماعيلي من فريق كفر الشيخ بهدف دون رد في الاسبوع 20 من

موسم 75/76 .. حدث خطير للغاية في جوانب النادي الاسماعيلي و فجرت مشاكل عديدة بالنادي

لكن عاد الاسماعيلي الي الفوز علي المنيا بنتيجة 5-1 و احرز للاسماعيلي اسامة خليل هدفين و علي ابو جريشة هدفين و امين دابو – مصطفي ابو العلا
لكن كانت الهزيمة الثقيلة من النادي الاهلي في اخر مباريات الموسم و في الاسبوع 22 و بنتيجة 4-0 , في 18 ابريل 1976 .. و هي ما أعادت الامور الي الانفجار مرة اخري داخل شوارع الاسماعيلية و بصورة عنيفة و طالبت جماهير الاسماعيلي برحيل مجلس ادارة الاسماعيلي برئاسة المهندس عثمان احمد عثمان و انتشرت المنشورات التي تطالب عثمان بالرحيل و كتبت علي جدران الشوارع مطالبات برحيل عثمان و مجلسه .. مع ان الاسماعيلي حصل علي المركز الثاني في المجموعة الثانية ,, برصيد 30 نقطة بعد النادي الاهلي 38 نقطة و هداف الفريق و الدوري هو الكابتن اسامة خليل برصيد 18 هدف بالاضافة لهدفين تم الغائهما في شباك الشرطة بعد الغاء نتائجها بالدور الثاني

No photo description available.

و كان لابد ان يخرج المعلم عثمان احمد عثمان- رئيس الاسماعيلي ,, الي الجماهير عبر الصحف في 20 مايو 1976 و للحديث الي الجماهير و يلقي اللوم علي لاعبي الاسماعيلي و يفجر مفاجأة من العيار الثقيل … و قال انه مقاطع النادي الاسماعيلي و الفريق و حتي انه لا يشاهد مبارياته من الاستاد و لا في التليفزيون !!!! و اخر مباراة شاهدها للفريق كانت عندما لعب الاسماعيلي مع الجيش الثاني في الاسماعيلية في مارس 1974
و اضاف عثمان انه حريص ان يشاهد مباريات فرق الاهلي و الزمالك و المحلة و خاصة ان فريق الاهلي فريق مكافح و يذكره بالاسماعيلي ايام التفوق و الكفاح في بطولات افريقيا !!!
و برر المعلم عثمان احمد عثمان و الوزير في ذلك الوقت ,, مقاطعته للنادي الاسماعيلي – بانه زعلان من اللاعبين الكبار لانهم لم يسمعوا كلامه بالاقامة و المران في الاسماعيلية و اصرارهم علي السكن في القاهرة و قال المعلم ان اللاعب الذي يصر علي السكن في القاهرة ليس لديه حب او ولاء و انتماء للاسماعيلي و لبلده و لا يستحق حتي الاحترام ,,لان النادي هو الاصل و هو الباقي ولابد ان يكون الولاء و الانتماء للنادي اولا و اخيرا
و اكد عثمان ان اخر مباراة شاهدها للاعبين هي كانت في معسكر الجلاء مع فريق الجيش الثاني الميداني في و طلبت مع اللاعبين الاقامة في الاسماعيلية فلم يسمعوا كلامي.. فقررت مقاطعتهم.. حتي مبارياتهم في التليفزيون لا اراها و لا اريد ان ازعج نفسي بمباريات انا اعرف نتيجتها مسبقا و كل هذا تنبأت به و قد تحقق للاسف الشديد
و قال عثمانه انه يشاهد مباريات الاهلي و ازمالك و المحلة و ان الاهلي يذكره بفريق الاسماعيلي في كفاحه ايام بطولات افريقيا و اتمني التوفيق للاهلي و فريق ماشي كويس و في الخط السليم و مضبوط
و عاد الوزير عثمان ليقول انا علي استعداد ان ابني استاد جديد للاسماعيلي ان عاد الفريق للمران في الاسماعيلية و الاقامة بها .. لكن ابني لمين بالوقت الحالي !!! و ان عاد اللاعبون للاقامة و المران بالاسماعيلية … سنعود و نحصل علي الدوري مرة اخري خلال عامين.. و من حق الاسماعيلي علي و انا وزير التعمير ان يكون هناك استاد جديد و لكن لابد ان يكون هناك اولا لاعبين يتمرنوا و نحقق لهم ساعتها ما يريدون و ننقل كل امكانيات معسكر الجزيرة الي الاسماعيلية
و اشار عثمان الي مسئولية المدرب طومسون انه طاوع اللاعبين للمران في القاهرة بلا ضغط منه و لذك انا غضبان من طومسون و انتظر رحيله و ساقول له مع السلامة و البديل هو ابن النادي الكابتن شحته لكنه يحتاج معه اداري كويس . حتي ان اللاعبين الكبار بالموسم القادم لو رفض احدهم الاقامة و المران في الاسماعيلية و المران في النادي ( مش عايز اشوف وشه ) و سأمنحه الاستغناء علي الفور و سأعد الشباب من ابناء الاسماعيلية ليكون عندهم حب و ولاء للمدينة و للنادي و انا لا انسي ان نتيجة ما يحدث مننتائج سيئة للفريق هو ان اللعيبة لم يسمعوا كلامي و ساءت النتائج و حتي انهم اتغلبوا من كفر الشيخ و خرجوا من دور الثمانية في كاس مصر علي يد المنصورة بضربات الجزاء و كسفوني و كسفوا كل جمهور الاسماعيلية
…………….
ملحوظه : عاد الاسماعيلي للمران في الاسماعيلية من قبل بداية الموسم الجديد 76/77 بالرغم من تواجد طلبة كثيرين بالفريق في المعهد االعالي للتربية الرياضية بالجيزة و منهم اسامة خليل و اسماعيل جفني و محمد طه و ابو ليلة و ابراهيم خليفة و محسن مصطفي و محمد درويش و علاء مراد .. و امين دابو في كلية الشريعة و محمد هندي في الثانوية الرياضية و حسن مبارك موظف في شركة النصر للسيارات و ابو امين يمتلك محل تصوير في الزقازيق … و كان الفريق يتدرب ما بين النادي القديم و استاد الاسماعيلية ( مقره الحالي ) و يلعب مبارياته في الاستاد

و لكن استاد الاسماعيلي الجديد لم يتم بناءه .. برغم تواجد المعلم الوزير 12 عاما في رئاسة الاسماعيلي بعد تصريحات التقرير المشار اليه

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش