Connect with us

تحليل المباريات

خروجنا من الكاس من فريق المحلة مؤشر لهبوطنا للمظاليم

كتب:daraweesh

بقلم د.اكرام نسيم

وكأن القدر يتربص بالاسماعيلي حتى فى البطولة التى تمنى الجمهور ان يجد فيها تعويضا عن الوضع المزري للفريق فى بطولة الدوري

لعب الفريق بتشكيل مكون من فى حراسة المرمي .. عمر رضوان

فى خط الدفاع .. عصام صبحي ( احمد ايمن 110)  – محمد هاشم – محمد نصر – محمد دسوقي

فى خط الوسط .. محمد مخلوف ( محمد عادل 75)  – محمد بيومي ( خالد النبريص 64) – عمر الوحش ( احمد مصضطفي 95) 

فى خط الهجوم .. عبد الرحمن مجدي – أحمد مدبولي ( مدحت فقوسة 110)  – محمد الشامي

 الاهداف  معاذ الحناوي من ضربة جزاء د 1  و حميد ماو د 118 – عمر الوحش 78 و خالد النبريص 99 ..الانذارات عمر الوحش 57

ومن الدقيقة الاولى ومن تمريرة خاطئة من لاعبي الوسط يعطى تمريرة قاتلة يفاجئنا هاشم بتدخل بتهور بعد ان لمس المهاجم للكرة وتصدي لها رضوان ولكن الصباحى يراها ضربة جزاء ينجح الحناوي فى مغالطة عمر رضوان ويضعها علي يساره محرزا هدف التقدم السريع . ويتحسن اداء الاسماعيلى وتتوالي الهجمات ويهدر المهاجمين العديد من الفرص حتى ان العارضة تصدت لهدفين مؤكدين كما اهدر الشامى وعصام فرصا لا تضيع لضعف مهاراتهما التهديفية كما ساهم بطء لاعبي الوسط فى ارتداد مدافعى المحلة .
فلمتي يعطي الجمل الفرصة للشامى متجاهلا باقي المهاجمين خاصة حازم مرسي ؟!
لو كان هناك رأس حربة هداف لتقدم الاسماعيلي بثلاث اهداف !
ومع ذلك اري ان الافضل عدم اجراء تغيرات للحفاظ علي الشكل الهجومي الذي انهى به الفريق الشوط الاول .
وتعود العارضة للتصدي لكرة عبد الرحمن مجدى من كرة ثابتة علي حافى المنطقة بعد عرقلة مدبولي وهو في طريقة للانفراد . ويعود الشامي لاضاعة الفرص بغرابة الذي ظل يجلي الكرة وكأنه يعاقب الجمل علي تعنته مع المهاجمين الاجناب وتطفيشهم ! . وكاد عصام ان ينهى اللقاء بخطء قاتل عندما جلي الكرة لتحقق انفرادا ولكن رضوان ينقذ التصويبة ويخرجها باصابعه وشاركه هاشم ايضا فى الاخطاء وفقد الكرة فى مناطق لا يصح فيها الاخطاء، فهل يري الجمل ان عصام افضل من احمد ايمن ؟!
ويدفع الجمل بخالد النبريس بديلا لمحمد مخلوف ولكن الكرة تعانده ايضا عندما قطع على قطرية تمر من امامه مباشرة في سؤ حظ ملازم الفريق .
ومن امامية للشامى ينجح في ترويضها وينفرد ولكنه يطيح بها وكأنه لاعب مركز شباب !

وتصل الكرة لخالد وهو منفرد تماما ولكنه يسددها خارج المرمي بغرابة شديدة .
وخروج لبيومي ونزول لمحمد عادل !
وينجح مدبولي في الحصول على ركلة جزاء بعد توغله من عرضية عبدالرحمن مجدى الرائعة.
يتقدم لها عمر الوحش ويضعها رائعة على يمين الحارس د 79 .
ومن كرة ثابتة يسددها الوحش تمر فوق العارضة مباشرة .
ورأسية بجوار القائم من الشامي في الوقت الضائع .
وينتهى الشوط الثاني بالتعادل بهدف لكل فريق ليلعبا معا وقت اضافي من شوطين لحسم انتزاع بطاقة التأهل لنهائي كأس الرابطة في نسخته الاولي .
فهل يدفع الجمل بحازم مرسي بديلا للشامي ؟! مع مراعة الحاجة للاعبين يجيدوا تسديد ضربات الترجيح لو انتهى الوقت الاضافي بالتعادل .
وعرضية حلوة من الشامى لعبد الرحمن يقطع عليها ولكنها الحارس يخرجها لركنية بصعوبة !
ولا ادري لماذا افتقدت مشاركة باهر فى هذا التوقيت خاصة انه يجيد القيادة وتسديد ضربات الجزاء .
وخروج للوحش ونزول احمد مصطفي .
واخيرا يستلم الشامى ويسدد في القائم وترتد لتجد خالد النبريصي يسددها مباشرة في المرمي محرزا هدف التقدم الذي طال عناده !
وضغط محلاوي لاحراز التعادل وانتفاضة في مدرجات الدراويش وارتباك بلا داع من المدافعين .
وتألق لعبدالرحمن ولكن احمد نصطفي لم يربط معه .
وينتهي الشوط الاول بتقدم الدراويش ومشاورات بين الجهاز علي الدكة !.
وهدف ضائع للمحلة يخرجها القائم ترتد بهجمة لمدبولي يسددها قوية تأخذ يد الحارس وترتطم في العارضة وهو منفرد لركنية !
وتقدم غير منضبط من هاشم تاركا مركزه في الوقت الحرج .
ونزول لمدحت فقوسة واحمد ايمن بدلا لعصام صبحي ومدبولي .
ومن انفراد تام للشامي يسددها في الحارس ولكن حامل الراية رفع عنه الحرج باحتسابها تسلل .
وعشوائية من لاعبي منتصف الملعب ورعونة من المهاجمين .
وينجح ماو في تسجيل هدف التعادل من خطء مزدوج من دسوقي والحارس رضوان الذي مرت الكرة في الزاوية التي يقف فيها رغم سهولتها !
وينتهي الوقت الاضافي بالتعادل بهدفين لكل فريق ليحتكما لضربات الترجيح !!
ويسأل الجهاز عن التعادل لتغيراته الخاطئة التي اضاعت التجانس واضاعت منتصف الملعب .
فهل استعد الجمل لركلات الجزاء ؟
ويدفع الجمل ضريبة عدم اشراك باهر !
ويبدأ عبدالرحمن بالتسديد ويضعها في السما بدون تركيز او ربما بتركيز !
بينما يسجل معار للمحلة .
ويتقدم احمد ايمن البعيد عن الملاعب ويتصدي لها الحارس عمر شعبان .
ويسجل ماو علي يمين رضوان بجوار القائم بحرفنة.
ويسجل محمد عادل ثالث الركلات بهدوء .
ويضيع خالد كرة لتألق رضوان !
ويسدد احمد مصطفي مسجلا ثاني الاهداف مركونة .
اما الاخميمي فينجع في تقدم فريقه ثانيا 3/2
ويينجح خالد النبريسي في عودة التعادل لفريقه 3/3
وينجح الشيخ في الصعود بالمحلة للنهائي بينما يخرج الجمل بفريقه يجر ذيول الخيبه وليتفرغ لهبوط فريقه بالدوري بعد ان اقصاه من الكأس بسوء ادارته للوقت الاضافي مع لاعبين محدودي الامكانات .

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش