Connect with us

تحليل المباريات

تعادل سلبي مع المحلة يحافظ علي استمرار صراع الهبوط !

كتب:daraweesh

 بقلم د.اكرام نسيم … شوط اول سريع ومثير بدأه الاسماعيلي اكثر هجوما واضاعة لعده فرص محققة امام المرمي بسبب الرعونة وسوء التسديد ونهاه المحلة اكثر خطورة وهجوما وانقذ القائم تصويبة ارتدت ووجدها رضوان في يده هدية وحظ .

و التشكيل ضم كلاً من …
‏حارس مرمى .. عمر رضوان
‏خط الدفاع .. محمد دسوقي وباهر المحمدي( اصابة  د 55  محمد ناصر )  ومحمد هاشم وعصام صبحي
‏خط الوسط .. عمر الوحش( محمد عادل 67)  ومحمد بيومي وأحمد مصطفى( خالد النبريص 81)  وأحمد مدبولي وعبد الرحمن مجدي( محمد عبد السميع 67) .
‏خط الهجوم .. محمد الشامي
ولاولا سلبية المهاجمين على المرمي الا ان هذا الشوط يعد من افضل اشواط الاسماعيلي مؤاخرا في التحول من الدفاع الى الهجوم بتنوع .
كالعادة لم يساهم عبد الرحمن فى الواجب الدفاعي كما اضاع احمد مصطفي فرصة من عرضية وهو في حلق المرمي ويسددها فى جسم الحارس كما تألق حارس المحلة في التسديدات البعيدة واخطرها تسديدة بيومى المفاجئة ولو كانت اكثر قوة لمرت من الحارس المتألق .
وتغاضي الحكم عن احتساب ضربة جزاء للاسماعيلي من التحام عنيف داخل المنطقة كما تغاضي عن انزار مدافع المحلة في تدخل عنيف علي انكل رجل دسوقي .
كما وقع هاشم فى خطء قاتل كاد ان يكلفه هدفا حين سمح للكرة بالنط وتصليحها بالرأس للمهاجم الذي سسدها صاروخية فوق العارضة .
وينتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي بين الفريقين .
الشوط الثاني :
وانخفاض في اداء عصام صبحي واحمد مصطفي يقابله تحسن في اداء بيومي وهاشم بينما لم يصل مدبولي لمستواه وتألقه .
ويضغط فوافي من جبهة عصام ويخترق مستغلا عدم دعم مجدي الذي دخل الي قلب الملعب بالتبادل مع الشامي واختفاء الوحش ويتألق مدبولي دفاعيا ويستمر المحلة في هجومه الشرس .
وخروج لباهر بعد كرة قوية ارتطمت برأسه وينزل محمد ناصر بديلا له !
ونوبة هلوسة من باهر الذي يبدو اصيب بارتجاج في الرأس فينزل الملعب جريا دون ان يدرك انه تم تغييرة ويسقط علي الارض في مشهد اسقط قلوب الجماهير وتأتي سيارة الاسعاف تقله ولكن المذيع يطمأنا عليه قبل النهاية .
ويفقد الاسماعيلي قدرته الهجومية دون تدخل من الجهاز حتي د 66 ويجري تغييرين بنزول عبد السميع ومحمد عادل وخروج عبدالرحمن مجدي والوحش .
وتصويبة ضعيفة من الشامي من خارج المنطقة وكأنه يريد ان يذكر الجمل بضرورة تغيره والدفع بمهاجم ينتظر الفرصة من فترة الا ان الاخير يستدعيه ليعطيه درسا في اساسيا مركزه علي الخط فهل يستطيع التنفيذ في الربع ساعة المتبقية من اللقاء ؟!
ويعود الشامي لاضاعة الهجمات بتمريرات سازجة !
وتغير بنزول خالد النبريصي وخروج احمد مصطفي .
وعنترية للشامي ينهيها برعونة كالعادة !
وعرضية لمدبولي يسددها عالية عن المرمي مضيعا فرصة خطيرة في الوقت الضائع !

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش