Connect with us

أخبار الدراويش

علي غيط ..تحت المجهر ..الجزء الرابع 2

تحدثنا في التقرير السابق عن الكابتن علي غيط تحت المجهر في بداية التقارير الخاصة بالمرشح الرابع علي منصب رئيس مجلس ادارة النادي الاسماعيلي في انتخابات الجمعية العمومية يوم 31 اكتوبر القادم

وذكرنا في التقرير السابق السيرة الذاتية للكابتن علي غيط وسنركز في التقرير التالي علي التجارب الذي خاضها الكابتن علي غيط داخل النادي الاسماعيلي كعنصر إداري … بصرف النظر عن اداءه الجيد في نادي اتحاد الشرطة الرياضي

كان الاعتزال الرسمي للكابتن علي غيط في صيف 1995 كلاعب كرة قدم و يمكن القول انه اختفي فجاْة عن الساحة بسبب طبيعة العمل الشرطي ولم يظهرعلي الساحة في النادي الاسماعيلي الا مع نهاية مرحلة رئاسة الدكتور اسماعيل عثمان و دخول النادي في فترة لجان معينة لم تستمر مطولا و ظهر الكابتن علي غيط ناقدا لما يحدث في النادي الاسماعيلي من عدم استقرار , بما دعى بالمهندس يحيي الكومي  الذي تولي رئاسة الاسماعيلي من بداية مايو 2006  للاستعانة به و لو بشكل متأخر كمدير لكرة القدم و الفريق الاول بالنادي .

كانت بداية الكابتن علي غيط مع الفريق في اول اكتوبر 2007  مع   ك. إسماعيل حفني مدير فني وعاطف عبد العزيز مدرب عام وحمزة الجمل مدرب ود. مجدي الباز طبيب الفريق و علي غيط مدير كرة.. تلك الفترة شهدت  توقف المهندس يحيي الكومي عن سداد اموال عل نفقته الخاصة لدعم الفريق و بالتالي كانت هناك حالة من الغضب و الاضطراب داخل الفريق و وصلت الي رفض اللاعبون الصعود الي الاتوبيس قبل الذهاب لمواجهة فريق انبي لعدم الحصول علي مستحقات لهم و لم يكن هناك تواصل بين لاعبي الاسماعيلي و ادارة النادي و تمر الايام بوضع غير مستقر, حتي كانت واقعة محاولة بيع المهندس يحيي الكومي للاعب سيد معوض و عبر اتصالات شخصية بينه و بين الكابتن محمود الخطيب من النادي الاهلي و الذي ارسل بالفعل شيك بأسم المهندس يحي الكومي بقيمة 6 مليون جنيه لشراء سيد معوض.. و طلب المهندس الكومي حضورمجلس الادارة في 4 يناير 2008  و الجهاز الفني للموافقة علي بيع اللاعب سيد معوض الي النادي الاهلي و حدد الكومي الاجتماع بالطابق 12 في مبني انتركوننينتال بجوار مول سيتي ستار في مصر الجديدة . ورغم الاحاديث المرفوضة من مجلس الادارة لبيع اللاعب معوض ..الا ان الكومي طلب من الكابتن انوس المدير التنفيذي للنادي , اخطار الادارة و احضار ختم النادي للتوقيع علي القرار … و لكن تم ابلاغ الكابتن انوس من اللواء سيد القماش عضو مجلس الادارة بعدم الحضور و بالتالي عدم احضار الختم الخاص بالنادي ..و اثناء تواجد الحضور في مكان الاجتماع و كان به تليفزيون و لم يكن الكومي متواجد .. شاهد الحضور البرنامج مع كريم حسن شحاتة علي الهواء و عبر الهاتف و يعلن الكومي بيع اللاعب سيد معوض الي الاهلي , بل اصبح بالفعل لاعبا بالنادي الاهلي !!!! .. و عندما خرج الكومي من مكتبه , ثار في وجهه الحضور جميعا و رفضوا قرار بيع اللاعب الي الاهلي … و تبدلت العبارات العصبية بين الجميع ووقتها اعلن الكومي انه لن يصرف ثانيا علي النادي .. و عندما سأله الحضور عن الشيك الذي في جيبه ( كما قال ) انه باسمه و لا يريد الكلام بهذا الخصوص ( الشيك كان بقيمة 5.75 مليون جنيه ) .. و هدد الكومي بعمل الاستغناء الخاص باللاعب معوض و ارساله الي المنطقة و علي مسئوليته الخاصة و خاصة ان اللاعب وقع امس مع النادي الاهلي لمدة ثلاث سنوات في مكتبه !!!!  و قال الكومي انه سيفعل كل ذلك عند عودته الي الاسماعيلية .. و هنا قال له الكابتن علي غيط : و انت لن تدخل الاسماعيلية و معي كل المجلس موافق علي ذلك  

و جتمع  المجلس مع مدير الكرة والجهاز الفني و تم تفويض الدكتور ابراهيم عاشور نائب رئيس النادي بمعالجة القضية و مقابلة محافظ الاسماعيلية عبد الجليل الفخراني في 8 يناير 2008   و بالفعل ابلغه برفض الاسماعيلي بيع اللاعب سيد معوض الي النادي الاهلي . و ايضا تم الاتفاق مع الكابتن اسماعيل حفني بالاعتماد و تجهيز اللاعب احمد سمير فرج كمدافع ايسر حتي تمر الازمة . و استمر علي غيط في مهمته كمدير للكرة حتي تغيير الجهاز الفني و تواجد الكابتن عماد سليمان في منتصف مارس 2008 .

المرة الثانية لتواجد الكابتن علي غيط في الاسماعيلي كانت لفترة قصيرة مع المجلس المؤقت مع الكتور رأفت عبد العظيم من منتصف نوفمبر 2011  كمسئول عن لجنة التعاقدات في فترة صعبة ايضا من تواجد عدد من نجوم الفريق ينتهي تعاقداتهم بنهاية الموسم وقتها و لكن وضع سقف للتعاقدات و عدم وجود مرونة في الامور المالية , ثم توقف المنافسات الكروية بعد مذبحة استاد بور سعيد في اول فبراير 2012  , فضل الكابتن غيط تقديم اعتذاره في اول ابريل 2012 ,, عن الاستمرار و ترك موضوع التعاقدات في يد مجلس الادارة و خاصة انه لا امل في عودة المباريات طبقا للظروف التي كانت تمر بالبلاد 

المرة الثالثة لتواجد الكابتن علي غيط في الاسماعيلي كان مستشار لمجلس ادارة النادي بقياددة الحاج محمد ابو السعود و حققا نجاحات في عملية اعادة الجماهير للمباريات بالبطولة العربية و نقل عدد من المباريات من السويس الي القاهرة .. لكن كانت المشكلة من باقي اعضاء المجلس من خلال شعورهم ان القرار اصبح بين رئيس النادي و مستشاره علي غيط و خاصة بعد ظهور رئيس النادي محمد ابو السعود والعميد علي غيط مع وزير الداخلية وقتها اللواء محمد ابراهيم و الموافقة علي حضور 3000 مشجع للمباراة علي استاد برج العرب بين فريقي الاسماعيلي و تريبل بطل مدغشقر بدور الــ 32 من بطولة الكونفدرالية  … تم نشر اشاعة من اعضاء المجلس باقالة الكابتن علي غيط و ان رئيس النادي محرج من ابلاغه بذلك و خاصة ان كانت هناك مشاكل عديدة كانت معلقة و مكلف بها الكابتن علي غيط و منها مشكلة  الكابتن  سعفان الصغير مع السيد حمد عيد  عضو مجلس الادارة و مشكلة رئيس فندق اللاعبين مع احد اعضاء مجلس الادارة و مشاكله و العقوبة المالية الضخمة الموقعة علي النادي من مسئولي القرية الاولمبية للدفاع الجوي بقيمة 375 الف جنيه و ايضا موقف اللاعب احمد خيري و تجاوزاته في حق رئيس النادي دون رد فعل من النادي و تدخل اعضاء المجلس للطبطبة علي اللاعب…  ولكن علي غيط اعلن اعتذاره و قال انا استقيل و لا أُقال و كان ذلك في اول ابريل 2014

المرة الرابعة كانت مفاجأة للجميع من ظهور الكابتن علي غيط من المرشحين للتواجد في المجلس المعين بقيادة المهندس ابراهيم عثمان .. و من المعلوم ان الكابتن علي غيط دائما في جانب المعارضة .. و المهندس ابراهيم عثمان معروف عنه انه ينفرد بالقرار في ادارته بشكل عام و حتي الان لا نعرف هل اسم الكابتن علي غيط علي غير هوي المجلس ام لا .. لكن بمرور الوقت أنجلي الموقف كثيرا … في اول سبتمبر 2016 اصدر المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة قرارا بتعيين مجلس إدارة جديد للنادى الإسماعيلى الرياضى لمدة عام او اقرب انتخابات بالجمعية العمومية للنادي

 وجاء  تشكيل المجلس كالتالى : المهندس إبراهيم عثمان رئيسا و المهندس خالد فرو نائبا للرئيس و المستشار محمد الكلية أمينا للصندوق والاستاذ عطيتو ابو عراقى مالك شركة أطياب د.. ابراهيم فارس عميد كلية الطب البيطري و الكابتن على عبد العزيز غيط و المهندس سيد عبد النعيم رسلان.. و كان الترتيب المبدئي هو تولي الكابتن غيط ملف كرة القدم في النادي و لكن كان للمهندس ابراهيم عثمان رأي اخر هو تولي ملف الكرة بنفسه و تولي الكابتن غيط ملف قطاع الناشئين .. و قبل الكابتن غيط الاشراف علي قطاع الناشئين رغم رفضه بالبداية و لكن بمعرفة اهمية الفطاع و لكنه اشترط ان يكون له كامل المسئولية دون تدخل من أحد حتي رئيس النادي و  الذي عاد يطلب من غيط ان لا يستدعي بعض الاسماء من اللاعبين القدامي !!! و لكن الكابتن غيط استدعي من يريد من نجوم الفريق القدامي و الذين لهم خبرة طويلة بقطاع الناشئين و منهم من تولي الادارة الفنية للفريق الاول و بهم بعض الاسماء الذين لم تروق لرئيس النادي!!! ورفع الكابتن غيط مخصصات الرواتب و الرعاية للناشئين من 350 الف جنيه الي 750 الف جنيه. وايضا وضع خطة للنهوض بالقطاع ومراجعة وضع الاكاديميات الغريب وبدأ القطاع بشكل مزدهر ومحترم . وبالقطع كانت هناك بعض النفوس التي لم يروق لها ما يحدث من ادارة القطاع الجديدة وبدأوا في ترويج اشاعات واقاويل للمشرف علي قطاع الناشئين الجديد. و لم يهدأ لهم بال الا بعمل حاجز بين رئيس النادي الاسماعيلي وبين المشرف علي قطاع الناشئين واستغلوا اصرار غيط علي العلاج والتاهيل البدني للناشئ محمد عبد السميع في المركز الدولي وهو احد المراكز عالية المستوي . و ايضا تهنئة غيط  للكابتن احمد الجمل واعضاء فريق الاسماعيلي مواليد 1999 بالفوز علي  فريق مصر المقاصة بهدف للناشئ نبيل عبد الرحمن واحتلال الفريق قمة الجدول و بانتصارات مواصلة تؤكد قيمة وقامة قطاع الناشئين بالنادي الاسماعيلي .. وفسروها ان علي غيط يسرق الاضواء من المجلس ورئيسه … و لم يتراجع علي غيط بما يسمعه او يشاهده داخل النادي و لكن قام بالتهديد بتقديم استقالته بسبب استعارة أحد الناشئين من النادي الزمالك  ودون استشارته واعتراضا علي مبدأ الاعارة من الاصل . بل ظهر ان التعاقد مع المدافع الشاب علي حسين مواليد 98 مدافع فريق الزمالك للشباب والمنتخب الوطني للشباب، لمدة خمسة مواسم إلا أن بعض التقارير كشفت أن الصفقة عبارة عن إعارة لمدة موسم ونصف فقط. 

ولم يتأخر رئيس الاسماعيلي بإصدار قرار بتوليه شخصيا مسئولية قطاع الناشئين . و دون اخطار للكابتن علي غيط ولو بشكل مسبق وحتي لو عن طريق وسيط … ولم يكن امام الكابتن علي غيط الا الاستقالة في 7 يناير 2017 ومن مجلس معين من اول سبتمبر 2016 .. اي حوالي مئة يوم كان فيها يضرب كف بكف من الاوضاع داخل المجلس.

 نتصور ان تحليل ما سبق يتطلب تقرير منفصل

    

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش