Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

بص يا عم مرتضي منصور .. و اسمع من اسماعلاوي فاهم

تقرير منشور من 15 يوليو 2019

ايام ازمة رحيل الحارس محمد عواد الي الزمالك

بص يا عم مرتضي منصور .. و اسمع من اسماعلاوي فاهم
بعيدا عن ان سيادة المستشار مرتضي منصور – و الاصوات التي اصدرها !!!- هو يتحدث الي جماهير الاسماعيلي و ده شئ مش غريب عليه … لكن الذنب مش ذنبك يا رئيس الزمالك .. الذنب هو ذنب الطراطير الذين تعاملت معهم و هم يحملون اسم و منصب رئيس النادي الاسماعيلي
و لكن يبدو انك يا مرتضي بك منصور .. تجهل و تكرر كلام تسمعه و انت لا تدري عنه شئ و انت المحامي الشهير و الناجح
اسمع من واحد اسماعلاوي فاهم و يمكن تفهم
لا يستطيع احد ان ينكر ان نادي الزمالك قد استضاف معسكر للنادي الاسماعيلي ما بعد حرب 1967 و اثناء محنة التهجير لابناء النادي الاسماعيلي
لكن لازم تعرف ظروف الاستضافة … حتي تفهم الامر علي حقيقته و نقولها بشكل واضح و صريح
ان الاستضافة لم تكن عقب محنة التهجير مباشرة و لان الكرة المصرية قد عادت لاستئناف نشاطها المحلي ..بل كانت الكرةالمصرية – متوقفة و يمكنك القول كانت مجمدة لظروف الحرب و كانت الاقاويل السارية في مصر .. ان كرة القدم كانت من اسباب الهزيمة في حرب 1967 و لدرجة ان القيادة المصرية قد قامت برفد العديد و العديد من لاعبي كرة القدم اصحاب الرتب العسكرية و لم يتبقي من نجوم الكرة في الجيش الا عدد محدود لا يتجاوز عدد اصابع اليد الواحدة
و عندما هدأت اعصاب الحكومة المصرية و الشعب المصري ..كان التفكير في ازالة اثار العدوان و العمل علي اعادة تسليح الجيش المصري..كان اعلان الاسماعيلي عن جولة في الدول العربية في 8 اكتوبر 1967 اي بعد ثلاثة اشهر فقط من نكسة يونيو المريرة – قررت إدارة النادي الاسماعيلي مع القيادة السياسية بالدولة اقامة جولة خارجية للنادي الاسماعيلي يلعب خلالها في عشرة دول عربية علي ثلاث مراحل، و يخصص ايراد تلك الجولة لصالح المجهود الحربي و ان يقيم الفريق معسكرا بالقاهرة لمدة شهر قبل السفر بحيث يمكن تجميع اللاعبين و كذلك استدعاء مدرب الفريق الكابتن طومسون
و بقي السؤال ..اين سيتجمع فريق الاسماعيلي و يتدرب قبل السفر الذي تم تحديده في اول عام 1968
قبل ما نجيب علي السؤال
يا مستشار مرنضي منصور يا معالي رئيس نادي الزمالك ..كم مرة فاز الزمالك بالدوري قبل حرب 1967 .. هل فكر رؤساء الزمالك في ما فكر فيه رئيس الاسماعيلي عندما فاز ببطولة الدوري موسم 66/67 … الاسماعيلي قرر و عقب الفوز ببطولة الدوري في 5 مايو 1967 بعمل جولة في كل محافظات مصر و يخصص دخلها لصالح القوات المسلحة و كان هذا القرار في 1 يونيو 1967 – أي قبل الحرب بأربعة أيام فقط !!!
هل شارك الزمالك يا سعادة مرتضي منصور في اسبوع التسليح للجيش المصري سنة 1955 و الا اكتفي الاهلي و الزمالك بالمشاركة في مباراة استعراضية اقيمت في الاهلي في اكتوبر 1955 و حضرها الزعيم جمال عبد الناصر و انتهي دور الاهلي و الزمالك عند تلك المباراة الاستعراضية
هل تعلم يا سيادة المستشار رئيس نادي الزمالك .. ان الزمالك كان في رحلات ترفيهية لجمع الاموال للنادي و اللاعبين في لبنان و بغداد و السودان و الكويت بعد حرب 1967 مباشرة .. بينما كان الاسماعيلي يلعب في ملاعب رملية في الخليج الذي لم يكن دوله بهذا الشكل الان و كان اشبه بايام ما قبل الهجرة و كانت اكثر الدول الخليجية – تقدما – وقتها الكويت
نعود للسؤال
..اين سيتجمع فريق الاسماعيلي و يتدرب قبل السفر الذي تم تحديده في اول عام 1968
و تقرر عمل معسكر بالقاهرة لمدة شهر فبل بداية الجولة و عرض نادي الزمالك من خلال رئيسه السيد حسن عامر و مدير النادي السيد حسين لبيب باستضافة الاسماعيلي و توفير كافة سبل الإعاشة و التدريب بلا مقابل و قبل العرض المعلم عثمان احمد عثمان و شكر نادي الزمالك علي موقفهم الوطني الرائع و بدأ المعسكر في 6 نوفمبر 1967
و حتي نكون اكثر دقة ان الزمالك فعل ذلك من واجب وطني و ليس تفضلا منه علي فريق او نادي يسافر للفسحة و التسوق في جبال لبنان او حدائق العراق … و يمكن القبول ان الامر كان عبارة عن توجه سياسي في المقام الاول من شقيق المشيرعبد الحكيم عامر الراحل
و قام الاسماعيلي بما قام به من واجب وطني لم يكرر في تاريخ مصر علي الاطلاق
و في نفس الوقت كان للنادي الاسماعيلي مقرا تدريبي مؤقت و بسيط بمركز شباب الجزيرة في 18 يونيو 1969 – و هو مقر للنادي منفصل عن نادي الزمالك و ذلك لرعاية الفريق و ناشئيه و استمر الحال بفريق الدراويش علي التدريب بملعب مركز شباب الجزيرة و لعب المباريات بنادي الزمالك باستمرار – الا في حالات الاعتراض الامني علي ذلك حتي انه حدد ملعب الزمالك لاحتضان مباراة النادي الاسماعيلي مع الانجلبير يوم 9 يناير 1970 – الا ان الامن والاتحاد المصري نقلوا المباراة لتقام علي استاد القاهرة برغم اعتراض الاسماعيلي لتعود لاعبي الفريق علي ملعب النادي الزمالك طوال عامين كاملين. و تم نقل معسكر النادي و مبارياته من نادي الزمالك الي استاد القاهرة بدء من 15 يوليو 1970 استعداد لمباراة الهلال السوداني
و تم دعم الاسماعيلي بلاعبين من الاندية المصرية باجراءات سليمة طبقا لاجراءات البطولة الافريقية حيث انضم للاسماعيلي في تلك الفترة تحديدا عبر استغناء كان قانوني 100% للاعبي الفريق الحملاوي و هاني مصطفي و طه بصري و اعتماده من الاتحاد الافريقي و الدولي
و في 7 اغسطس اقيمت مباراة الزمالك و الاسماعيلي ضمن مباريات الدورة الصيفية في ملعب النادي الزمالك و حدثت ازمة شهيرة حول مع من يلعب طه بصري و بدء الاعلام بتسخين جماهير النادي الزمالك و تحفيزهم بشكل غير مسبوق بالرياضة المصرية في 4 اغسطس 1970 و اصدر اتحاد الكرة قرارا بلعب الاسماعيلي بالفريق كاملا كوسيلة اعداد قوية للبطولة الافريقية
الا ان النادي الاسماعيلي من باب الذوق و اللباقة و كذلك اعتبار و مراعاة حساسية المباراة ……قرر الا يشترك طه بصري بالمباراة و التي اعلن عنها غياب لاعبين مميزين من الزمالك ابرزهم حسن شحاتة و الجوهري الكبير و لكن فوجئ جمهور الزمالك بلعب حسن شحاتة كمناورة بعد ضمان غياب طة بصري من الاسماعيلي …. و انتهت المبارة بالتعادل 1-1 و كانت مباراة سيئة للغاية من الجمهور الزملكاوي الذي تم شحنه عن طريق الاعلام و لاعبي الفريق الزملكاوي و علي رأسهم الكابتن حسن شحاتة و احمد رفعت الذي طرد من المباراة و تم احتساب ضربة جزاء ليتعادل الزمالك لتهدئة الجمهور و كان بالطبع هناك مبرر للنادي الاسماعيلي لتوتر العلاقة مع نادي الزمالك بسبب هتافات لجمهور النادي و قلة وعي ادارته للتعامل بخصوص تلك المباراة حيث التزمت الصمت تماما اثناء المباراة …..و لم يكن هناك اية ردة فعل تجاه ما يحدث من جماهير النادي و خاصة ان جمهور النادي الزمالك قد توجه بالفاظ و بذاءات اعتبرها النادي الاسماعيلي بالبلدي كده – معايرة علي الاستضافة – ثم اعلن رسميا الانتقال للمقر المؤقت الاسماعيلي بمركز شباب الجزيرة بعد توسعته و تطويره في 11 اغسطس 1970
بعدم ان قامت ادارة النادي الاسماعيلي بتسديد كافة فواتير اقامة لاعبي الفريق و تدريباتهم و اي معاملات مادية مطلوبة من النادي و من بعدها تم الافراج عن مهمات و متعلقات اللاعبين و الجهاز الفني – بعد ان كان التحفظ عليها من قبل مسئولي نادي الزمالك بشكل غير حضاري تماما
خلي بالك من السطرين الاخيرين …. سداد فواتير الاقامة .. اظن واضح
فلا تقول اولاد العم و لا اولاد الغم يا سيادة المستشار
خليك انت تلعب علي رؤساء الاسماعيلي الفاشلين
و علي فكرة كل كلمة في المقال معاها اسانيد و وقائق تثبتها تماما
بالنهاية انت راحل و ابراهيم عثمان راحل
و سيذكركما التاريخ ..بما تستحقون
و يبقي الاسماعيلي العريق و الكبير …باذن الله تعالي

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش