Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

رضا .. و الباقي علي الله

كان النجم الاسطورة رضا .. مازال مبهورا بعملية انضمامه للمنتخب المصري لاول مرة في تاريخه
و عندما وصل الي ملعب التدريب مع الكابتن محمد الجندي مدرب الفريق – شاهد نجوم مصر الكبار و منهم الاسطورة سيد الضظوي و هو صاحب 127 هدف في الدوري و حصل علي 3 القاب هداف الدوري و كان حريف بكل معني الكلمة
و حاول رضا في اول ظهور له بجانب الضظوي اظهار مهاراته الخاصة و منها لف الكرة بالقدم اليسري خلف القدم اليمني و مراوغة المدافع الذي يتوه امام تلك حركة المراوغة المتقنة و التي كان يشتهر بها رضا و من اختراعه
و بالغ رضا في المراوغة .. لذلك فوجئ بالكابتن الضظوي يقول له : انت جاء تتنطط و الا تلعب كرة !!!!!
و تأثر رضا كثيرا و حزن للغاية من ملاحظة الكابتن سيد الضظوي و الذي ادرك الموقف و قال له عدة نصائح هامة للغاية من توظيف المهارة الفردية في صالح الفريق
و سافر الفريق للعب في بطولة العالم العسكرية في ايطالياو عاد بميدالية المركز الثالث
و عندما تقابل الكابتن الكبير سيد الضظوي مع احد الصحفيين الكبار و هو الاستاذ محي الدين فكري … سأله عن رضا فقال الضظوي : رضا … و الباقي علي الله
و ايضا سأل احد الصحفيين الكابتن الضظوي عن افضل لاعبي الفريق.. أشار الضظوي الي رضا … و قال لهم ضاحكا .. سيد الضظوي طبعا
رحمة الله علي لاعبي كرة القدم الافذاذ الرائعين

2 تعليقان

2 Comments

  1. Sayed. Kasem

    28 سبتمبر، 2021 at 11:04 ص

    ع فكرة الضظوي اللي ترتيبه التاني م الواقفين البورسعيدي الأصل كان مثل رضا الاعلي

    • Sayed. Kasem

      28 سبتمبر، 2021 at 11:06 ص

      عفوا التالت الضظوي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش