Connect with us

ولنا حق النقد

علي غيط ..تحت المجهر ..الجزء الرابع 3

كنا استعرضنا في التقارير السابقة من الجزء الرابع عن ترشح الكابتن علي غيط لمنصب رئيس مجلس ادارة النادي الاسماعيلي ف الانتخابات المقرر عقدها في الاجتماع العادي للجمعية العممومية للنادي الاسماعيلي يوم 31 اكتوبر الجاري

راجع التقارير السابقة 

علي غيط ..تحت المجهر ..الجزء الرابع 1

علي غيط ..تحت المجهر ..الجزء الرابع 2

و كنا ذكرنا السيرة الذاتية و الخبرة السابقة للكابتن علي غيط داخل جدران النادي الاسماعيلي و ملخصها 

مدير الكرة مع الفريق في اول اكتوبر 2007  حتي 12 مارس 2008

مدير التعاقدات من منتصف نوفمبر 2011  حتي اول ابريل 2012 

مستشار مجلس ادارة النادي من من نهاية 2013 حتي اول ابريل 2014

عضو مجلس ادارة بالتعيين من سبتمبر 2016 الي اول يناير 2017

الملاحظ ان الفترات التي قضاها الكابتن علي غيط كانت فترات قصيرة للغاية و الثلاث تجارب الاولي كان دورة استشاري بشكل عام  و كانت في مجالس اقل ما يكون عنها انها كانت بيئة غير صالحة للقيام بدور استشاري او مساعد بطبيعة الحال .. اما كعضو مجلس ادارة بالتعيين و هو منصب قوي و مدعم بقوة و مع ذلك لم يستمر الكابتن علي غيط الا مائة يوم تقريبا تحت ادارة رئيس الملس المعين بقيادة الكابتن ابراهيم عثمان.. و و لعل الاسم يغني عند دراسة لماذا استقال الكابتن علي غيط من مجلس ابراهيم عثمان.

 لذلك لابد ان نتعرف علي شخصية الكابتن علي غيط كلواء شرطة و تربي تربية عسكرية و والده الاستاذ عبد العزيز غيط و مواقفه المعروفة من قبل كعضو مجلس ادارة … كل ذلك جعل الكابتن علي غيط ذات شخصية لا تقبل الحلول الوسط و خاصة ان كانت الاجواء غير صالحة .. و يمكن ان يستمر ان كانت الامور صعبة جدا ان كانت الاجواء منظبطة و تسير ضمن نظام محترك و كعمله في نادي اتحاد الشرطة و الذي امضي فيه سنوات و سنوات … و حتي نتفهم الموقف بسؤال واضح … هل كان من المفترض ان يقبل علي غيط ان يظل مثل اعضاء مجلس ادارةالاسماعيلي مع المهندس ابراهيم عثمان؟ .  سواء في المجلس المعين من اول سبتمبر 2016 او مننوفمبر 2017 .. و خاصة ان كل الاعضاء بلا استثناء ..يخشوا او يخجلوا ان يسيروا في شوارع الاسماعيلي و سيرحلون في نهاية شهر اكتوبر 2021 …  و ستصاحبهم لعنة الخنوع و الاستسلام ..طوال حياتهم نظرا ما شاركوا فيه ضد النادي الاسماعيلي … الاجابة علي ذلك التسأول نتصور انها في صالح الكابتن علي غيط.. حتي لو كان لنا نقدا له بخصوص تواجده كعضو معين في مجلس ادارة . كان عليه الاستمرار و المقاتلة لاخر دقيقة من عمر المجلس المعين و كلنا نعلم ما قدم هذا المجلس بعد انتخابه, ضد النادي الاسماعيلي في كل الجهات … و كان من الممكن ان يتغير الشكل الي الافضل و خاصة ان الضرر علي الاسماعيلي لم يحدث من المجلس المعين .. انما من المجلس بعد انتخابه و ضمان البقاء لاربعة سنوات من 2017 الي 2021 .

عموما الفترات التي قضاها الكابتن علي غيط داخل الاسماعيلي ليست قياسا له في قدراته بقدر مقارنتها بالنجاحات التي حققها نادي اتحاد الشرطة و كان وقتها الحصان الاسود في مسابقة الدوري الممتاز .. و يؤكد ذلك السؤال : اين هو  نادي اتحاد الشرطة الان !!

ايضا نقول ان الكابتن علي غيط يرغب ان يكون صاحب قرار و رشح نفسه علي منصب رئيس الناي الاسماعيلي و ليس كنائب او عضو و قدم برنامج انتخابي مطول .. نحتصره في الفهرس الخاص به 

و هي نقاط مطولة تحتاج جزء اخر بطبيعة الحال 

انتظرونا 

    

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش