Connect with us

عيون إس سي

نريد رئيس نادي يقال فورا .. إن باع لاعب واحد

كتب:daraweesh

مقال قديم من 30 يوليو 2012

نعلم ان الوضع الغالب في الفترة الحالية التي تشغل السادة المرشحين هي التربيطات و معرفة تجمعات الاصوات

و زعمائها و طرق التقرب له

و ينوي بعض المرشحين او كلهم في الغالب – بعد تظبيط الاصوات و ضمانها ان يدرس كيفية مخاطبة جماهير الاسماعيلي و خصيصا  ببعض البرامج التي حفظناها عن ظهر قلب

و لكي ندرس التاريخ علينا الرجوع الي التوبك الوثائقي

ليالي الملوخية بإشراف الجمعية العمومية

هنا

حيث ظهر ان كل البرامج الانتخابية ما هي الا ( طق حنك ) و خلاص و لنلخص مشاكل الاسماعيلي في كل احوالها بعبارة  اسماعلاوية خالصة و هي

ملعون ابو الفقـــــــــــر

فنادي الاسماعيلي يا كرام منذ عام 1952 و هو يشكو من – الفقر – و لا حل و لا طريقة للعيش الا

بيع النجوم للصرف علي النادي  

و اي طفل يستطيع فعل ذلك

منذ مجلس المهندس عبد الحميد عزت (62-63 ) و منذ الاستغناء المدفوع عن اللاعب عبد العزيز صالح … و الاسماعيلي يبيع و يبيع

مجالس ادارة النادي منذ ذلك التاريخ و تولي رئاسة الاسماعيلي 22 مجلسا  و كل مجلس …. يبيع و يبيع و يبيع

مع ان كل مجلس – قال انه لن يبيع .. لكنه يبيع بسب الفقر

و ليس بسبب فقر النادي .. بقدر ما هو فقر فكر و فقر تفكير السادة المجلسيون

قالها كل رئيس نادي مترشح  وكل عضو مترشح  … حتي المجلس المعين بامر المحافظ او الوزير .. حتي المهندس يحيي الكومي قال مش حيبيع.. لكنه باع  و باع و باع و هرب

و نري ان لابد ان يتم تصميم لوجو او شعار يضعه كل مرشح فيه كلمة … لن نبيع

و مع ذلك  يبيع كل مجلس و كل رئيس و كل عضو باي مجلس

و كأن مقاعد ادارة النادي فيها فيروس  مميت  يسمي  (بيع فور سيييل )  .. يصيب كل من يتولي قيادة الاسماعيلي

 لا يوجد رئيس نادي  في تاريخ الاسماعيلي الا و وقع – بمزاجه – علي بيع نجم او اثنين  و نستطبع بكل سهولة ان نقرن كل اسم  رئيس نادي باسم او اسماء نجوم الاسماعيلي اللي اتباعوا في عهده السعيد و الميمون

و جماهير النادي الاسماعيلي ليست  مغيبة و ليست ساذجة

و تحقظ عن ظهر قلب .. كل مساوئ و فضائح الادارات السابقة

لكن للحقيقة مازال البعض منها – يعيش دور الواهم  و منهم من يطالب بعودة فلان و علان و ترتان

و منهم الشيعة ابو الحسنية الحالمين و الواهمين بعودة الفكر البطاطسي للمجلس الذي اعاد الاسماعيلي الي الخلف 30 عاما – من حيث الديون و الاخلافات و الاستقالات و الفضائح

كل روساء النادي الاسماعيلي منذ عام 1962 ..  مخادعون و فاشلون

و العجيب و المريب .. ان بعضهم اعاد تجربه خداعه و فشله

و البعض ماوزال يقكر في اعادة تجربة خداعه و فشله بالترشح مرة اخري

اريد فرد من يهلل للعثمانيين و بنتظر عودتهم او عودة مبعوثهم المعطر .. يشرح لي لماذا و لما ينتظر العثمانيين او المحموديين او حتي من هو من طرفهم

و ما هو دليل شوقه و تهليله و انتظاره

الا يكفي اعتذار المهندس ابراهيم عثمان في يونيو 2008  لتعلن وفاة اخر رابط بين العثمانيين و الاسماعيلي

الاسماعيلي هو سبب الخير و النماء و الرغد للعائلة الميمونة بعد تأميم الشركات الثاني في 1969 و عندها كانت رحلة الاسماعيلي الثانية الي البلاد العربية التي اعادت الحياة الخليجية و الليبية الي الشركة المأممة

الاسماعيلي و نجومه و خبرائه هم الذين صنعوا و أنشاءوا نادي اتحاد  العائلة .. و لا شكرا واحدة للاسماعيلي و جماهيره

ما هو الدليل علي ان العودة المامولة – ستكون العودة  القادمة  في نفس الحالة .. لا دليل و لا ضامن

نفس الحكاية ستتكرر و نفس القصة و نفس الوعود و نفس القضايا

و سيكون هناك معارضون مدمرون – و هم غير المتأملين المستعدين للدفاع و المهللين و الضحية الاسماعيلي و جماهيره

عندما اراد المهندس نصر ابو الحسن تنفيذ مشروع ارض الغابة .. ظهر خفافيش الغابة و جعلوا الرجل يكره المشروع و الغابة و النادي الاجتماعي و اللي يجيي من وشه

عندما اراد الدكتور رافت عبد العظيم انشاء النادي الاجتماي في ارض النخيل – خرج المعارضة الكومية الصاعقة المرتزقة .. و اوقفوا حال النادي الاجتماعي و وصل الامر الي النيابة و محكمة امن الدولة و مجلس الامن و حلف الناتو

و ملعون ابو الفقـــــــــــــــر

الفقر كما يخلق مهللين و حالمين … يفرز ايضا  خفافيش و بوم و ثعابين

و النتيجة هي الفقر

انظر عزيزي القارئ  الي خبرين مضمونهما يدلان  علي اننا ذاهبين الي  نفس التجربة السابقة  و لا جديد للاسماعيلي

ان هناك مرشحين رئيسين علي مقعد رئاسة الاسماعيلي

يقول الخبر الاول :  ان احد المرشحين اتصل باللاعب احمد خيري و اتفق معه علي التجديد بـ 2 مليون جنيه .. و من اين الـ 2 مليون جنيه و لماذا … لا احد يدري 

و من هو افضل منه و يلعب بجانبه في خط الوسط و هو عمرو السولية تم التجديد له بمليون فقط !!!!!!!!

 مغازلة الجماهير و عشوائية ادارية قادمين عليها

و يقول الخبر الثاني : ان المرشح الاخر المتواجد في الامارات ينتظر البعثة في الامارات و البعثة في ابو ظبي و الرئيس المرشح في دبي .. لكنه نظم احتفال مهيب و حيعزم الفرقة علي الفطار و .. و … و ..   و كأن البعثة ليس لها نظام او برنامج او اي شئ و كأنهم رايحين دبي شوبنج فيستفال

لا اشكك في الخبرين و هي مصيبة في حد ذاتها … ان نبدأ في روايات تلك القصص و مغازلة الجماهير بكل عشوائية  و نفاق مكشوف و جهل بالادارة و النظم و نبدأ من جديد في الحيرة و عدم النظام و التهليل و العودة الي لخبطة اوراق النادي و الفريق

القادم أصعب و يحتاج فكر جديد و نظام  و هما لا يوجدان .. لذلك القادم أصعب بالتأكيد

نريد رئيس نادي لا يظهر في الاعلام …. لا هو و لا اعضاءه

و ان ظهر احد منهم … يقال فورا

نريد رئيس نادي و اعضاء ان تم تعيين احد من اقربائه في النادي  و اختل العمل الاداري 

يقالوا فورا

نريد رئيس نادي و اعضاء واجهة مشرفة و متحضرين و غير باحثين عن الشهرة و التلميع

و ان خالفوا ذلك .. يقالوا فورا  

نريد رئيس نادي و اعضاء  ان مر 6 اشهربدون خطوات تنفيذية  لحل الازمة المالية

يقالوا  فورا

نريد رئيس نادي ان باع لاعب واحد .. يقال فورا

 المقال القديم 

هنا

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش