Connect with us

عيون إس سي

التجديد و الأحضان,  و التمديد و يناير ,بلا موارد = صفر كبير

ما من شك أن قيام مجلس إدارة النادي الاسماعيلي بتجديد و تمديد تعاقدات نجوم الفريق الأساسيين ,, هو شئ رائع و مفيد للغاية نحو استقرار اللاعبين و الفريق .. و يعتبر خطوة علي الطريق نحو تحسن النتائج و انتشال الفريق من الوضع الكارثي و الترتيب المصيبة في جدول الدوري الممتاز و الذي ما زال يخيم شبح مأساة الهروب من الهبوط إلي المظاليم .. و في تكرار لمأساة الموسم الماضي و بإذن الله تعالي .. يتم تدعيم الفريق بصفقات فعالة و قوية للغاية في فترة القيد الشتوي القادمة .. و هو أهم من التجديد لنجوم الفريق و حتى لو تم التجديد لكل الفريق و كل اللاعبين… و هم نفس اللاعبين أصحاب المركز الأخير في جدول الدوري الممتاز

لكن بالقطع أن عملية التجديد و التمديد للرباعي محمد هاشم و عبد الرحمن مجدي و باهر المحمدي و عماد حمدي.. هي خطوة علي الطريق الصحيح

لكن الخطوة القادمة و الأهم بكثير هي تعاقدات شهر ديسمبر و ليس يناير و الخروج من دائرة الإخفاقات في النتائج و فقدان النقاط في الدور الأول بشكل في منتهي الخطورة ..فما بالنا في الدور الثاني من الموسم و هو أصعب عشرة مرات من الدور الأول.. و الأرقام   لا تكذب و لا تتجمل و نتصور إن اللجنة الفنية بالنادي لديها من الأرقام الكارثية للفريق ..ما يوضح أماكن و مراكز الدعم المطلوبة للفريق و بصورة لا تحتمل التجربة أو المغامرة أو المخاطرة.. و المخاطر هنا ذات معنيين .. المخاطر من الخطورة .. و المخاطرة بشراء خواطر بعض الوكلاء .. و المعني واضح لا يحتاج تفسير

و بذلك نعتبر التجديد و التمديد و تعاقدات يناير .. هي خطوات متصلة و بإذن الله تعالي تتم علي خير دائم

و لا مانع من ظهور أعضاء مجلس إدارة النادي و هو واقفين طابور ..من اجل الأحضان و البوس  و التصوير و كأن مهنة أعضاء مجلس الإدارة كلهم .. هي الأحضان و القبلات في الصور

لكن يبدو إن تفسير عملية الأحضان و القبلات هو تغيير في منهج مجلس الإدارة الحالي .. بإظهار الود و الشوق و الصداقة مع اللاعبين

علي عكس المجلس السابق الذي كان يجدد و يمدد و يتعاقد مع نفس النجوم و اللاعبين.. في ظل أجواء كئيبة حزينة و كان يبدو إن رئيس النادي السابق و هو يكاد يبكي حزنا علي تمديد و تعاقد مع لاعب !!!

كل ما سبق خطوات معقولة و لو في ظل الإجراءات الاحترازية ,,, مفشي مشكلة

لكن كل ذلك سيكون هباء و فشل كبير في حالة عدم توفير موارد مالية

و خاصة أن كل اعضاء مجلس الإدارة و رئيسهم المهندس يحيي الكومي .. يعلمون 100%  أن وظيفتهم الأولي هي توفير موارد مالية .. و ليست الأحضان و القبلات و الفرح بمجرد التمديد و التجديد و لو لنجوم الفريق

القصة كلها هي توفير موارد مالية .. و خاصة إن الثلاث نقاط الأساسية لتنمية موارد النادي في خطة عمل و برنامج رئيس الاسماعيلي  …  لا أمل فيها علي الإطلاق و خاصة الشركة الراعية… لا جديد عن العام الماضي و بتعاقد جديد لن يزيد عن العام الماضي  .. و استثمار الإستاد لقطر و البحرين   و الشركة الاسهمية والاستثمارية لن تحدث قبل عشر سنوات و حملة التبرعات .. إنسي

إذن المجلس الحالي برئاسة المهندس يحيي الكومي … ننتظر منه التنفيذ العلي في ترتيب موارد مالية من خارج الصندوق.. و بالبلدي كده .. التمديد سهل و التجديد أسهل و التعاقد أسهل و أسهل…و بلغة الارقام تزيد من تكلفة الفريق الاول الي 200% و بالتالي  توفير الأموال اللازمة  هو الأهم و هو مربط الفرس و بدونه..  التجديد و الأحضان,  و التمديد و يناير ,بلا موارد = صفر كبير

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش