Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

بعد رحيل رضا … تحرك شحتة و فاز 3-1 علي الاتحاد

كتب:daraweesh

كان أهم ما يشغل بال الأسطورة الساحر رضا هو الثأر من فريق الاتحاد السكندري و قبل وفاته بدقائق كان هذا الحديث بين الساحر رضا ورفيقه في السيارة إيهاب علوي
دار بين رضا و إيهاب ,, حوار عجيب و غريب و خاطف كحياة الفنان رضا
قال إيهاب يسأل رضا
– حتعملوا إيه في ماتش الاتحاد
– في جيبي
– بس دا الاتحاد مستعد قوي السنة دي
– و لا يهمك ..إحنا كمان مستعدين قوي , ثم ما تنساش كمان النحس بتاعنا إتفك مع الاتحاد .. و كان زمان بيغلبنا لكن إحنا بقالنا سنتين بنغلبه علي أرضه
– لكن دا غلبكم في أخر ماتش في الدوري السنة اللي فاتت
– علشان نفسنا كانت مكسورة بعد ماتش الزمالك
– يعني أنت مطمئن
– مفيش كلام , أنا مطمئن جدا السنة دي و أقدر أقولك الدوري في جيبي
………………
بعدها بدقائق قليلة توفي الساحر رضا أمام قرية زبيدة بالقرب من إيتاي البارود علي الطريق الزراعي السكندرية القاهرة في 28 سبتمبر 1965
رحمة الله عليه .. أسطورة الدراويش

كانت المباراة الأولي في الموسم الجديد 65/66 في مواجهة الاتحاد السكندري علي ملعب الاسماعيلي و محدد لها يوم 1 أكتوبر 1965.. لكنها تأجلت إلي موعد يحدد لاحقا
و تحدد يوم 5 ديسمبر 1965
و امتلأ إستاد الإسماعيلية عن أخره
و جاء جمهور الفريق السكندري يحملون لافتة جميلة
كتب عليها

كانت مباراة الاسماعيلي و الإتحاد هي المباراة الرابعة التي تقام علي ملعب الإسماعيلي بعد رحيل الأسطورة رضا .. حيث استضاف الاسماعيلي النادي الأهلي في 15 أكتوبر و فاز الاسماعيلي 1-0 و قبلها مباراة الاسماعيلي و الاوليمبي و فاز الاسماعيلي 5-1 في 5 نوفمبر و الاسماعيلي و المصري و فاز الاسماعيلي 2-0 في 19 نوفمبر
لكن كانت مباراة الاسماعيلي الاتحاد تحمل عبء نفسي إضافي علي الكونت دي شحتة .. لأنها كانت تمثل موقف هام للأسطورة رضا – رحمة الله عليه .. و سمع شحتة من المقدم إيهاب علوي ما دار بينه و بين الأسطورة رضا عن مباراة الاتحاد و رغبته في الفوز
و وسط جمهور كبير ملْ ملعب الاسماعيلي عن أخره
لعب الاسماعيلي بتشكيل مكون من محمد مرسي ( عبد الستار ) و عبد العزيز صالح و ميمي درويش و حودة و السقا و العربي و يسري طربوش و اميرو و شحتة و سيد حامد و سيد عبد الرازق
أمام الاتحاد مثله رضا و جابر و أباظة و رجب و لطفي و خميس بشير و عبد النبي و يعقوب و فؤاد مرسي و شحتة الاسكندراني و محمد جابر
………….
مر الشوط الأول خاليا من اللعب و الكرة الجميلة و سكتت دفوف الاسماعلاوية و كان مستوي الشوط الأول ( صفر ) . و في المقابل دب النشاط في جمهور الإسكندرية فرحا في انتهاء الشوط الأول سلبيا
…………………
و ببداية الشوط الثاني يصيح جمهور الاسماعيلي ( هيلا هوب ) و نادي علي شحتة و طالبه بالفوز و لأول مرة يسمع نداء الجماهير ( العب يا شحتة.. ألعب يا شحتة ) و هو النداء الخاص بالأسطورة الراحل رضا ( ألعب يا رضا .. ألعب يا رضا )
بالفعل فاق الكونت دي شحتة و عاد إلي سيرته الأولي
و تحرك جناحا الاسماعيلي و تمريرة زكية من شحتة إلي العربي إلي بازوكا ليراوغ جابر خليل و يسدد في العارضة و ترتد الكرة إلى اميرو ليسجل في شباك الإسكندرية هدف الاسماعيلي الأول
لكن يعود بعدها بربع ساعة يسجل عبد النبي هدف التعادل للاتحاد في شباك محمد مرسي بديل عبد الستار
و يتجلي شحتة و يراوغ الجميع و يسدد في العارضة منتزعا أهات الجماهير و التي تعود و تهتف
العب يا شحتة .. العب يا شحتة
ليرد علي الجماهير بقذيفة في مرمي الاتحاد و مستلا تمريرة رائعة من العربي و يسجل الهدف الثاني للدراويش
و يسيطر الاسماعيلي علي الملعب تماما و فرقة رضا تبدع في غيابه .. و يمرر شحتة كرة حريرية إلي اميرو الذي يسدد و يسجل الهدف الثالث للدراويش
و يبدأ العربي فاصل من المهارات و الكعوب و يقابلها أهات الدراويش و الرقص مع الدفوف في المدرجات.
و لا يزعج المتفرجين إلا صفارة الحكم السوداني كمال بدوي … إنهاء المباراة لصالح الدراويش بثلاثة أهداف مقابل هدف .

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش