Connect with us

أخبار الدراويش

طلحة: أقسم ان لا اوافق علي أي شئ يضر النادي الاسماعيلي .

المرشح لعضوية مجلس إدارة النادي الاسماعيلي
بسم الله الرحمن الرحيم
توكلت على الله
جمهور النادي الاسماعيلي العظيم 💛💙
🔹اتشرف بالحديث معكم و اؤكد أنه شرف لي وجود اسمي في انتخابات مجلس إدارة النادي الاسماعيلي وهذا الكيان القدير و المحترم
🔹وبداية أقول أن مجرد تفكيري بتواجدي في قائمة المرشحين لإدارة النادي كان حلم جميل و بعيد عني تماما
🔹ما اكتبه و أقدمه لحضرتكم ليس برنامج انتخابي و إنما ما يدور في نفسي كمشجع و عاشق للنادي الاسماعيلي بقدر ما اكتبه هي خواطر تدور بالطبع في نفس و عقل كل عاشق صادق للنادى الاسماعيلي القدير و الكبير
🔹لكن هناك أسئلة دارت في تفكيري و يسعدني أن اطرح تلك الأسئلة علي حضرتكم و الأسئلة هي
🔹لماذا أنحدر حال النادي الاسماعيلي إلى هذا المستوي
🔹لماذا ساءت نتائج الفريق و تأخر ترتيبه
🔹لماذا ضاعت هيبة النادي و قيمته في الوسط الرياضي
🔹لماذا يعيش النادي في أزمات مالية متكررة و بصورة مستديمة
🔹لماذا لا تعبر الجمعية العمومية عن جماهير النادي الاسماعيلي
🔹لماذا ضعف و كاد أن ينهار قطاع الناشئين
🔹لماذا اختفت الأنشطة الرياضية و كان الاسماعيلي رائدا بها
🔹لماذا لا يوجد إعلام صادق خاص بالنادي و يزيد من قيمته
🔹لماذا لا يوجد تسويق و دعاية تفيد النادي ماديا
🔹الإجابة ببساطة لدي العبد الفقير إلى الله تعالي
هو عدم قدرة أو ملائمة القائمين علي النادي من مجالس إدارات متتالية علي التعامل مع أي سؤال سابق و معرفة إسراره و الإجابة عليه
🔹كل من جلس علي مقعد من مقاعد مجلس إدارة النادي – رئيسا أو عضوا له كل التقدير و الاحترام بعيدا ما قدمه للنادي الاسماعيلي تلك قضية أخري
كل ما يدور داخل و خارج الاسماعيلي هو نتاج ضعف التعامل مع قضايا النادي
لذلك أرى انه من الواجب أن نركز في كل تلك القضايا
🔹أتمني إن أتواجد في مجلس إدارة النادي و ويوفقني الله عز و جل لخدمة الكيان كما كنت أحاول قدر استطاعتي خارج المجلس في زيادة عدد عضوية الجمعية العمومية لأني أري أن أصل الداء هو تواجد جمعية عمومية ضعيفة و مهمشة و منفصلة تماما عن الجمهور و الشارع الاسماعلاوي
🔹لذاك سيكون تركيزي علي زيادة عدد أعضاء الجمعية العمومية إلى عدد لا يقل سنويا عن زيادة مقدارها 3000 عضوية و بشرط أن تكون العضوية من المال الخاص بالمشجع لتكون ترجمه عن حبه و انتماءه للنادي الاسماعيلي
و بالتالي يكون للعضو فاعلية في الجمعية العمومية بعيدا عن الممولين من رجال الإعمال و تكتلاتهم
🔹منع التكتلات القائمة من التجديد إلا بصورة شخصية و وضع قوانين صارمة و التمسك بالقوانين القائمة لمنع المخالفات بخصوص ذلك
🔹تيسير الإجراءات الخاصة بالعضوية بشكل يحترم رغبة المشجع و عدم إرهاقه في أمور روتينية معقدة
🔹قد يبدو أن التركيز في قضية الجمعية العمومية هي موضوع ثانوي لكن بالحقيقة إن ضعف الجمعية العمومية هي أصل الداء و عدم القدرة علي اختيار العنصر الكفء و المخلص للنادي الاسماعيلي و القادر علي العمل لصالح النادي و معالجة قضايا
🔹لكن كل ما سبق لا يعني أني ساترك قضية واحدة دون تشخيص علتها و علاجها بشكل فوري كمرحلة أولي و بشكل خططي مستقبلي و أهمها
🔹قطاع الناشئين و الذي كان منجم ذهب لتمويل الفريق الأول لابد من عودته بشكل فعال و قادر علي مساعدة النادي في ظل ارتفاع عقود اللاعبين
🔹عودة الكشافين لجمع المواهب من داخل الإسماعيلية و خارجها و هناك مواهب رائعة المستوي تحتاج أن يكشف الاسماعيلي عنها و التاريخ يشهد للدراويش بذلك
🔹دراسة موضوع الموارد المالية و لن نترك عنصر واحد يمكن أن يوفر مال للنادي إلا سنوظفه لمعالجة الأزمة المالية بالنادي و منها
🔹استعادة مدرسة الموهوبين وعمل فيها فندق خاص لقطاع الناشئين
🔹 افتتاح النادي الاجتماعي بالنخيل
🔹 عمل ستورز داخل النادي الاسماعيلي لبيع جميع منتجات النادى
🔹 منظومة إعلامية قادرة علي ترويج كل عناصر التسويق التجاري التي يعشقها الجماهير و يحرص علي اقتناءها
🔹كل هذا سيسير بجنب بعد ما يتم من محاربة أية مظاهر من فساد أو فشل داخل النادي و علاج الأثر الذي تركه ذلك و لن نتوقف أبدا مهما كانت العواقب أو تدخل أو مراعاة خاطر أي فرد مهما كان هو
🔹اتعهد واكون المسؤول الاول ادام أى جه حكوميه لحضور الجمهور التدريبات والمباريات الرسميه والوديه
🔹بالنهاية أنا لم أتقدم بالترشح إلا من اجل أن يكون لدي الجماهير صوت داخل المجلس جمهور تعب و عاني كثيرا و لم يشاهد عضو مجلس إدارة يجلس معه و يفهم ما يريده الجمهور و أصبحت عضوية مجلس إدارة النادي الاسماعيلي الجماهيري الكبير
هي فقط للجلوس في المقصورة بعيدا عن جماهير الدرجة الثالثة و هي أصل الجماهير و العصب الأساسي لها و أنا من الدرجة الثالثة و خادم لها لجماهيرها.
🔹و اختتم حديثي معكم بكلمات من قلبي
اقسم بالله العظيم أوعدكم أن عمري ما هوافق على أي حاجه ضد النادي أو تضر النادي أو أي فساد داخل النادي
والله على ما أقول شهيد
وربنا يولى من يصلح للكيان العظيم

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش