Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

منتخب القنال يواجه الأهلي و الزمالك لصالح شهداء بور سعيد

تقرر إقامة مباراة خيرية بين منتخب الأهلي و الزمالك و منتخب أندية القنال لصالح شهداء بور سعيد بعد الاعتداء الغادر لدول العدوان الثلاثي
أقيمت المباراة عصر يوم 21 ديسمبر 1956 , علي إستاد النادي الأهلي بالجزيرة و ضم تشكيل منتخب ناديا الأهلي و الزمالك كل من عادل هيكل و فوزي و نور الدالي و رفعت الفناجيلي و علاء و طارق سليم و عصام بهيج و الضيظوي و صالح سليم و شريف الفار و احمد سليم
أما منتخب القنال تكون من : براسكوس و احمد عبد الحليم و الوحش و طه أبو العلا و سيد أبو جريشة و سالم سالم العجوز و فكري راجح و عبده سليم و فتحي نافع و بيضو و دميان
و بدأت المباراة حماسية وسط تألق للحارس براسكوس للتصدي لقذائف الضيظوي و لم يفلح مهاجم الإسماعيلية بيضو في إحراز هدف التقدم بالدقيقة 10 من الشوط الأول و تألق براسكوس أيضا في إنقاذ هدف أكيد من صالح سليم د 15 و أخر من عصام بهيج د 25 ,,كما عاد بيضو و أضاع هدف لا يضع إمام المرمي د 32 و بتمريره بالمقاس من الجناح دميان
و افتتح منتخب الأهلي و الزمالك بالتهديف عن طريق تمويه من شريف الفار إلي الضيظوي الذي استلم عرضية من كورنر رفعه احمد سليم و يرسل قذيفة الي شباك مرمي القنال محرزا الهدف الأول
نشطت الإسماعيلية و لكن من خلال عده هجمات غير مثمرة و أنقذ عادل هيكل هدف من فكري راجح د 42 و من فتحي نافع و تم حصار منتخب الأهلي و الزمالك دون تهديف
و لعب الحارس زعتر مكان عادل هيكل في بداية الشوط الثاني و لعب سالم ادم مكان الوحش و روكة مكان دميان و صلاح أبو جريشة مكان عبده سليم و محمد متولي مكان طه أبو العلا
و استمر ضغط الاسماعلاوية حتى بعد هطول الأمطار بعد 15 دقيقة من الشوط الثاني و التي استمرت حتى نهاية المباراة و يتألق زعتر بالتصدي لقذيفة من قدم سالم و يرد الضيظوي بحرفنه بتمريره إلي احمد سليم ليسدد فوق العارضة و روكة يهدر هدف أكيد د 15 و يسجل الضيظوي هدف و لكن يلغي بدعوي التسلل
و بالدقيقة 39 يستقبل الضيظوي تمريره من شريف الفار و يسجل الهدف الثاني و يرد الجناح الأيمن فكري راجح بتمريره أرضية يضع فيها صلاح أبو جريشة وش القدم في الزاوية البعيدة مسجلا الهدف الوحيد للإسماعيلية و تنتهي المباراة بفوز منتخب الأهلي و الزمالك بهدفين مقابل هدف .
كان دخل المباراة 638.95 جنيه

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش