Connect with us

عيون إس سي

 في دائرة السنتر …  غدا الهروب الكبير

بقلم ا.محمد كمال حافظ… يستعد الدراويش للهروب الكبير والمواجهة المرتقبة والحاسمة أمام ايستر كومباني غدا الاثنين في التاسعة والنصف علي ملعب بتروسبورت بالقاهرة ضمن منافسات الجولة الخامسة عشر بعد تأجيل ديربي القنال بسبب ارتباط المصري البورسعيدي بمواجهات دور ربع النهائي في بطولة كأس الكونفدرالية
وكان اخر لقاء للاسماعيلي منذ ثلاثين يوما مضت قد حقق فية اول انتصاراته علي الاتحاد السكندري في عقر دارة بهدفين سجلهما محمد الشامى ومحمد عادل وتعادل في نفس الجولة ايستر كومباني سلبيا مع طلائع الجيش
ومباراة الغد فرصة العمر للدراويش لتحقيق النقاط الثلاثة والتي ستغير كثيرا من الوضعية الحالية في جدول الدوري والخروج من المركز الأخير
ومن ناحية أخري يجب أن نعلم أن المواجهة ليست سهلة خاصة بعد نجاح المدرب علاء عبد العال في تحسين مستوي الفريق في جدول الدوري وصعد به من المركز الأخير الي المركز السادس عشر بعد حصول علي تسع نقاط متتالية من ثلاثة تعادلات مع الاتحاد السكندري والمصري البورسعيدي وطلائع الجيش وأنتصارين متتاليين علي سيراميكا وانبي
ورغم أن فريق إيستر هو أضعف دفاع في الدوري حيث احتضنت شباكه ثلاثة وعشرين هدفا في ثلاثة عشر مباراة إلا أن مهاجميه سجلوا تسعة أهداف أكثر من مهاجمي الاسماعيلي الذين سجلوا سبعة اهداف ..وعموما يجب الحرص من مهاجمي ايستر الثلاثي احمد امين ابو الوفا واحد متعب وعماد ميهوب مع الحرص من بدلاء علاء عبد العال في الربع ساعة الأخيرة …. اللهم بلغت
واخيرا ورغم الحوافز المالية الضخمة التي رصدها رئيس ايستر كومباني المهندس نصر عبد العزيز من اجل تحفيز لاعبيه للفوز علي الاسماعيلي غدا والبقاء أمام الثلاثي فاركو والجيش والاسماعيلي في جدول الدوري ..إلا أن رد المهندس الكومي رئيس الاسماعيلي كان سريعا ووعد اللاعبين بحوافز إضافية من أجل تحقيق الفوز في المباريات الأربعة القادمة بصفة عامة ومباراة ايستر كومباني بصفة خاصة ..مع كل الامنيات والأماني بالفوز وإسعاد جماهير الدراويش ونجاح محمد الشامي في قيادة الفريق للفوز الثاني علي التوالي

إعادة مباراة السنغال 
بدلا من صراع بعض وسائل الإعلام المعروفة والتي تصر علي إعادة مباراة مصر والسنغال واللعب بمشاعر الجماهير وأيهامهم باتجاة الفيفا لإعادة المباراة بسبب التجاوزات التي حدثت خلال مباراة العودة في السنغال من الجماهير باستخدام أشعة الليزر بالإضافة لسوء التنظيم وتعرض لاعبينا للإرهاب الجماهيري ..والحقيقة بل والخلاصة أن فكرة إعادة المباراة أمر صعب تحقيقه خاصة بعد أن أقيمت قرعة كأس العالم ..ولكن سيظل الإعلام غير المسؤل مواصلة اللعب بمشاعر الجماهير رغم أنهم يعلمون جيدا أن أقصي عقوبة ستكون غرامة مالية علي الاتحاد السنغالي أو حرمان الجمهور السنغالي من حضور مباراة او اثنين علي أقصي تقدير

عباقرة التحكيم المصري
بكل أسف فقد انتهت كل حلول العالم مع بعض حكام كرة القدم المصريين بعد إلغاء هدف صحيح وسليم لصالح المصري البورسعيدى ضد الاهلي من لمسة يد واضحة داخل منطقة الجزاء في اللقاء المؤجل من الاسبوع الثالث عشر ..وللاسف الشديد وبدون زعل ومنذ توصل الطب في العالم الي معجزه زرع قلب وزرع مخ ..ولكنة لم يتوصل الي زرع ضمير حكام مبدعين في الظلم عباقرة في التعليق التليفزيوني المغلوط ..وبكل صراحة جاء تأجيل مباراتي ايستر مع الاهلي والاسماعيلي مع المصري لمشاركتهم الأفريقية فرصة نادرة للاسماعيلي أتمني أن يستغلها

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش