Connect with us

عيون إس سي

ملك الهمبكة بيستغفلنا .. و المستغفلون كثيرون

كتب:daraweesh

لم تكن مصادفة أن ما وراء خلع المهندس همبكة من رئاسة النادي الاسماعيلي و لمرتين مختلفتين ,,هو محاولة بيع لاعبي الفريق ..و مع أن السيناريو في خلع همبكة نهاية عام 2007 ,, لا يختلف كثيرا عن خلعه في أغسطس 2011 .. ,,لكن الاختلاف يبدو كبيرا عن ما يحاول ألان ملك الهمبكة أن ( يستغفل ) جماهير النادي الاسماعيلي في منتصف عام 2022 .. لان من يسقط فيما يروج له همبكة ( ولو بحسن نيه أو من باب الفلسفة الفارغة ) ..ليظهر فعلا أن هناك يريد أن يكون من المستغفلين .. بكل حرية و باختيار كامل
و دعونا نوضح الموقف إجمالا .. قديما و حديثا
قبل بداية عام 2006 تسلل المهندس همبكة إلي النادي الاسماعيلي من خلال الحصول علي لقب عضو مجلس إدارة بالمجلس المعين برئاسة الدكتور عبد المنعم عمارة .. ثم استقال المهندس همبكة بعدما ظهر أن العضو الثري لن يكون له ظهور إعلامي مع الدكتور عمارة و المحترف بخبرة كبيرة أن لا يزاحمه احد في الأضواء
و عاد المهندس همبكة رئيسا لمجلس معين في مايو 2006 و للصراحة قام همبكة بصرف أكثر من 11 مليون جنيه علي فريق كرة القدم و هو مبلغ ضخم للغاية في ذلك الوقت … و كون فريقا محترما و في فترة زمنية كان لها نظامها الاقتصادي الخاص و لها رجال اقتصاد ذات طبيعة خاصة و وقت ظهور شخصيات انتهي ظهورها في ما بعد .. لكن مع ذلك تعب المهندس همبكة من الصرف علي الفريق.. و انتهي العام الأول و تم تعيينه رئيس مؤقت لسنة أخري تنتهي في مايو 2008 .. و قرر أن يذهب إلي بيع نجوم الفريق للحصول علي أمواله و بالفعل بدا في بيع اللاعب احمد فتحي و لكن المبلغ الأكبر ذهب إلي المدرب السمسار مارك فوتا .. لذلك ذهب المهندس همبكة إلي بيع المدافع سيد معوض بشكل مباشر إلي النادي الأهلي .. و قام عليه باقي المجلس و منع همبكة من بيع معوض قبل نهاية عام 2007 … و انتهي الأمر بطرد المهندس همبكة و اعتزاله منصب رئيس الاسماعيلي حتى انتهاء فترة تعيينه في نهاية مايو 2008
المرة الثانية التي طرد المهندس همبكة من الإسماعيلية كانت في فترة ثورة يناير 2011 و التي كشفت الشخصيات التي اشرنا إليها من قبل و كان ذكاء من همبكة العودة إلي الاسماعيلي لرئاسة مجلس مؤقت للتخلص من سمعة وصلت إلي الحضيض علي كل المستويات و الغريب أن ملك الهمبكة قد نجح في العودة إلي الاسماعيلي و لكن بسيناريو مختلف تماما عن تجربته السابقة و هو عدم الصرف إلا بشكل يضمن و يحصن أمواله .. و فشل في ذلك و خلال 31 يوما منهم أجازة عيد الفطر , حاول بيع اللاعب عبد الله السعيد و قام بتأليب الجماهير عليه و نجح المهندس همبكة في ذلك و لكن وقفت الإجراءات وقتها ضده باستقالة باقي المجلس و حاول تعيين شخصيات أخري و هدد بالاستقالة والتي قبلها محافظ الإسماعيلية و طرد المهندس همبكة مرة أخري
المرة الثالثة ..حاليا
للحقيقة أن كل من كان له عقل كان لا يتخيل عودة ملك الهمبكة إلي الإسماعيلية و ليس الاسماعيلي فحسب … حاول من قبل عام 2012 و 2016 و يتراجع عن ترشيح نفسه و هو ما جعل التفكير في الترشح كل انتخابات هي لعبة من المهندس همبكة لكي يظهر مرة أخري و يختفي كالعادة .. لكن فوجئ الجميع باستمرار ملك الهمبكة في إجراءات الترشح في انتخابات و المفاجأة الكبري هو وجود أنصار له من جماهير الاسماعيلي و أن أردت وصفا دقيقا من الطماعين في أموال ملك الهمبكة .. هذا هو الوصف السليم بلا لف أو دوران .. حتى بالرغم من ظهور ملك الهمبكة و إعلانه في الفضائيات انه لن يدفع مليما من جيبه .. لن الطماعين و الشماشرجية وضعوا أيديهم علي أذانهم و لم يصدقوا ما سمعوه … و الطماع لا يفهم و لا يعي و لا يريد أن يصدق إلا طمعه فقط
و عاد المهندس همبكة لرئاسة الاسماعيلي – رئيس منتخب ب ـ 600 صوت – و مر عليه 8 أشهر .. ساعدته الظروف المالية من تواجد أموال عند الشركة الراعية و عند الاتحاد العربي لكرة القدم .. و مع ذلك أعلن بنفسه انه افسد ما يزيد عن 40 مليون جنيه علي 11 صفقة كسر .. و ادخل النادي في ملفات هروب اللاعبين المحترفين و انهارت نتائج فريق كرة القدم و أصبحت الأزمات لا تتوقف حول النادي الاسماعيلي الذي أصبح حديث للسخرية و التندر لدي وسائل الإعلام
و أصبح الفريق مهدد بالهبوط إلي دوري المظاليم
و أصبح الفريق يحتاج تركيز … و ملك الهمبكة كل يوم بحكاية و فيلم و قصة و فرقعة إعلامية .. لا يفقد التركيز معها الفريق و الجهاز الفني فحسب .. بل الجماهير أنفسهم
و الفريق يعاني من كل شئ .. و عقب الفوز بلقب شرقي هو المركز الثالث في كاس رابطة الأندية المحترفة
يخرج ملك الهمبكة في برنامج بوكس تو بوكس
و يهرتل كعادته في مواضيع لا علاقة لها ببعضها البعض
عدم انتقاد الأهلي قي قرعة كاس مصر – فرصة تكافؤ الفرص في كاس مصر 2023 – توزع عوائد البث للموسم القادم – أموال الأهلي من عوائد البث و غيرها من التفاصيل المكتوبة له
لكن يختتم حديثه بالقول
لا مانع لدينا في بيع باهر المحمدي و عبد الرحمن مجدي في حالة وصول عروض مرضية بالنسبة لنا من اجل التعاقد مع لاعبين آخرين
……………..
يجب التوقف هنا و تحليل كمية الهمبكة التي تصل إلي العته و البله .. الفريق يحتاج مجهود كل لاعب وتركيز كل لاعب في وضع الفريق الذي يبحث عن نقطة واحدة و وسط صراه يزداد ضراوة بين أندية المؤخرة
و الاسماعيلي علي وشك الدخول في سلسلة أربعة مباريات متتالية .. سيكون لهم دورا كبيرا في نجاة الفريق أو سقوطه في المظاليم
لكن قلنا أن ذلك هو أسلوب و منهج و فكر ملك الهمبكة
و في وسط مجلس إدارة صامت و مكبل يديه خاف ظهره و يضع ملك الهمبكة أصابعه في أعينهم و في أذانهم و يتحدث كما يشاء و يرغب . و جعل من مجلس الإدارة صم بكم عمي. مثل تمثال القرود الثلاثة
و كل ذلك متوقع و مفهوم و مجرب من قبل
لكن العجيب
أن ملك الهمبكة عاد محاولا ان يستغفلنا .. و الغريب أن المغفلين كثيرين و الموافقين أكثر علي الاستغفال و جاهزين له
في المرة الأولي 2007 تم خلع همبكة لأنه أراد بيع سيد معوض إلي الأهلي ليجمع اكبر قدر من امواله قبل رحيله 2007
و في المرة الثانية عام 2011 أراد بيع عبد الله السعيد إلي الأهلي حتي ينسلخ من وعده لمحافظ الاقليم بسداد اموال منه
لكن لم يكن هناك مغفلين في 2007 و لا في 2011 .. يصقفوا و يهللوا و يبارك الفساد و الإفساد
بل الجرم الأكبر أن يجعل العديد منا طريقة الفساد و الإفساد في جمل فنية تحليلية لتبرير أفعال ملك الهمبكة
الذي جعل الجميع و بلا استثناء خارج المجال تماما
فما بال اللاعبين و الجهاز الفني
الكل في حالة انتظار للدمار الشامل
فهل سيفيق من اختار الاستغفال – طريقا لمعاونة ملك الهمبكة علي تدمير ما بقي من الفريق و النادي
هل سيكون هناك رجال داخل مجلس الهمبكة
فقط .. ندعو و نرجو من الله تعالي .. الستر

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش