Connect with us

أخبار الدراويش

البرنامج الانتخابي لمحمد سند مرشح العضوية للنادي الاسماعيلي

ينقسم البرنامج الانتخابي الخاص بي إلى جزءين رئيسيين، جزء عام و اخر متخصص.
بالنسبة للجزء العام فيتعلق بكل ما يخص كيفية تحسين موارد النادي و توجيه الإنفاق في الاتجاه السليم، الاهتمام بقطاع الناشئين، ملف عودة الجماهير، التجهيز للاحتفال بالمئوية، الألعاب الجماعية و الفردية بالنادي و خلافه.
أما بالنسبة للجزء المتخصص فيتعلق بالملف الطبي بالنادي و هو الملف الذي لم يلق الاهتمام الكافي على مدار الأعوام الماضية. في هذا البوست سوف أتناول الجزء المتخصص من البرنامج الانتخابي و هو الملف الطبي بالنادي
و أبدأ بقصة سريعة، منذ حوالي سبع أو ثمان سنوات تم تكليفي بحكم عملي بكلية طب الأسنان بجامعة قناة السويس أنا و بعض زملائي للمشاركة في الكشف الطبي على لاعبي الفريق الأول بالنادي استعدادا للموسم الجديد، و بالفعل ذهبت أنا و زملائي في الموعد المحدد و المكان الذي تم إبلاغنا به و هو أحد مستشفيات الإسماعيلية دون ذكر أسماء لنتفاجأ بكم مهول من عدم التنظيم و العشوائية و اللاعبين في حالة استياء من الزحام و المكان غير اللائق و في النهاية تم الكشف على لاعبين أو ثلاثة على الأكثر و تم التقاط بعض الصور لتوثيق الحدث و بعدها رحل الجميع دون تحقيق أي استفادة من اليوم. ا
لفكرة كانت جيدة جدا لكن التنفيذ للأسف لم يتم بالشكل السليم. من بعد هذا الموقف و أنا دائما أتسائل كيف ألا يكون لنادي بحجم و قيمة النادي الإسماعيلي مستشفى خاص به يتولى كل ما يخص لاعبي الفريق سواء فريق أول أو قطاع ناشئين من حيث الكشف الدوري و إجراء التحاليل المختلفة (بما في ذلك تحاليل السموم) و علاج اللاعبين المصابين و الذين يحتاجون لتدخل جراحي و الكشف الشامل على الصفقات الجديدة حتى لا نفاجأ بلاعبين جدد من أصحاب الإصابات المزمنة و خلافه. و بالفعل تم الاتفاق مع اثنين من أكبر و أشهر المستشفيات بالقاهرة لاختيار أحدهما بالاتفاق مع باقي أعضاء المجلس و لا يتبقى سوى التنفيذ في حالة تواجدي بصفة رسمية إن شاء الله
في النقاط التالية سوف أستعرض النص كما هو في البرنامج الانتخابي:
• التعاقد مع إحدى كبرى المستشفيات بالقاهرة تكون بمثابة الراعي الطبي للنادي و تقدم خدمة طبية و فندقية متكاملة تليق بقيمة و حجم لاعبي الفريق النادي الإسماعيلي و يوكل إليها القيام بالمهام التالية: (تحديث: تم الاتفاق بالفعل كما سبق التنويه بالأعلى)
-إجراء الكشف الطبي الكامل على لاعبي الفريق الأول قبل بداية كل موسم و ذلك للتأكد من الجاهزية الصحية و البدنية لجميع اللاعبين.
-تقوم بعلاج اللاعبين في حالة الاحتياج للتدخلات الدقيقة أو العمليات الجراحية أو أي إصابات تتعدى حدود الإمكانيات الطبية المتاحة لدى الجهاز الطبي للفريق حتى لا يضطر اللاعب المصاب للبحث عن أماكن للعلاج و التأهيل مما يؤدي للغياب لفترة طويلة عن الملاعب و ما يترتب على ذلك من خسارة فنية و مادية سواء للاعب أو للنادي. مثال لذلك ما حدث مع لاعبي الفريق باهر المحمدي و عبدالرحمن مجدي مما أدي لغيابهم تقريبا لمدة موسم كامل.
-الكشف الطبي الكامل على أي لاعب ينضم للنادي الإسماعيلي قبل التوقيع الرسمي حتى لا نفاجأ بالتعاقد مع لاعبين من أصحاب الإصابات المزمنة و خلافه كما كان يحدث سابقا.
مع التأكيد على أن هذا التعاقد سيكون من خلال اتفاقية مع المستشفى تتضمن تسهيل بعض أنواع الدعاية لها و دون تحمل خزينة النادي لأي تكاليف إضافية.
• القيام بعمل ملف طبي متكامل لجميع لاعبي قطاع الناشئين و تحديثه بصفة دورية للوقوف على الحالة الصحية لجميع لاعبي القطاع و تحليل تلك البيانات و من ثم التدخل في حالة وجود أي قصور بصحة اللاعبين و هو الأمر الذي من شأنه تخريج ناشئين لائقين طبيا و بدنيا لديهم القدرة على تدعيم الفريق الأول كما أنه يزيد من إحساس اللاعبين باهتمام المنظومة التابعين لها و ما لذلك من أثر على زيادة الولاء و الانتماء للنادي.
• التعاقد على أحدث الأجهزة الطبية و أجهزة قياس الجهد و أجهزة الاستشفاء على غرار ما يحدث في الأندية العالمية.
• تقديم خدمات طبية للسادة أعضاء الجمعية العمومية و ذلك من خلال التعاقد مع أفضل مراكز الأشعة و التحاليل بمحافظة الإسماعيلية لتقديم خدمات طبية مخفضة لحاملي بطاقة عضوية النادي الإسماعيلي كبداية لعديد من التعاقدات التي ستتم بعد ذلك كخدمة بسيطة لأعضاء الجمعية العمومية و الذين لم يهتم أحد بتقديم خدمات لهم طوال الفترات الماضية و مما سيكون له أثر في تحفيز غير الأعضاء للتقدم بعمل عضويات و هو الأمر الذي نطالب به دوما لزيادة عدد أعضاء الجمعية العمومية و الذين كلما زاد عددهم أصبح من الصعب التحكم في الجمعية العمومية أو توجيهها في اتجاه أو اخر. (تحديث: تم بالفعل الاتفاق مع أكثر من معمل تحاليل و مركز أشعة و لا يتبقى سوى التنفيذ الرسمي)
• العمل على إصدار و تطبيق اللائحة الصحية الخاصة بالنادي توافقا مع ما جاء بالباب الأول للائحة المالية للهيئات الرياضية رقم 159 لسنة 2021 .

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش