Connect with us

عيون إس سي

مقارنة بين بنود ميزانية 2019/2020 و ميزانتي 2018 و 2019

كتب:daraweesh

تقرير بتاريخ 27 اكتوبر 2020

و كما عودكم موقع اسماعيلي اس سي ..كل عام من تقديم تحليل لميزانية النادي .. نقدم تحليل ميزانية 2020/ 2019 بعيدا عن الاثارة و مع الفهم الصحيح للغة الارقام التي تؤيدها اوراق ثبوتية رسمية .. لكن يبقي التحليل الفني بعيد عن الارقام نفسها

بمعني ان لاعب مثل خليل نيمار  تم التعاقد معه  بمبلغ 900 الف جنيه  و هو يستحقها بالاوراق و المستندات و الارقام  … لكن فنيا لا يستحقها
الارقام و الاوراق لا خطأ و لو 1% في موضوع اللاعب خليل نيمار
 لكن فنيا  الخطأ 100% في موضوع  نفس اللاعب خليل نيمار
و هذا مثال بسيط بين التحليل الرقمي و التحليل الفني
ندخل مباشرة في التحليل الرقمي من واقع ميزانية 2019/2020
و لابد ان نعلم ان اعداد الميزانية بيكون من بداية شهر يوليو الي نهاية شهر يونيو بالسنة التالية حسب مدة السنة المالية في كل المصالح و الجهات الحكومية للدولة  .. و لا يمكن اثبات في الميزانية جنيه واحد دخل او خرج  – في ميزانية النادي بعد نهاية شهر يونيو 2020

العجر في الميزانية بين الايرادات و المصروفات في ميزانية 2020/2021 = 56.717.642 مليون
مديونية ابراهيم عثمان بقيمة 58 مليون تقريبا في الداين و لم تتواجد في الاوراق
مديونية نجوم المستقبل غير موجودة و لم تتواجد في الميزانية للعام الحالي
29 مليون من بيرازنتيشن موجود في الايرادت بمعني انه لم يتم تحصيلها بالكامل
لكن بالمقبوضات 22 مليون … لكن بالنهائي لدي النادي 44 مليون لدي الشركة
بالشكل العام ايراد المحلات حوالي4 مليون .. ليس معناه ان النادي استلم الاربعة مليون جنيه
و بشكل اعم و اشمل ان قائمة الايرادات و المحاسبات .. اما الدائن و المدين هو الاصل و الاقرب لفهم العامة و ليس المحاسبين من القيود المحاسبية

المديونات المستحقة علي النادي بقيمة 15.775 ملييون جنيه  منها 6.5 مليون للمهندس ابراهيم عثمان و 1.35 مليون للمحاسب حماد موسي  و بنود اخري مثل دين نادي الشمس 1.3 مليون جنيه و هي ثمن لاعبين تم شرائهم عام 2006  و مبلغ لحي ثالث و هو كان قرض من صندوق الحي للنادي الاسماعيلي من قبل المجلس الحالي بسنوات و سترحل تلك المديونيات الي الميزانية القادمة 2020/2021 .. الا الدين للمهندس ابراهيم عثمان سيتم سداده في حال توافر سيولة .. اما المديونيات المستحقة   الاخري  و عددها 14 بند  سترحل الي الميزانية القادمة .. و لعانا نتذكر مبلغ ساهم به المهندس ابراهيم عثمان في الميزانية الاولي له 2016/2017 و لم يذكر في ميزانية التالية 2017/2018
تعاقد بيرزنتيشن لا يشمل تكاليف اقامة الفرق في المباريات الخارجية  او الداخلية
يوجد للنادي مستحقات لدي شركة بيرزنتيشن قدرها 36.814 مليون جنيه و هي قيمة التعاقد عن العام الاخير 2020/2012 في اغلب مجمل المبلغ  و ايضا مبلغ 200 الف جنيه لدي نادي الشرقية و هي من مبلغ شراء اللاعب احمد جلال في صفقة عام 2003 و 3  مليون علي  يحيي الكومي من عام 2008 بقضية مرفوعة من وقتها
التامينات الاجتماعية وصلت الي 177.556 الف جنيه  و الضرائب وصلت الي 55.618 مليون جنيه بسبب ان ادارة النادي تسدد كل شهر تقريبا مبلغ 500 الف جنيه للضرائب اي 6 مليون كل عام .. بينما المستحقات الضريبية علي النادي تتصاعد بمبلغ بين 12 و 15 مليون بالاضافة الي الدين الاصلي و بالتالي وصلت مديونية الضرائب الي فارق ثابت بين الميزانيات السابقة و بزيادة عن الموسم السابق بحوالي 10 مليون جنيه
بند استهواء اللاعبين =  قيمة تعاقدات اللاعبين + ما تم شراءه من اللاعبين و بتفصيل بسيط ان  تم شراء لاعبين بقيمة 10 مليون , يكون التعاقدات للاعبين 42 مليون جنيه ,, ليكون الاجمالي هو ما كتب في الميزانية  52.831 مليون جنيه …لكن يجب الحذر في فهم الرقم .. ان ما يذكر في الميزانية هو ما تم صرفه و صرفة فقط , بمعني ان تم صرف 42 مليون جنيه للاعبين من تعاقداتهم و يتبقي لهم مبالغ من التعاقدات ستصرف بعد 30 يوليو 2020  و بالتالي لم تذكر في الميزانية

لكن بشكل عام ان الميزانية هي عبارة عن قوائم هيكلية محاسبية لا علاقة لها بالفنيات او ادارة شئون كرة القدم – انما هي اوراق مالية جامدة من خلال اوراق ثبوتية قدمت الي المراجع المالي لاثبات ارقامها في الميزانية و تتعامل مع ارقام و زائد و ناقص و جمع و طرح  فقط
و هو يعني انها عملية كتابة ارقام مرتبطة بامور محاسبية ممتدة من الموسم السابق و بالموسم الحالي و ايضا بالموسم القادم  بسبب ان السنة المالية بتشمل جزء من العام السابق و جزء من الموسم الحالي  و عليها التزامات للموسم القادم
لكن ما تم ملاحظته ان المركز الاعلامي و غيره لم يهللوا الي ان الميزانية وفرت مبالغ 3 مليون كما قالوا و اشاعوا عن ميزانية 2018/2020 .. ليس لان المصرفات زادت عن الإيرادات .. إنما لشعورهم بالكسوف و الخجل  عن ترديد تلك الأكذوبة الغريبة
بشكل عام ميزانية 2019/2020 لم تختلف عن ميزانية 2018/2019 و أيضا لم تختلف كثيرا عن ميزانية 2017/2018 
بسبب اتباع نفس السياسية العرجاء في ادارة النادي من توفير أموال من بيع نجوم الفريق للصرف علي الفريق الاول و النادي.. و لكن الحقيقة انه لا توجد مخالفات او تحايل في الميزانية بشكل عام  و هذا يعود الي تواجد أموال و حصيلة بيع اللاعبين بوفرة مالية

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش