Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

النادي الوحيد الذي لعب بأسم مصر

الاسماعيلي بديل منتخب مصر في دورة زائير الدولية
كثيرا ما نسمع بأن النادي الفلاني يلعب بأسم مصر , و ذلك عندما يشارك النادي في بطولات خارجية , و يطالب من يقول هذا الكلام بأن يهب الجميع و المؤسسات و الحكومة بأسرها لمساعدة النادي الفلاني في مهمته القومية ,, و بعد انتهاء المشاركة يحصد النادي علي ما لذ و طاب من الاموال و الالقاب و لا ينول ( مصر ) أي شئ علي الإطلاق .. فقط هي مقولة تستغل لصالح النادي و توفير اقصي رعاية له … و لا اعتراض لدينا علي مساعدة النادي الفلاني في أي مهمة خاصة به .. شرط المساواة و المعاملة بالمثل مع الاندية الاخري و لا يقال عنها انها لا تمثل مصر.. بل يتم التعامل معها علي ان تلك الاندية ليست مصرية ..من الاساس
لكن من هو النادي الوحيد الذي مثل مصر و لعب بأسم مصر
انه النادي الاسماعيلي العريق و الكبير
و نروي القصة بتفاصيلها
أعتذر إتحاد الكرة المصري لكرة القدم عن المشاركة في دورة زائير الدولية والودية, التي نظمتها في نوفمبر 1985 , بمناسبة احتفال زائير بمرور 20 عاما على تولى الرئيس موبوتو لمقاليد الحكم. ودعت إليها منتخبات مصر وساحل العاج وزامبيا بالإضافة إلى منتخب زائير. ووافق المنتخب المصري ولكن لتغيير الجهاز الفني للمنتخب تقرر الاعتذار عن المشاركة بالبطولة وسبب إحراجا للجنة المنظمة. وطالبت بإيجاد البديل وعرض إتحاد الكرة الأمر على وكيل رئيس مجلس إدارة النادي المهندس صلاح حسب الله والذي وافق على المشاركة للعب بديلا عن المنتخب المصري.و تم اعتماد الدورة كمباريات رسمية طبقا لجدول الفيفا بالنسبة لمباراتي زامبيا و الإسماعيلي , و ساحل العاج و الإسماعيلي.
تم تشكيل البعثة برئاسة الدكتور عبد الرحمن حجازي و النائب أحمد أبو زيد و اللواء حسن رشدي سكرتير النادي ومدير فني الكابتن أميرو وصبرى المنياوى مساعدا للمدرب وصبرى عبد الجواد وإبراهيم الهجان إداريين وطبيب أحمد فايد وعثمان أبو زيد للعلاج الطبيعي واللاعبين على أغا وعصام الحسيني و سيد توفيق و أبو طالب العيسوي و شحته دسوقي و طارق الوحش و أسامة عباس وعلى غيط وأحمد صفر ومحمود جابر و محسن هاشم و حمادة الرومي و محمود حسن و طارق الصاوي وعلى يونس ومحمد فكري الصغير و إسماعيل توتو و خالد القماش و حمدي نوح وكابتن الفريق محمد حازم . وتم صرف مبلغ 3 ألاف جنيه للفريق من محافظ الإسماعيلية عبد المنعم عمارة .
و سافرت البعثة يوم 17 نوفمبر 1985 , بعد أسبوع من المران استعدادا للدورة و الذي أختتم بمباراة ودية أمام المنتخب العسكري على إستاد الإسماعيلية و فاز الإسماعيلي 3-0 و سجل الأهداف خالد القماش هدفين و محمد فكري الصغير و أدار اللقاء الحكم محمد أبو لحمة.
تم التعامل مع بعثة الدراويش كبعثة رسمية لجمهورية مصر العربية في كافة الاحتفالات التي شاهدتها زائير بتواجد بعثات حكومية و رسمية و من ضمنها 18 رئيس دولة و العديد من رؤساء الوزراء و كانت البعثة المصرية مكونة من النائب أحمد أبو زيد و الدكتور عبد الرحمن حجازي و اللواء حسن رشدي وخصص لهم سيارة رسمية لحضور العرض العسكري و تم وداع البعثة في المطار بمراسم البعثات الرسمية . و قضت البعثة يومين في سويسرا قبل الطيران إلى كينشاسا.
أما عن المباريات فقد أستهلها الإسماعيلي بالخسارة بهدف نظيف من منتخب ساحل العاج و بعد رحلة طيران شاقة استمرت 18 ساعة و خاض الفريق المباراة بعد الوصول بيوم واحد. و مع ذلك أستحوذ الإسماعيلي على المباراة و أضاع عدة أهداف و بهجمة مرتدة سجل منتخب ساحل العاج هدف المباراة الوحيد. و أصيب اللاعب طارق الصاوي بمنتصف الشوط الثاني و حل محله محمد حازم و غاب الصاوي عن باقي مباريات البطولة.
ثم كان اللقاء مع منتخب زائير في مباراة شهت سجالا بين الفريقين و سجل إسماعيل توتو هدف التقدم للدراويش , ثم تعادل الفريق المضيف و بهدف أخر تقدمت 2-1 و لكن عماد سليمان يحرز هدف التعادل للإسماعيلي . لكن فريق زائير يعود و يحرز الهدف الثالث وهدف الفوز لتنهي المباراة لصالحه 3-2
و في الختام كان لقاء الإسماعيلي مع منتخب زامبيا والتي تحدثت الصحف عن إنه أقوى فرق الدورة. ولكن الإسماعيلي يحقق المفاجأة و قدم مباراة هجومية من الطراز الأول و يحقق الفوز بهدف نظيف سجله الكابتن محمد حازم من ضربة جزاء وأضاع حازم ضربة جزاء أخرى.
و تم اختيار النجم حمادة الرومي أحسن لاعب في الدورة و ظهر بمستوي رفيع للغاية و قدم فنون وسيرك الدراويش في الملعب. و كان حمادة الرومي في قمة عطاءه الكروي ومهاراته الشهيرة لدرجة أن الجماهير كانت تهتف له خارج الملعب وخارجة ( كاتر كاتر ) رقم أربعة لتحيته والتصوير معه.
و بعد تلك التجربة الناجحة كان اختيار الاسماعيلي ليمثل مصر في الدورة التي ينظمها اتحاد ليبريا من اول نوفمبر إلي 8 نوفمبر 1987 و ذلك احتفالا بمرور 50 عاما علي تأسيس الاتحاد الليبري لكرة القدم , و ذلك لانشغال المنتخب القومي المصري للقاء تونس في تصفيات دورة الالعاب الاولمبية في 13 نوفمبر بالقاهرة . و لكن لضغط المباريات المحلية اعتذر الاسماعيلي عن المشاركة.
قولا و فعلا .. انه الاسماعيلي العريق و الكبير

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش