Connect with us

أخبار الدراويش

انقسام في مجلس الإسماعيلي حول الاطاحة بحمد

المؤيدون يتمسكون باستمرار “إبراهيم” ومنحه الفرصة
المعارضون يطلبون الاستغناء عن “حمد”
مخاوف من تكرار سيناريوهات الإطاحة بالمدربين
انقسم مجلس إدارة الإسماعيلي حول استمرار حمد إبراهيم مديرًا فنيًا للفريق الأول للفريق الأول لكرة القدم جزءًا طالب استمراره ومنحه الفرصة الكاملة لترتيب البيت من الداخل وآخر ينادي برحيله والاستعانة بمدرب وطني أو أجنبي أثناء فترة التوقف الدولي للمباريات بالدوري الممتاز النصف الثاني من شهر مارس الجاري.
وكان يحيى الكومي رئيس الإسماعيلي فوجئ باختلاف شديد بين الأعضاء طرف تمسك ضرورة بقاء حمد إبراهيم الذي تولى مسئولية الفريق في ظل ظروف صعبة للغاية بعد استبعاد المدرب الأرجنتيني خوان براون النصف الثاني من شهر فبراير الماضي حيث أشرف على أربع مباريات رسمية متتالية ثلاثة مع الجونة وخسرها بهدف نظيف ومصر المقاصة شهدت التعادل الإيجابي 2/2 وفاركو التعادل السلبي بدون أهداف بالدوري الممتاز وواحدة أمام بتروجيت وفاز بنتيجتها بركلات الجزاء الترجيحية وصعد لدور الـ16 لكأس مصر.
وأصرت الجبهة المعارضة بالإسماعيلي إعفاء “حمد إبراهيم” وتعيين مدرب بدلًا منه في غضون الأيام المقبلة أو أثناء فترة توقف الدولي للمسابقة المحلية يشترط أن يتمتع بالخبرة “وطني” مختار مختار وشوقي غريب وحمزة الجمل وأحمد حسام ميدو وحسام حسن إذا رحل الأخير عن الاتحاد السكندري أو “أجنبي” بالتحديد البلجيكي توم سينتفيت الذي سبق وجرى التفاوض رسميًا معه ورحب لولا ارتباطه بالعمل مع منتخب جامبيا آنذاك وأخرين ينتموا لمدارس أوروبية ولاتينية.
ويعقد مجلس الإسماعيلي اجتماعًا طارئًا لمناقشة ملف بقاء حمد إبراهيم ومنحه كافة الصلاحيات دون أن يتدخل أحد في عمله تحت أي ظرف من الظروف أو تقديم الشكر إليه واستقدام مدرب وطني أو أجنبي عند التوقف الدولي للمسابقة المحلية لكي يكون الضحية الثالثة هذا الموسم بعد إقالة طلعت يوسف والأرجنتيني براون لينهج لمسئولين الحاليين بالنادي أسلوب نظرائهم السابقين في عهد إبراهيم عثمان الذين استبعدوا 22 قيادة فنية خلال خمس سنوات فترة ولايتهم بالتعيين والانتخاب وأدى ذلك لانهيار لعبة كرة القدم حتى الآن.
وفي نفس السياق رفضت إدارة الإسماعيلي التراجع في قرارها الإفراج عن مستحقات اللاعبين المجمدة لأجل غير مسمى بسبب وضعهم المؤسف بالمركز الأخير بجدول الدوري الممتاز برصيد خمس نقاط من 12 أسبوع شهدت أحداثها تعادلات وهزائم غير طبيعية بالمرة رغم الصعود لدور الـ16 لبطولة كأس مصر بعد فوزهم على بتروجيت أمس بركلات الجزاء الترجيحية 5/4 وهناك تحذيرات أطلقت إليهم استبعاد أي فرد يثبت عدم تنفيذه للتعليمات الإدارية والفنية مستقبلًا بالاستبعاد من الفريق.
الدراويش بدون راحة استعدادًا للاتحاد
حمد: نهدى تأهلنا لدور الـ16 بكأس مصر للجماهير الوفية
قرر الجهاز الفني للإسماعيلي استئناف التدريبات اليوم الأحد دون الحصول على راحة بعد لقائهم مع بتروجيت الذي انتهى بتأهلهم لدور الـ16 لبطولة كاس مصر بركلات الجزاء الترجيحية 5/4 للتحضير لمباراتهم المهمة مع الاتحاد في الأسبوع الثالث عشر للمسابقة المحلية المحدد موعده الخامسة والنصف مساء 16 مارس الجاري بإستاد الأسكندرية.
وقال حمد إبراهيم المدير الفني للإسماعيلي: إنه يهدي فوز فريقه على بترجيت وتأهله للدور التالي لكأس مصر لجماهير الإسماعيلية التي يعلم جيدًا حزنها الشديد لتراجع نتائجه في اللقاءات الرسمية بالدوري الممتاز.
وأضاف أن مباراة بتروجيت لم تكن سهلة على الإطلاق بدليل تعادلنا مع ضيفنا في الوقت الأصلي والإضافي وانتهاءها بانتصار عزيز وغال بعد الاحتكام لضربات الجزاء الترجيحية التي حسمت لمصلحتنا في نهاية أحداثها.
وأشار المدير الفني للإسماعيلي إلى أن اللاعبين بدأوا استعادة الروح المعنوية عقب مواجهة بتروجيت بالكأس ونأمل أن تكون فاتحة خير لتصحيح مسارهم بالفوز في مبارياتهم القادمة بالدوري الممتاز.
وأوضح أن برنامج استعداد أعضاء فريق الإسماعيلي للقاء الاتحاد المقبل بملعبه بالمسابقة المحلية ويشمل أداء ثلاث وحدات تدريبية متتالية التركيز خلالها على خفض الأحمال البدنية والاهتمام بتصحيح الأخطاء الفنية في مباراتهم أمام بتروجيت بالكأس.
وأكد أن الجهاز الطبي بالإسماعيلي قام بتشخيص إصابة عبد الرحمن مجدي الجناح الأيمن للريق الأول لكرة القدم جذع بالرباط الخارجي لأنكل القدم اليسرى ويحتاج لفترة علاج لا تقل عن أسبوع للتعافي منها وبذلك يكون بعيدًا عن مباراتنا المقبلة مع الاتحاد.

1 Comment

1 Comment

  1. ايمن الاسماعيلاوى

    13 مارس، 2022 at 5:16 م

    صح كده
    انقسموا حتى آخر يوم في فتره التوقف الدولى ثم هاتوا مدرب جديد سيحتاج إلى خمس او ست مباريات حتى يعرف الفرقه
    مجلس الكومى يكمل خطه مجلس عثمان لتدمير الاسماعيلى

Leave a Reply

إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش