Connect with us

وثائق ودراسات الدراويش

بنت الإسماعيلية هالة صدقى.. بطلة تسير نحو البحث عن الميدالية الأولمبية

كتب:daraweesh

 صدقى بنت الاسماعيلية  أسم بطلة رياضية منذ بداية مسيرتها فى الملاعب وربما تحفر أسمها بحروف من نور اذا حققت حلمها بتحقيق الميدالية الأولمبية.
تعد هالة بطلة مصرية فى ألعاب القوى فى سباقات “400 متر و800 متر” وايضا بطلة فى لعبة الغوص والانقاذ.
ولدت بالإسماعيلية عام 2001 واستطاعت ان تكون بطلة مصر في جميع المراحل السنية من سن 18 سنة حتي لعبها بالدرجة الأولى.
واستطاعت لاعبة النادى الإسماعيلي معادلة الرقم القياسي المصري لمسابقه 400 متر عدو الذي لم يتحقق منذ اكثر من 21 عام .
كما انها صاحبة الرقم القياسي المصري تحت 23 سنة في مسابقه 400 متر .
وفازت خلال مسيرتها بـ37 ميدالية ذهبية محلية من عام منذ عام 2014 فى مختلف المسابقات التي شاركت بها . حصلت هالة علي المركز الثالث بالبطولة العربية للدرجة الأولي بالجامعة الأمريكية عام 2019 علي الرغم من كونها أصغر لاعبة مشاركة بالبطولة وتحقيقها رقم قياسي مصري بعمر لم يتجاوز 16 عام .
كما انضمت لبعثة منتخب مصر   لألعاب القوة للمشاركة بدورة الألعاب الأفريقية بالجزائر والبطولة العربية للكبار بتونس وكذلك بطولة البحر المتوسط بإسبانيا ونظرا لظروف جائحه كرونا تم تعليق الطيران في معظم البلاد ولم يشارك المنتخب المصري في هذه البطولات.

ومن جانبه حرص مجلس إدارة الإسماعيلى، برئاسة المهندس يحيي الكومي على تكريم هالة صدقى بطلة النادى ومنتخب مصر فى ألعاب القوى، بعد النتائج المميزة التى حققتها مؤخرًا فى بطولة الجمهورية وحصولها على الميدالية الفضية والبرونزية خلال منافسات سباق 400 متر “حواجز وعدو”.
وقام مسئولو النادى بمنحها شهادة تقدير، مؤكدين دعمهم المستمر لها من أجل حصد المزيد من النتائج المميزة خلال البطولات المحلية والدولية والقارية خلال الفترة القادمة، كما تم منح شهادة تقدير لمدربها محمد حسين.
و أعرب مجلس إدارة الإسماعيلى عن سعادته بوجود نماذج مشرفة ومتميزة مثل البطلة هالة صدقى، مؤكدًا أنه سيتم تقديم الدعم الكامل لكافة المتميزين بالنادى.
وتابع أنه سيتم توفير متطلبات بطلة الإسماعيلى من معسكرات وبرامج إعداد شاملة مع منحها مكافآت مالية إضافية من أجل تحفيزها على تقديم المزيد من النتائج القوية والأرقام القياسية واعدادها لتكون بطلة عالمية وأولمبية.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش