Connect with us

أخبار الدراويش

البرازيلى يوسف فييرا يقترب

الإدارة تتراجع عن الوطني .. ومساع لإنهاء أزمة طلعت

وضع مسئولو الإسماعيلي خطوطا عريضة لمن تسند إليه مهمة قيادة فريقهم الكروي ضرورة أن

يكون على دراية كاملة بالكرة المصرية والعربية ويوافق على شروطهم المالية عند التعاقد معه لمدة عام قابلة للزيادة بناء على رغبة الطرفين.

وكان يحيى الكومي رئيس الإسماعيلي خصص اجتماعين وديين مع الأعضاء خالد زين “النائب” وحاتم حجازي “أمين الصندوق” وعاطف زايد ومحمد أسامة أبو العلا ووليد شعيب ونانسي القاضي “الأعضاء” أحدهما أمس والآخر اليوم السبت لاختيار المدرب الأجنبي الجديد من السير الذاتية التي تنتمي للمدارس الأوروبية واللاتينية بعد أن وصلت إليهم عن طريق مكاتب التسويق الرياضي والسماسرة.. و استبعدوا الاستعانه بجهود حمزة الجمل لاحتياجهم لجهود قيادة فنية قوية قادرة على تصحيح المسار الكروي في الفترة المقبلة .

ومن الأسماء التي طرحت على مائدة مجلس الإسماعيلي مدربون سبق لهم العمل في مصر وأصبح البرازيلي يوسف فييرا الذي تم التواصل معه هاتفيا أمس اقرب المدربين لقيادة الاسماعيلى بعد ان رحب بالعودة للعمل بالنادي واتفق الأعضاء فيما بينهم أن تكون هناك ضوابط عند التعاقد مع القيادة الفنية الجديدة أبرزها البعد عن المغالاة المالية في مطالبه وأن يحصل على مكافآت تصاعدية إذا أحدث طفرة في الفريق وأن يرحل عند سوء النتائج بعيدا عن تفعيل بند الشرط الجزائي وغيرها من أمور تنظيمية أخرى.

ويبحث المسئولون بالإسماعيلي في اجتماعهم الودي إنهاء مشكلتهم مع طلعت يوسف المدرب السابق بعد أن تمسك بالشرط الجزائي من أجل فسخ تعاقده وذلك بإقناعه حل المشكلة بالطرق الودية حتى لا تتصاعد وتصل للجبلاية للفصل فيها مستقبلا لاسيما وأن الراتب الشهري الذي اتفق عليه مع المجلس السابق برئاسة إبراهيم عثمان منحه 650 ألف جنيه واستلم دفعه مقدمة بنفس القيمة.

وينتظر مجلس الإسماعيلي بفارغ الصبر قرار اللجنة الأولمبية المصرية اعتماد نتيجة انتخابهم لمباشرة اعمالهم قانونيا وليس بشكل ودي حيث لا يستطيعون توقيع على شيكات بنكية لصالح الجهات التي يتعامل معها النادي.. و توقفت لهذا السبب فضلا عن مساعيهم لدى الشركة الراعية للإفراج عن المستحقات المتأخرة لديها وتقدر بحوالي 42 مليون جنيه بخلاف الحصيلة المجمدة المتعلقة بالإيجارات الشهرية للمحلات التجارية أسفل مدرج الدرجة الثالثة باستاد الإسماعيلية الذي رفض إبراهيم عثمان استلامها بسبب تفاقم المشاكل مع أصحابها.

وفي سياق مختلف لم يحدد الليبي محمد الترهوني مدافع الإسماعيلي موعد انتظامه في التدريبات اليومية مع الفريق الأول لكرة القدم حيث لازال موجودا في بلاده انتظارا لوصول بطاقته الدولية الحائرة بين ناديي سموحة وأهلي طرابلس من أجل تسجيله رسميا بالجبلاية لاستخراج مستند رسمي لمشاركته في مباريات الدوري الممتاز وتتحمل اللجنة الفنية السابقة برئاسة علي أبو جريشة وعضوية عماد سليمان المسئولية الكاملة نحو تجميد أزمة الترهوني حتى الآن بالرغم من الاحتياج الشديد لجهوده ضمن صفوف الدراويش.

1 Comment

1 Comment

  1. ايمن الاسماعيلاوى

    6 نوفمبر، 2021 at 4:28 م

    تاانى
    هى دائرة مش هاتنتهى سواء مدربين اجانب ام مصريين

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش