Connect with us

تحليل المباريات

تعادل بطعم الهزيمة للدراويش مع غزل المحلة

بقلم د. اكرام نسيم … يبدو ان خوان براون ادرك صعوبة فوز الاسماعيلي بهؤلاء المهاجمين فمال لتأمين دفاعاته والخورج بنقطة بدلا من خسارة قد تكون قاسمة لظهر الفريق علي ارضه .و لعب الارجنتيني خوان براون بتشكيل الفريق  مكون من

محمد فوزى و عبد الله جمعة وباهر محمدى ومحمد هاشم وعصام صبحى و  محمد مخلوف وعماد حمدى ومحمود دونجا واحمد مدبولى ( محمد صادق د 75)  و  محمد الشامى ( مروان شوقي د 83)  وشكرى نجيب

والاحتياطي احمد عادل عبد المنعم ومحمد صادق واحمد عيد ومصطفي فارس وعمر الوحش واحمد ايمن ومحمد عمار ومحمد عادل ومروان شوقي

بدون مهاجمين وبتحكيم متواضع يتعادل الفريقان بدون اهداف في الشوط الاول وتألق لهاشم وباهر وعماد مع هبوط مستوي باقي اللاعبين خاصة شكري والشامي الذان اصبحا عالة علي اداء الفريق لغياب اللمسة الاخيرة والرؤيا مع رعونة التصويب .
وحتي انفراد الشامي وهو متسلل تماما لم يتمكن من ادخالها المرمي فهل اخطء براون باستبعاد شيلونجو ؟!
وسقوط لمدبولي في المنطقة لا يحتسبها الغندور . ويعترض لاعبي الاسماعيلي علي قرارات الغندور .
يضيع مخلوف هجمة منظمة لبطئه .
وبطمع وغشم مزمن يضيع شكري فرصة خطرة امام المرمي رغم ظهور الشامي في انتظار التمريرةً.
فهل يحتاج اللقاء للدفع بصادق بديلا لمخلوف او دونجا ؟
ويتسبب مخلوف في مرتدة ولكن تألق لمحمد فوزي في انقاذ انفراد صريح بفدائية ومهارة والغريبه استمرار مخلوف بالملعب وخروج مدبولي ، لماذا يا كوتش ؟
ونزول مروان شوقي بديلا للشامي د 84 !
ويبقي شيلونجو افضل من كل المهاجمين الحاللين رغم كل عيوبه ، علي الاقل بيحجز معاه مدافع او اتنين !
ويعطي الغندور 6 دقائق وقت بدلا من ضائع وان كان الفريق لو ظل يلعب ساعة اخري لن يتمكن من التسجيل بهذا الاداء المتواضع وغياب اي جمل تكتيكية هجومية !
وينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين

 

2 تعليقان

2 Comments

  1. ايمن الاسماعيلاوى

    26 نوفمبر، 2021 at 7:52 م

    شكرى رونالدو أصبح عبء على الفريق لانه يعلم أن المجلس السابق افرغ الفريق تماما وبالتالي أصبح هو اساسي فعاد إلى سيرته الأولى شكرى نجيب مهاره منين ولكن الشيء الغريب انه فاكر نفسه كريستيانو رونالدو
    الشامى كتبنا عنه كثيرا جدا لايصلح للعب للاسماعيلى واى ناشيء افضل منه خاصة حازم مرسي ومحمود عبدالله

  2. مصطفي عبد المجيد

    27 نوفمبر، 2021 at 2:45 ص

    كفاكم هجوم علي المدرب والفريق ونجومه …لن يفيد كالدية التي قتلت صاحبها …المدرب ممتاز وله فكر وطور من الأداء واللاعبين والقمامة معاه كده وبيحاول بيها ..والموقف العصبي للفريق زفت وفيه ضغط عصبي عليه ..والمحلة النهارده كان كله دفاع بيلعب اعمل حيطة واصبروا الرجل ده دماغ كبيرة ..ومدرب محترم ..وعايز شوية مساندة لاعيبة تعرف طريق المرمي في يناير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش