Connect with us

عيون إس سي

كلاكيت ثاني مره : الاسماعيلي .. يطرق الابواب .. !!

كتب:daraweesh

بقلم ا.سعيد عبد الغني ..مفاجأة لم تكن متوقعة .. مفاجاة اذا تم تفعيلها ستكون بمثابة بداية النهاية لمجلس ادارة النادي الاسماعيلي الجديد .. حيث “أعلن مجلس الادارة عن فتح حساب بنكي من اجل تلقي التبرعات من جماهير النادي ومحبيه وذلك لمساعدة النادي في التغلب علي الازمة المالية الحالية !!”
هذا نص البيان ” المحبط “الصادر عن مجلس ادارة النادي الاسماعيلي الجديد .. البيان في ظاهره دغدغة ساذجة لمشاعر الجماهير ولكنه يخفي في باطنه مؤشرا لبداية مرحلة جديدة من ” التسول ” تحت مظلة النادي الاسماعيلي !!
ولاني ضد مبدأ ” التسول ” بكافة اشكاله .. ارفض محتوي هذا البيان شكلا وموضوعاً حتي لو كان تحت أسم الاسماعيلي .. ومن هذا المنطلق أسأل السيد رئيس مجلس الادارة ، هل جئت لجمع التبرعات ..لقد كنت شديد الحرص من اجل الوصول الي هذا المقعد .. مقعد الرئاسة .. وخلال مشوار الدعاية الانتخابية التي زينتها بالعديد من الوعود والرؤي الوردية لم اقرأ في برنامجك الانتخابي نص يشير الي موضوع التبرعات هذا .. لانك تعرف جيدًا حجم النادي الاسماعيلي .. الذي لن تسمح جماهيره بهذا التوجه الذي اهتزت معه المصداقية ..وهنا اسمح لي ان اتساءل اين مردود الوعود البراقة والمشاريع العملاقة التي ” خدّرَت ” بها الجمعية العمومية للحصول علي أصواتهم .. !!
ياساده .. والكلام موجه لرئيس النادي والسادة الاعضاء .. النادي الاسماعيلي لم ولن يصل الي هذا المستوي المؤسف في تاريخه ، لم يصل الي مرحلة التسول حتي وقت ان كان يعاني من ندرة الموارد في خمسينيات القرن الماضي .. لم يلجأ مرتضي افندي مرسي سكرتير عام النادي وعموده الفقري وانور راجح امين الصندوق والاستاذ محمد ابوالعلا نائب الرئيس الي هذا الاسلوب المهين بل كان رجال الاعمال يدعمون النادي خلال مسيرته وكفاحه من اجل العودة الي الدوري الممتاز لم يلجأوا الي مهانة التسول .. وكان المرحوم رضا كابتن الفريق يقترض من شقيقه كمال لاستئجار السيارات وكان سيد ابوجريشه وطه ابو العلا وغيرهم يستخدمون سياراتهم في نقل الفريق وكان اعضاء الفريق يتناولون سندويتشات الفول والطعمية قبل كل مباراة عن طيب خاطر ويفوزون ، رحم الله من رحل عنا واطال في عمر من علي قيد الحياة ..
صحيح الوضع الان اختلف بمرور السنين ، لكن الكرامة وعزة النفس واسم ومكانة النادي لم تختلف ولن تتجزأ .. لم تختلف في ظل لهفة الوصول الي رئاسة وعضوية مجلس ادارة هذا الكيان الكبير .. وللاسف الوصول جاء بوعود يبدو انها كانت كلها وعود انتخابية زائفة .. زائفة لأن ماجاء بها لم يتحقق منه شيئا حتي الان .. !
اتصل بي صديقي المهندس الكبير سيف الدين سليمان عضو مجلس ادارة هيئة قناة السويس السابق ووالد المرحوم عمر سيف كبير مشجعي الاسماعيلي.. اتصل وهو ثائر جدا ليعلن عن رفضه لمبدأ التبرع للاسماعيلي ، وتساءل لماذا جاء هذا المجلس وهو يعرف ان موارد النادي ضعيفة شأنه شأن معظم الاندية الشعبية ..؟؟
مجالس سابقة لجأت الي هذا الاسلوب .. اسلوب التسول .. وفشلت لان شعب الاسماعيليه تصدي له بقوة ورفضه .. جماهير الاسماعيلي تحب ان تري ناديها في افضل صورة حتي لو تعرض للهزيمة .. فالجماهير تعشقة وتراه عملاقا وفي مكانة لا تقل عن اعرق الاندية المصرية .. لم نسمع عن ناد مصري او عربي لجأ الي اسلوب التسول ونجح .. نادي الزمالك اعلن عن فتح باب التبرعات قبل ايام ولكنه عاد سريعا واعتذر لجماهيره !!
لهذا اقول للسيد رئيس مجلس الادارة لابد ان تتعرف جيداً علي طبيعة شعب الاسماعيليه وجماهير الاسماعيلي قبل اللجوء الي مثل هذا التوجه ، وان تجتهد وتفي بوعودك ، وان تمضي في طريق جلب الاستثمارات التي وعدت بها قبل الانتخابات .. والاهم والاكرم ضرورة الاهتمام بقطاع الناشئين كمصدر هام ومضمون من مصادر الاستثمار والدعم .. ومن جهة اخري حاول لمّ الشمل داخل المجلس .. وضبط ايقاع الأداء علي طاولة الاجتماعات والحد من كثرة اطلاق التصريحات ، وطبيعي ان يحدث اختلاف في وجهات النظر خلال الاجتماعات .. لكن ان تصل الي حد تبادل الاتهامات حتي تمتد الي تبادل اللكمات .. اعتقد انه شئ غير مقبول ولا يليق باسم النادي الاسماعيلي !!
1 Comment

1 Comment

  1. ايمن الاسماعيلاوى

    26 ديسمبر، 2021 at 4:49 م

    قلناها وسنقولها
    الكومى لا يؤتمن ولا نصدق كلامة
    كلام الليل مدهون بزبدة يطلع عليه النهار يسيح هذا هو مبدأ الكومى وهو خدع الجمعيه العمومية بوعود كاذبه لكى ينجح ويلم فلوسه القديمه ويرحل
    الكومى وناظر العزبه وجهان لعمله واحده

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش