Connect with us

أخبار الدراويش

إبراهيم عثمان يطلب المديونيات القديمة قبل الرحيل

الإسماعيلى.. صراع المشاركات .. المساواة كلمة السر  

 فجر إبراهيم عثمان رئيس الإسماعيلى “مفاجأة” من العيار الثقيل أمس عندما أعلنوا قيامهم بإخطار الشركة الراعية رسميا بالإسراع فى سداد كامل المستحقات المتأخرة لديها والبالغ إجمالى قيمتها 44 مليونا و500 ألف جنيه لكى لا يضطروا عدم إذاعة مباراة فريقهم الكروى مع الأهلى فضائيا الخميس المقبل باستاد برج العرب بالإسكندرية وذلك فى بداية ماراثون الدورى الممتاز ولفتوا النظر أنهم أخطروا لجنة رابطة الأندية وجميع الجهات المختصة بهذا القرار .

والغريب فى الامر أن رئيس الإسماعيلى ظل غائبا عن المشهد طوال الأشهر الماضية بيرفض تقديم أى دعم مالى للنادى لإعانته إداريا وفنيا وترك الأزمات والمشاكل للجنة الفنية التى استقالت مؤخرا إيجاد الحلول لها بمعرفتها وعلاقاتها المتعددة بمختلف المصادر ويأتى الآن قبل انتهاء فترة ولايته 31 أكتوبر الجارى للظهور على سطح الأحداث للضغط على الشركة الراعية للوفاء بالحقوق الواجبة عليها ويخشى أعضاء الجمعية العمومية والجماهير أن يكون هذا التحرك وراءه الرغبة فى الحصول على باقى ديونه وليس شيئا آخر والغريب والاغرب ان رئيس النادي المنتهية ولايته بلا رجعة قد باع اثناء توليه رئاسة النادي باع العديد من اللاعيبين المميزين بمبالغ تتجاوز ال 200 مليون جنيه اضاعهم جميعهم علي السماسرة المحاسيب ورئيس لجنة التعاقدات وعلي صفقات السمسار المشبوهه والمدربين ارزقية قهوة ابن البلد وارزقية شرق اوروبا.

هذا وقد انتقد عدد من لاعبى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الإسماعيلى اللجنة الفنية برئاسة على أبو جريشة وعضوية عماد سليمان التى اعتمدت مؤخرا قبل اعتذارها عن العمل بالنادى توزيع نسبة الـ25 % عن مشاركتهم الموسم المنتهى التى غابت فيها العدالة بينهم وتميز زملاء آخرين عليهم مما ينذر بمخاطر قد لا يحمد عقباها إذا لم يتم تدارك هذا الأمر سريعا .

وكان إبراهيم عثمان رئيس الإسماعيلى صدق على تقرير اللجنة الفنية المتعلق بمنح أعضاء الفريق مستحقاتهم المتأخرة للموسم السابق بعد أن قدم أحد رموز الكبار دعما قدره 8 ملايين جنيه لانعدام السيولة المالية داخل خزينة النادى خلال الوقت الراهن وعند تسليمهم الشيكات البنكية لصرفها غدا الأحد اعترض بعضهم عن المبالغ المرصود لهم خاصة أصحاب العقود المنخفضة الحارس محمد فوزى وباهر المحمدى وعماد حمدى وشكرى نجيب عكس اللاعبين الذين يتمتعوا بمميزات أفضل فى عقودهم التونسى مروان الصحراوى ومحمود دونجا وأحمد مدبولى و شيلونجو وآخرين.

وطالب لاعبو الإسماعيلى الذين لم يحدث تساوى بينهم وبين زملائهم فى الحقوق المالية لنسبة المشاركات عن الموسم الماضى أن يتحرك مجلس إبراهيم عثمان وينصفهم على وجه السرعة نظرا لالتزاماتهم الأسرية الواجب الوفاء بها وحتى يركزوا فى التدريبات وأداء اللقاءات الرسمية بالمسابقة المحلية والغريب فى الأمر أن اللجنة الفنية تجاهلت عددا من العناصر الصاعدة التى تم الدفع بها فى بعض لقاءات الموسم السابق منحها أى أموال لترضيها مثل محمد عبدالله وعمرو هنيدى وحازم مرسي.

الدراويش .. طلعت يوسف يبتعد
إبراهيم: خفض الأحمال البدنية استعدادًا لمباراة اكاديمية بيراميدز
أصبح ابتعاد طلعت يوسف المدير الفنى للإسماعيلى عن الملاعب لفترة غير محدودة بناء على تعليمات الطبيب ضرورة مؤكدة لأخذ قسط من الراحة الكاملة لعلاج ضيق التنفس الذى يشعر به بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد وبذلك لن يلحق بقيادة الفريق الكروى خلال مباراته مع اكاديمية بيراميدز فى الأسبوع الأول لمسابقة الدورى الممتاز والمحدد موعدها 27 أكتوبر الجارى باستاد برج العرب بالإسكندية.

قال محمد إبراهيم المدرب العام للإسماعيلى: إن العد التنازلى لمواجهة اكاديمية بيراميدز يبدأ اليوم السبت، عقب انتظام أعضاء الفريق فى المران اليومى بعد انتهاء الراحة السلبية التى حصلوا عليها لمدة 24 ساعة لالتقاط الأنفاس وحتى لا يصابوا بأى ملل.
وأضاف أن هناك مراعاة من جانبه والطاقم المعاون له بخفض الاحمال البدنية للاعبين والتركيز على النواحى الخططية فضلا عن المحاضرات النفسية لتجهيزهم بالشكل اللائق لمواجهتهم المهمة مع الأهلى فى افتتاحية المسابقة المحلية.
وأشار المدرب العام للإسماعيلى إلى أن التشكيل العام للفريق المنتظر الدفع به خلال للقاءات الرسمية القادمة لن يخرج عن العناصر البشرية التى شاركت فى المواجهات الودية السابقة سواء من القدامى أو الجدد الذين انسجموا مع بعضهم البعض داخل المستطيل الأخضر فى جميع المراكز.
وأوضح أن التنافس قائم بين حراس الإسماعيلى الأربعة محمد فوزى وأحمد عادل عبد المنعم وعمر رضوان والصاعد كمال السيد للاستعانه بجهودهم فى المباريات المقبلة بعد أن وصلوا للفورمة طيبة لتنفيذهم التعليمات الصادرة إليهم عن طريق مدربهم الكفء خالد عبدالله.
وأكد أن المرحلة الحالية تتطلب تضافر جميع عناصر اللعبة بالإسماعيلى مع بعضها البعض والابتعاد عن أى مشاكل قد تؤثر سلبا على الفريق مع بداية الموسم الكروى ولحين استقرار الأوضاع الإدارية لانتخاب مجلس جديد يتولى المسئولية أول نوفمبر المقبل.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش