Connect with us

تحليل المباريات

الهزيمة من بيراميدز ليست للنسيان .. و مخاطرة الجمل

كتب:daraweesh

مباراة للنسيان .. فرق سرعات.. بنلاعب فريق بمليار جنيه و إحنا بـ 40 مليون جنيه – دول منتخب مصر و أحنا القماشة تعبانة…. ما كنتش احلم بنقطة أخدنا 6 نقاط … و كلام فاضي و فارغ كتير
و لا يمكن أن يصدر تلك الاقاويل الفارغة لمن يرغب في علاج موقف الفريق الاسماعلاوي و خاصة عندما يكون الفريق في هذا الوضع الخطير المهدد للهبوط
و عندما نقول – وضع خطير و مهدد بالهبوط … تكون النقطة من ذهب .. فما بالك بالهزيمة بأربعة و أداء خربان و تشكيل غير مناسب و إدارة المباراة من الجهاز الفني بشكل يؤكد أن جميع الجالسين علي مقاعد الجهاز الفني … صفر في كل شئ .. بلا استثناء أو انحياز

و كبداية لمحاولة الفهم الصحيح لفضيحة هزيمة الاسماعيلي بأربعة أهداف من فريق بيراميدز و علي أرضه و وسط و إمام أعين جماهير تحرك الصخر .. لابد أن ندرس نتائج فريق بيراميدز أمام فرق أخري ..شكل و أداء لاعبيها يقارب فريق الاسماعيلي … طلائع الجيش تعادل و الاتحاد السكندري فاز علي بيراميدز و حتى نتائج و أداء الفرق الاخري التي هزمت أمام بيراميدز ..كان أفضل بكثير من أداء الاسماعيلي بمراحل و السر وراء ذلك هو فكر المدير الفني لأولئك الفرق و تفكيرهم السليم في مواجهة فريق بيراميدز المدجج بالنجوم و الذي يلعب بعرض الملعب في الوضع الهجومي و لا يوجد مباراة لفريق بيراميدز إلا طريقة الأداء الهجومي ثابتة , حتى لو غير اللاعبون أماكنهم
هنا نتوقف … هناك من يقول أن هناك محلل للأداء و غيره بالجهاز الفني .. هل الكابتن حمزة الجمل ..يستمع أو حتى يفهم إدارة الفريق فنيا بشكل علمي سليم .كما يدعي .. أو أن الأمر يؤكده مقولة أن من يتحدث عن العلم هو ابعد شخص عنه … و أن أداء فريق بيراميدز كان يمكن مجاراته أو التقليل من خطورته ( أو حتى الهزيمة بلا فضيحة ) أن كان الجهاز الفني يعلم كيف يتعامل مع الفرق المميزة .

لكن أن تلعب مباراة مفتوحة و تضعف بتشكيل غريب الأداء الدفاعي لثلث الملعب.. و كأنك بتقول لفريق بيراميدز اهجموا و تحكموا في الكرة كما تشاءون و أحرزوا من الأهداف ما ترغبون

التشكيل نفسه به علامات استفهام من استبعاد لاعبين و مشاركة آخرين بناء علي طلب الجماهير و الضغط من أطراف عديدة.. فلا يمكن أن نشارك بمحمد بيومي و عمر الوحش و في ظل تواجد عماد حمدي و محمد عادل او دونجا لاعبين ارتكاز خبرة في مواجهة بيراميدز  الغريب انه تم تغيير 3 ديفندر بكل المباريات السابقة  و لعب ب 2 ديفندر امام بيراميدز …… !! 

و حتي ان الوحش و بيومي ليس لديهم القدرة علي التصدي لوسط الفريق المنافس في الوضع الدفاعي و ليس للوحش و بيومي القدرة علي ضبط أداء الفريق في التحرك إلي الأمام  ,,, و أتصور أن من يتابع أداء اللاعبين سيؤكد أنهما احد أسباب سيطرة فريق بيراميدز – أن رغبوا في ذلك – و هذا ما حدث في الشوط الأول .. و حتى في الشوط الثاني عندما ترك فريق بيراميدز عملية الضغط لهجومي و لعب علي غلق أو عمل بلوك من نصف الملعب .. أيضا كان خط الوسط في حالة يرثي لها و حتى احمد مدبولي و عبد الرحمن مجدي . اختفوا تماما لعدم وجود تحرك هجومي للاسماعيلي من قلب منطقة المناورات .. و لم نشاهد خالد النبريصي الذي لعب أساسي أمام فيوتشر .. و اختفي تماما أمام فريق بيراميدز و حتى انه لم يشارك بديلا بالشوط الثاني عندما تراجع فريق بيراميدز ..
و ما هو السر الخطير بالدفع باللاعب محمد مخلوف في الدقيقة 59 و هناك لاعب أخر اسمه محمد عبد السميع يجلس بلا أي آمل في مشاركته .. طالما هناك احمد مصطفي و محمد مخلوف!!!!!
القصة كلها أن مباراة بيراميدز ليست مباراة للنسيان و يجب أن لا تكون مباراة للنسيان و إنما يجب التوقف عندها كثيرا و فهم ما جري فيها … و علاج ذلك بطريقة فنية صحيحة و خاصة أن فريق الاسماعيلي – لديه مباريات صعبة جدا و ليست نزهة علي الإطلاق و أن الفريق في عرض نقطة واحدة
حيث أن امام الاسماعيلي مباريات في مواجهة : الجونة- المقاصة-فاركو- الاتحاد – المصري – الأهلي- كومباني- انبي -الجيش

منهم مباريات كومباني و المقاصة والجيش,و الاتحاد  بالاسماعيلية
و امام فريق الجونه مباريات
الاسماعيلي – البنك الاهلي-الزمالك- المقاولون- المحلة – سموحة – فيوتشر- بيراميدز
و أمام فريق المقاولون مباريات
سموحة-الأهلي – فيوتشر – بيراميدز-الجونة- المقاصة- فاركو- الاتحاد – المصري
و هناك في الحسبة فرق انبي و غزل المحلة و الاتحاد السكندري
بمعني أن الوضع معقد و صعب و يستهلها فريق الاسماعيلي يوم الخميس القادم بمواجهة الجونة علي أرضه بالجونة و للفريقين رصيد 26 نقطة …و لذلك هي مباراة تكتيكية بالمقام الأول .. و مع ما قدمناه من ضعف الجهاز الفني بوضع عام و في مواجهة فريق بيراميدز بوجه خاص .. يؤكد أن محاولة نسيان ما حدث في مواجهة بيراميدز هو مخاطرة و مغامرة من المدير الفني حمزة الجمل و يجب إدارة فنية متطورة في اللقاءات القادمة و ليكون لقاء الجونة أول الثمار الناجحة بإذن الله تعالي
و الله الموفق

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش