Connect with us

أخبار الدراويش

مقدمة المعلق هشام معمر عن النادي الإسماعيلي

 في بداية مباراة المقاولون العرب و الاسماعيلي , قدم المعلق التليفزيوني الفلسطيني القدير  هشام معمر المباراة بقوله 
في عام 1921 ولدت فكرة عظيمة راودت الشاب المصري، ابن الاسماعيلية محمد افندي مرتضى، بانشاء نادٍ يمثلُ محافظة الاسماعيلية لكن فكرته اصطدمت بواقعٍ مُر وبصعوبات كثيرة فما كان من أهالي الاسماعيلية إلا أن يجمعوا التبرعات ويكتبوا ميلاد نادٍ ولد بعرقهم وجهدهم عام 1924 بسور من الطوب اللبن وبه حجرة واحدة لخلع الملابس وملعب رملي لكرة القدم يجواره كشك خشبي لا تزيد مساحته عن أربعة أمتار!
من هنا: كان ميلادُ أول ناديٍ عربي يتوجُ بطلاً لدوري أبطال افريقيا عام 1969 فبأي حال كنت وأصبحت يا اسماعيلي! وهل هذا التاريخ الذي ولد من رحم المعاناة لم يُدرس؟ وكيف وصل فريق عريق إلى هذا الواقع الأليم
قوموا وانهضوا فالتاريخُ لا يرحم، واهل الاسماعيلية ينتظرون الفرحة أن ترتسم!
هذه مقدمتي، لكنها رسالتهم وأتبناها لتكون رسالتي، ولابدّ أن تصل

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش