Connect with us

أخبار الدراويش

معسكر مغلق استعدادا لموقعة فيوتشر

ينتظم لاعبو الإسماعيلي الليلة داخل معسكر مغلق بفندق النادي استعدادا للقاء فيوتشر في الأسبوع الثامن لمسابقة الدوري الممتاز والمحدد موعده الثامنة مساء بعد غد الخميس بإستاد الإسماعيلية ليس بينهم حتى الآن المصابين الحارسين محمد فوزي وأحمد عادل عبد المنعم وأحمد مصطفى ومحمد الشامي.
وكان الأرجنتيني خوان براون المدير الفني للإسماعيلي ومعاونيه أشرفوا على مران الأمس بوجود كلًا من عمر رضوان وكمال السيد وعبد الله جمال لحراسة المرمى وباهر المحمدي وعمرو الحلواني ومحمد هاشم ومحمد نصر وشادي ماهر ومحمود البدري وأحمد أيمن ومحمد دسوقي وعصام صبحي ومحمد مخلوف ومحمد عادل ومحمد عبد السميع والجزائري محمد خماسة ومروان حمدي وعبد الرحمن مجدي وعماد حمدي ومحمود دونجا وعمر الوحش وحسن ياسين وأحمد مدبولي ووجيه عبد الحكيم والبوليفي كارميلو والجامبي سايكو كونتيه والإيفواري جان موريل بوي والأرجنتيني دييجو فرناندو والفلسطيني خالد النبريص وأبو بكر الجمل وحازم مرسي ومدحت فقوسة واستغرق المران 80 دقيقة تم خلاله تقسيم اللاعبين لمجموعتين والتركيز في تجهيزهم على النواحي التكتيكية الخاصة بمباراة فيوتشر خلال الـ48 ساعة المقبلة.
وقال الأرجنتيني خوان براون المدير الفني للإسماعيلي: إنه حرص على إجراء تقسيمة أمس بين اللاعبين للوقوف على مستواهم العام ومدى استيعابهم التعليمات الصادرة إليهم لتطوير أدائهم داخل المستطيل الأخضر.
وأضاف أن هناك أكثر من خطة تكتيكية اعتاد أعضاء فريق الإسماعيلي تطبيقها عند ملاقاة منافسيهم للتفوق عليهم بالميدان أثناء سير أحداث لقاءاتهم للوصول لمرماهم والتهديف في شباكهم بغزارة مثلما حدث في أخر مباراة أمام الجونة بكاس الرابطة التي انتهت لصالحنا 4/1.
وأشار المدير الفني للإسماعيلي إلى أنه درس قدرات وإمكانات لاعبي فيوتشر بعد أن شاهد لقاءاتهم السابقة بكأس الرابطة ووجدها متميزة للغاية من حيث الأداء الجماعي والمهاري للبعض منهم.
وأوضح أن التغيير في تشكيل الإسماعيلي خلال مباراة فيوتشر قد يكون في أضيق الحدود عن أخر مواجهة رسمية للفريق أمام لاعبو الجونة بهدف إيجاد التجانس بين العناصر الأساسية المحليين والأجانب.
وأكد أن الوجوه الجديدة التي تم التعاقد معهم قبل غلق باب القيد الشتوي تحتاج لفترة كافية لتجهيزها للوصول للفورمة التي تسمح بمشاركتها في اللقاءات الرسمية القادمة بالمسابقة المحلية.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش