Connect with us

عيون إس سي

لجنة الهر و العمدة …من الجاني و من هو الضحية  – الجزء الثاني

 تحدثنا  في الجزء الأول عن الظروف التي أحاطت بتواجد اللجنة الفنية بقيادة الكابتن علي أبو جريشة .. و برهنا علي إن اللجنة قد قامت بعملها بدرجة امتياز حتى نهاية الموسم و بنسبة 100%  دون ادني تقصير .. و لا ينكر ذلك إلا جاحد أو متربص أو جاهل بما أحيط بالظروف و التي اوضحناها بتفاصيل كثيرة و دقيقة

 راجع الجزء الأول

لجنة الهر و العمدة … و من هو الجاني و من هو الضحية

لكن لماذا  يهاجم بعض الجماهير اللجنة السابقة بقيادة الكابتن علي أبو جريشة .. بسبب تشكيل الفريق الذي يخوض غمار الموسم الحالي .. و النتائج بظاهرها.. قد تبرر ذلك الهجوم و تجده  صاحب مؤشرات معقولة الي درجة ما

 لكن للرد علي ما سبق لابد أن نعلم بعض النقاط التالية

 أولا: من مجريات الأحداث  يظهر أن ( النسر ) لم يكن له مستشارين  علي درجة كبيرة من العلم و التوقع  بالمصاعب التي قد يسببها المهندس إبراهيم عثمان للجنة

و لقد فطنا مبكرا عن أن قرار تشكيل اللجنة الفنية كان ينقصه قرارا يجبر رئيس الاسماعيلي بالابتعاد إداريا  عن النادي الاسماعيلي ( وقتما كان للغربال شدة )  و الأحداث ساخنة  و كتبنا ذلك ببساطة

اي أن ترك التوقيع في يد المهندس إبراهيم عثمان .. هو وضع الحبل في عنق اللجنة –  يرخيه إبراهيم عثمان وقتما يشاء و يجذبه وقتما يشاء .. و لدينا عشرات الدليل علي ذلك

و بالتالي كان ترك إبراهيم عثمان صاحب التوقيع و المسئولية المالية الإدارية..هو خنق للجنة الفنية

ثانيا : نعود و نؤكد أن المستشارين حول  ( النسر ) لم يكونوا علي علم أو التوقع الخاص بأفعال إبراهيم عثمان و طباعه العتيدة , فحسب .. أنما لم يكن أولئك المستشارين ( كورجية )  بعدم إجبار إبراهيم عثمان علي عمل انتخابات النادي بصورة مبكرة في منتصف أغسطس مثلا .. و بالتالي يترك  فترة القيد للمجلس الجديد ..أنما ترك ( النسر ) و مستشاريه الحبل علي الغارب لإبراهيم عثمان  أن يجعل الانتخابات  في نهاية شهر أكتوبر و في أخر يوم بشكل عناد صارخ و بوضوح لتمرير فترة القيد الصيفي .. و بالتالي يسلم الفريق للمجلس الجديد بتشكيل هو المتحكم فيه بكل تفاصيله

 ثالثا : أن اللجنة الفنية ,كان من المفترض انتهاء عملها بنهاية الموسم و أعلنوا عن ذلك بكل صراحة .. لكن فوجئ الجميع باستمرار اللجنة  حتى بداية الموسم الجديد و مجئ المجلس الجديد المنتخب .. و نتصور انه كان اكبر خطأ وقع فيه الكابتن علي أبو جريشة  هو قبول امتداد عمل اللجنة – دون الحصول علي ضمان بحق التوقيع  و ضمان أموال تحقق ما يمكن أن يحسن عمل اللجنة في تشكيل الفريق

رابعا : كما قلنا أن قرار حق التوقيع او تنظيم ذلك بإبعاد إبراهيم عثمان كان ممكنا ( وقتما كان للغربال شدة ) .. و لكنه أصبح مستحيلا ( بعدما ارتخى الغربال ) و تدخل أولاد الحلال و لدرجة ته قيل للكابتن علي أبو جريشة انع عماها فني فقط بخصوص تجهيز الفريق للموسم القادم … و نحن علينا الأمور المالية  مع إبراهيم عثمان … و هذا لم يحدث و ذهبت الآمال إدراج الرياح و ترك أبو جريشة وحيدا يواجه أمور صعبة للغاية و لدرجة انه خرج يقول : أن مجلس الادارة متعاون و الشيكات جاهزة .. كنوع من الضغط علي مجلس الادارة .. لكن من المستحيل أن يكون هناك رد فعل للضغط ..  كل ما اكتسبه الكابتن أبو جريشة هو النقد من جماهير النادي

خامسا : لا يمكن الفصل بين موضوع فرض الكابتن اشرف خضر علي الجهاز الفني ( مع انه فشل بسبب رفض الكابتن خضر نفسه ) – ثم الإطاحة  بالمهندس محت الورداني  من اللجنة ..  ثم الإطاحة بالمهندس احمد عثمان الي خارج النادي ثم الضغط علي المهندس محمود عثمان بعدم لاتصال بالأستاذ محمد الطويلة … كل ذلك في بدايات عمل اللجنة و كان الغربال مازال مشدودا .. و عندما ارتخي الغربال … أصبح علي اللجنة مواجهة كل الأمور و محاولة إصلاح ما يمكن إصلاحه.. و  أصبح أمامها  خياران أحلاهما مر

الخيار الأول : هو الاعتذار و مكاشفة الجماهير و هو  لا يليق مع صاحب القرار بتشكيل اللجنة من الأصل

الخيار الثاني : هو التمسك بالأمل في الإصلاح حتى أخر يوم

سادسا : و لو أن ذلك ليس في صلب الموضوع ..ما هو موقف العثمانيين في الانتخابات التي عقدت في 31 أكتوبر و منح تكتل تابع لهما في تشكيل مجلس إدارة النادي الجديدة

و كتبنا تقريرا وافيا عن  ذلك

 غاب ( النسر ) .. العب يا فار

و لكن المعني هنا هو الفارق بين  ( القبضة الحديدية ) و  بين فقدان تأثيرها و هو معني نتركه لذكاء القارئ

 

النقاط السابقة – تحليها يحتاج جهدا للربط بينها والخروج منها بشكل عادل لحكم علي أداء اللجنة .. لكنها لن تكون علي درجة من الإقناع لعدد من الجماهير التي تحكم من خلال التشكيل للفريق و نتائجه

 سنحكي لكم موقف حدث و كاتب التقرير علي يقين من حدوثه

 اجتمع الكابتن عماد سليمان بأحد اللاعبين المحترمين و كان في طريقه الي التوقيع لأحد الأندية الجماهيرية و كان موعود بتعاقد 8 مليون جنيه بالموسم يحصل علي أربعة منهم عند التوقيع

الاجتماع  كان في احدي محطات البنزين بالتجمع الخامس  و بعد مناقشة وافق اللاعب علي خمسة مليون و يستلم 2 مليون جنيه عند التوقيع و وافق لأنه سيلعب أساسي و سيكون طريقه إلي المنتخب المحروم منه

 اتصالات بين أعضاء اللجنة و المهندس إبراهيم عثمان و الذي لا يرد علي الموبيل و لا علي أمين الصندوق … و ظل اللاعب أكثر من 3 ساعات منتظر الرأي النهائي من رئيس النادي . لكن لا مجيب

و ضاع علي اللاعب الانتقال إلي النادي الاخر و ظل في ناديه و مازال يجلس احتياطي

 هذا مثال علي طريقة تعامل إبراهيم عثمان رئيس النادي

تريدون مثال أخر

 اتفقت اللجنة علي تسويق أربعة لاعبين من الفريق و تم الاتفاق مع الأندية التي ستدفع الأموال اللازمة  و تم تحديدها بعد مفاوضات شاقة .. و تم إرسال العروض إلي رئيس النادي و الذي رفض قراءتها  لأنها وصلت له من عضو مجلس إدارة .. و طالب أن ترسل له مع أمين الصندوق و عندما أرسلت مع أمين الصندوق  رفض قراءتها لأنها من عير ( كوفر ليتر ) .. و عندما أرسل إليه مع ( الكوفر ليتر ) ..رفض الموافقة علي بيع الأربعة لاعبين  و قال أن الجمهور يهاجمني لو بعت لاعب واحد !!!!

استطبع كتابة عشرات الأمثلة التي توضح خطأ استمرار اللجنة دون الحصول علي حق التوقيع اوابعاده من رئيس النادي .. و ممكن توضيح ذلك بمثال بعيد تماما

 هل تتصورون أن توقيع عقد الشركة الراعية من لداية موسم 2017 .. لم يتم إلا في شهر سبتمبر 2021  و علي شروط اقل من يمكن وصفها أنها قتل للاسماعيلي في موضوع مستحقاته للشركة الراعية … هل تتصورون أن يصل الغل و الحقد إلي هذا الشكل و هو يبرر لماذا الإصرار علي البقاء إلي نهاية شهر أكتوبر 2021

كافة اللاعبين الذي تحدثت معه اللجنة .. كانوا متخوفين من عدم بقاء إيهاب جلال في الاسماعيلي للموسم المقبل

لكن هل كان من الممكن  أن يبقي إيهاب جلال

و هل اللجنة هي السبب في رحيله

تحدث الكثيرون و منهم الكابتن إيهاب جلال نفسه و الكابتن حمد إبراهيم معاونه .. علي عدم البقاء للموسم القادم و تحدثوا مع العديد من الشخصيات المحترمة بالإسماعيلية و من بعد مباراة انبي تحديدا.. و كان المبرر هو أن إيهاب جلال  يعلم انه لن يتم تجهيز فريق له في ظل الظروف التي عايناها بنفسه

 لكن السبب الرئيسي هو العقد المغري  المقدم له و لطاقمه من نادي بيراميدز

لكن يبقي سبب رئيس أخر لم يطرق من قبل .. و هو عدم  الثقة أن المهندس إبراهيم عثمان سيرحل و لن يرشح نفسه .. و هو هاجس استمر إلي الساعات الأخيرة قبل غلق باب الترشح و عايشته جماهير الاسماعيلي .. و بعد رحيل إيهاب جلال نفسه و الذي رحل ضمن فترة الشك من استمرار إبراهيم عثمان رئيسا للنادي الاسماعيلي .. و هو يعني لإيهاب جلال هو استمرار المأساة التي عاينها بعينه و سمعها بإذنيه لذلك كان القرار بالرحيل مبكرا

حتى اللاعبين المميزين فخر الدين بن يوسف و حسين السيد و محمد حسن من من غادروا النادي فهو لا يختلف في الظروف عن  شكل و تشكيل الفريق – لابد أن نعلم أن هناك اخطاء مثل الحارس احمد عادل عبد المنعم و الذي كان مقررا له أن يكون الحارس الثاني بعد التعاقد مع حارس مرمي كبير شرحنا ما تم معه  و كانت القصة كلها الاموال التي تتحكم و الذي يتحكم في الموضوع كله كيان سيكوباتي  صعب التعامل معه .لا ننكر امن ان هناك اخطاء  متوقعه من  من يعمل في العمل العام و تفسراته المعقدة و المتعددة و التي لا يحكمها منهج موحد بين اصحاب الاراء 

عامة القصة طويلة و متشعبة و من يمكنه الحكم عليها بالعدل لابد  ان يكون لديه معرفة بكل الامور التي احاطت بعمل اللجنة و التي لا نتوقع ان اي لجنة كانت يمكن ان تتعامل  و تنجح بنسبة كبيرة في ظل ظروف اقل مايقال عنها انها ظروف تدميرية و بشكل مرتب و مقصود 

1 Comment

1 Comment

  1. ايمن الاسماعيلاوى

    27 نوفمبر، 2021 at 12:47 م

    السؤال هنا
    لماذا كل هذا الحقد والغل والكراهية الشديده من ابراهيم عثمان للنادى الاسماعيلى وجماهيره
    هل بسبب شتيمته وطرده بعد نكسه الاهلى 2005
    الم يكفيه ان الجماهير طالبت بعودته من جديد وكنا قد حذرنا من عودته وقد كان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش