Connect with us

عيون إس سي

باهر المحمدى.. هبوط مؤقت أم دائم

بعد إستبعاد باهر المحمدى من المنتخب للأسف انقسمت الجماهير بين شامت و حزين..
كان باهر افضل ناشىء بمصر للحد الذى دفع احمد حسام ميدو لمحاوله ضمه للزمالك و هو إبن التسعه عشر عاما و لكنه عاد للإسماعيلى نتيجه خلافات على شروط الإعاره ..
نتيجه ارتفاع مستوى باهر تم تعديل مركزه ليلعب مساك بدلا من باك يمين و لكن أصيب باهر المحمدى للمرة الأولى فى مارس 2020 حينما تعرض للإصابة بتمزق فى أربطة الركبة خلال مباراة الجونة وخضع لجراحة عاجلة تحت إشراف طبيبه الألمانى.
وفى 20 ستبمبر الماضى أعلن أكرم عبد العزيز رئيس الجهاز الطبى فى نادى الإسماعيلى تأكد إصابة باهر المحمدى مدافع الدراويش بقطع فى الغضروف الخارجى للركبة للمرة الثانية على التوالي، ليتأكد غيابه عن الدراويش لمدة تتراوح من ثلاثة لـ خمسة أشهر.. و من وقتها يحاول باهر إستعاده مستواه دون جدوى ..
تواترت انباء عن توقيع باهر للأهلى و لم ينفيها باهر بحسم مما أدى إلى توتر العلاقه بينه و بين بعض جماهير الدراويش .. و نست هذه الجماهير الغاضبه ان إداره النادى السابقه قد جعلت الإسماعيلى مكان طارد للنجوم لاسباب مختلفه فكل النجوم تم بيعهم خلال هذه الفتره و باهر ليس إستثناء..
علينا أن نصلح ما أفسدته الإداره السابقه أولا و أن نجعل من الإسماعيلى مكان جاذب للنجوم و أن نقدر النجوم قدرهم بدايه من عبد الرحمن مجدى مرورا بباهر المحمدى .. او ان نبيعهم بطريقه إحترافيه تضمن موارد عادله للنادى ..
كل الدعم للنجم باهر المحمدى ليستعيد تألقه و أقترح عودته مره أخرى ليلعب باك يمين فى مركزه الأصلى كما كان يوظفه الأسطوره إيهاب جلال ..
من صفحة احنا اسماعلاوية

1 Comment

1 Comment

  1. اكرام نسيم

    7 نوفمبر، 2021 at 1:40 م

    باهر سيعود وقريبا ان شاء الله لانه لاعب يؤدي بعقله قلب قدمه ولياقته البدنية جيده ينقصه فقط التركيز وراحة البال ودعم الجماهير المخلصة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش