Connect with us

تاريخ النادي الإسماعيلي

ريمونتادا عوض عبد الرحمن 1950 امام الترسانة

كان فريق الاسماعيلي الشهير بالكوماندوز في موسم 49/1950 .. يقدم احلي العروض الكروية برئاسة كابتن الفريق و الدينامو الرائع علي لافي … لكن كعادة الاسماعيلي لابد من المطبات الباردة للفريق و يخسر من فرق لا يمكن ان تحلم ان تفوز علي الدراويش .. و النتيجة عدم حصول الكوماندوز علي مركز متقدم بالدوري في نهاية الموسم و الذي لا يعترف الا بجمع النقاط

كان الاسماعيلي فريق قدير يفوز علي السكة الحديد القوي 2-0 و لكن يعود و يخسر 4-1 في مباراة اطلقوها عليها عنوان  ( الدهشة في جزيرة بدران) و لكن يفوز الكوماندوز علي المصري 4-3 في نفس الاسبوع – و يخسر الكوماندوز من نادي اليونان الهابط الي المظاليم 1-0 و يتعادل معه 0-0 في الاسماعيلية !!! و لكن يعود و يفوز الكوماندوز علي عتاولة الزمالك 3-0

اما اعجب نتائج الفريق كانت مع الترسانة المنافس علي البطولة مع النادي الاهلي – في ميت عقبة  حيث خسر الاسماعيلي من الترسانة 2-1 في الاسبوع الرابع من الدوري .. و كان لقاء الدور الثاني في الاسماعيلية و الترسانة يلاحق النادي الاهلي علي قمة الدوري ( لم يحسم لقب بطل الدوري الا بمباراة فاصلة بين الترسانة و الاهلي و يفوزالاخير بنتيجة 2-1 )  ..

كانت مباراة الترسانة و الاسماعيلي في الاسماعيلية في 26 فبراير 1950.. و الترسانة خسر من نادي فاروق الزمالك 3-0 بالاسبوع السابق …. و لا بديل امام الترسانة الا الفوز علي الاسماعيلي في الاسماعيلية .. للحفاظ علي المركز الثاني و الامل في بطولة الدوري – لذلك اهتم الاعلام كثيرا بالمباراة في الاسماعيلية و التي اقيمت تحت تغطية صحفية مميزة لان الترسانة لديه 15 نقطة و الزمالك اصبح له 17 نقطة بعد الفوز علي الاوليمبي 4-1 في مباراة مثيرة كان عنوانها السباق علي المركز الثاني

كان فريق الاسماعيلي مكون من محمد حمام الحارس و سيد ابو جريشة و انور الشريف ابو حديد و انوس الكبير و محمد العبادي و محمد عبد السلام و درويش ويشه و علي لافي و سيد شارلي و علي عمر و عوض عبد الرحمن

و كانت البداية للمباراة ساخنة للغاية ان استطاع الترسانة تسجيل هدفين خاطفين بالدقيقة 4 عن طريق حمزة و بالدقيقة 17 بقدم عبده الخير .. و يثور جماهير الدراويش علي اللاعبين لدقائق و لكن كابتن الفريق علي لافي يتواصل مع الجماهير و يطالبهم بالتشجيع – و تتحول الجماهير الي طوفان هادر في مدرجات ملعب الاسماعيلي القديم و مطالبة بالفوز و الثار من الترسانة

و يبدء المهاجم الخطير عوض عبد الرحمن بتعديل الوضع و مراوغة مدافعين من الترسانة بمهارة رائعة و يسجل هدف تحسين الموقف د 37 و ينتهي الشوط الاول بفوز الترسانة 2-1 … و لا يذهب لاعبي الاسماعيلي الي غرف الملابس بين الشوطين و فضلوا التسخين في الملعب نظرا لبرودة الجو في فبراير

و يبدء الشوط الثاني بدفاع منظم من الترسانة للحفاظ علي هدف التقدم و تضيع الفرصة ورء الاخري من الكوماندوز و لكن يفك عوض عوض عبد الرحمن لغز دفاع الترسانة و يحرز هدف الاسماعيلي الثاني في الدقيقة 69 و يعلن تعادل الفريقين

و تطالب الجماهير بالفوز و تمر الدقائق بسرعة و لكن يعود عوض عبد الرحمن للاطلاق من زاوية منطقة 18 للترسانة و يراوغ و يتقدم و ليمرر كرة مقشرة الي علي عمر ليسدد و يسجل الهدف الثالث للدراويش د 85 و تشتعل المدرجات بالفرحة و الفوز للكوماندوز بنتيجة 3-2 الطريف بعد الخسارة من الكوماندوز … ان الترسانة لم تخسر مباراة واحدة في ما تبقي لها من مباريات الموسم

و يحرز المهاجم الجوهرة السمراء عوض عبد الرحمن 7 اهداف بموسم 49/50

.. و  يعود في موسم 50/51 و يحرز 12 هدف و يحصل علي لقب هداف الدوري المصري مشاركة مع السيد الضظوي لاعب المصري البورسعيد

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بقلم الدراويش