Connect with us

أخبار الدراويش

الاستغناء عن 5 لاعبين .. وصفقات سوبر في الطريق

قرر مسئولو الإسماعيلي إعادة ترتيب البيت من الداخل للقضاء على السلبيات الإدارية والفنية الخطيرة التي وضعوا أيديهم عليها في عهد مجلس إبراهيم عثمان السابق بعد مرور 27 يوما من توليهم قيادة النادي رسميا بالانتخابات الشرعية بداية الشهر الحالي.
وكان يحيى الكومي رئيس الإسماعيلي اتفق مع أعضاء مجلسه خالد زين “النائب” وحاتم حجازي “أمين الصندوق” وعاطف زايد وخالد الطيب ووليد شعيب ونانسي القاضي “الأعضاء” ضرورة إعادة الهيكلة الإدارية والفنية بالنادي بعد انتهاء تقيمهم أداء العاملين في جميع القطاعات ومدى التزامهم بالأعمال المطلوبة منهم وإنجازها على أكمل وجه.
ويعد تحرك المسئولين بالإسماعيلي في هذا التوقيت لعلاج المشاكل المزمنة داخل النادي بالتزامن مع توقف المسابقة المحلية لمدة 25 يوما وهناك قرارات قد تصدر عنهم بنقل بعض العاملين في القطاعات الإدارية لأماكن أخرى لتجديد الدماء بخلاف فتح ملف أسماء اللاعبين الأجانب والمحليين الذين ينووا الاستغناء عنهم بالبيع خلال الانتقالات الشتوية وعددهم حسب دراسة أعدت من اللجنة الفنية لا يقل عن خمسة أو أكثر أبرزهم التونسي مروان الصحراوي والناميبي شيلونجو والزامبي جاستين شونجا وممارسة الضغوط لتجديد عقدي عماد حمدي وشكري نجيب لثلاث سنوات أخرى وإذا تهرب الاثنين لن يتم الإبقاء عليهما لنهاية الموسم والتوجه مبادلتهما بآخرين في أندية منافسة يناير المقبل.
وقاربت اللجنة الفنية للإسماعيلي برئاسة حمادة المصري من التعاقدات التي تضم سمير نصر وأحمد سمير فرج وأحمد الشيخ الانتهاء من التفاوض مع عدد من الوجوه الجديدة من المحليين والمحترفين لتسجيلهم بالقائمة المحلية مع فتح باب القيد الشتوي وتم مراعاة التنوع في المراكز ووجود مواصفات لكل فرد منهم لتغطية القصور في صفوف الدراويش الذي يتحمله المجلس السابق برئاسة إبراهيم عثمان ولجنته الفنية عندما استعانوا عمدا بعناصر غير قادرة على العطاء الحارسين أحمد عادل عبد المنعم ومعهم عصام صبحي ومحمد دسوقي وأحمد عيد والزامبي جاستين شونجا الذين شاركوا في بعض اللقاءات الرسمية بالدوري الممتاز ولم يقدموا المردود الجيد الذي يفيد أنهم صفقات رابحة تستحق ارتداء الفانلة الصفراء.
وفي سياق مختلف وافق مجلس الإسماعيلي على إقامة معسكر مغلق للفريق الأول لكرة القدم لمدة ثمانية أيام بأحد الفنادق المطلة على بحيرة التمساح بالإسماعيلية بناء على مطلب المدرب الأرجنتيني خوان براون الذي يحتاج لجمع اللاعبين في مكان واحد لتلقينهم فكره المستنير حيث لم تكن الفترة التي قضاها معهم منذ توليه المسئولية قبل لقاء الزمالك كافية لمعرفة قدراتهم وإمكاناتهم البدنية والفنية سواء الكبار أو الصاعدين معا على حد سواء ويتخلل هذا التوقيت أداء لقاءين وديين مع أندية قوية.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش