Connect with us

تحليل المباريات

علي بلاطة مدبوليكا ..  هزمنا بثنائية سيراميكا

بقلم د. اكرام نسيم … الالتزام وفنيات مدبولي وباهر وعبد الرحمن ويقظة فوزي وراء الفوز الهام .

حارس المرمى : محمد فوزي

خط الدفاع : عصام صبحي – باهر المحمدي – محمد هاشم – عمرو الحلواني

خط الوسط : محمد بيومي – محمد عادل – عمر الوحش ( احمد مصطفي 68 )

خط الهجوم : أحمد مدبولي ( محمد مخلوف 87)  – محمد الشامي – وجيه عبد الحكيم ( عبد الرحمن مجدي 54)

الانذرات :  محمد هاشم 50 .. الاهداف باهر المحمدي ض ج 12 .. عبد الرحمن مجدي 75

و يجلس على دكة بدلاء الدراويش .. عمر رضوان فى حراسة المرمي ومحمد نصر ومحمد دسوقي  ومدحت فقوسه وسايكو كونتيه  ووديجو فرناندو

باداء هجومي جرئ معتمدا علي تمريرات مدبولي صانع العاب الاسماعيلي الزئبقي وتمريرات باهر وهاشم الامامية ومجهود الشامي ووجيه تظهر خطورة الدراويش مبكرا حتي ان وجيه يضيع وحده ثلاث فرص مؤكدة اولها تجلية مبكرة امام المرمي ثم ضربة رأس من عرضية متقنة لم يحسن توجيهها فتمر بجوار القائم والثالثة وهو منفرد من امامية مدبولي يضعها تشيب تخرج فوق العارضة مباشرة . ومن كرة يلعبها عادل علي حافة الصندوق تلمس يد المدافع ويحتسبها الڤار ضربة جزاء يتقدم لها باهر ويضعها بإقتدار قوية علي يسار عامر عامر محرزا الهدف الأول للدراويش د 19 . وتصدي فوزي لتصويبة ارضية قوية ويحولها لركنية .
واداء منخفض لبيومي وعصام صبحي، و يحاول الوحش تغطيتهما بحماسه وفدائية !
وانخفاض وتراجع غريب في اداء الاسماعيلي بعد نصف ساعة حتي ان سيراميكا كاد ان يتعادل بعد انفراد مهاجم سيراميكا بصحبة هاشم وخروج غير ناجح من فوزي خارج منطقته يتخطاهما المهاجم ولكن تنشق الارض عن باهر المحمدي نجم الشوط الاول ويشتتها وكأنه يغازل الجهاز الفني للمنتخب المتواجد بالمقصورة !
وتجليات متتالية لعمر الحلواني تشكل خطورة علي مرماه مما يعطي انزارا مبكرا للجهاز بضرورة دعم خط الوسط بسحب بيومي وربما ايضا سحب وجيه والدفع بعبد الرحمن مجدي والتنبيه علي محمد عادل بسرعة التمرير الامامي لانه احد مصادر تعطيل الهجمات .
وتمريرة امامية من مدبولي مايسترو الدراويش تضع الشامي منفردا يستلم ويمر ويسدد بقلشة خارج المرمي مع صافرة نهاية الشوط وينزل عبدالرحمن يواسية ويلفت نظر الجهاز لحاجته للعب امام ايهاب الجلال !!
ورغم ضياع الشامي لاكثر من هجمة الا ان تحركاته ومناوشاته ارغمت دفاع سيراميكا علي عدم التقدم !
الشوط الثاني :
بداية هجومية لسيراميكا مع اخطاء متعددة من المدافعين خاصة هاشم ولكن باهر يتدخل وينظف منطقته ريحصل علي انزار لتعطيل اللعب ، فهل قرر حمزة التخلي عن الاستحواز ؟
ونزول لعبدالرحمن بديلا لوجيه بعد 8 دقائق لتخفيف الضغط علي دفاعاته وخلق فرص تهديف !
وتبقي الكرات الثابتة خطرا دائما علي مرمي فوزي .
وتألق لمحمد ابراهيم الذي يشكل خطورة علي دفاعات الاسماعيلي .
فهل هناك بديلا فعالا لبيومي او نزول فيرانديز بديلا للشامي لاستغلال العرضيات العالية من عمر والوحش؟ خاصة في ظل انكماش الاسماعيلي وضعف لاعبي الوسط وعدم مقدرتهم لنقل الهجمة !
وسقوط لعمر الوحش كطلب للتبديل ونزول احمد مصطفي . ويظة من فوزي عوضت التفكك الجماعي للدراويش !
ويمر جناح سيراميكا ويلعب عرضية علي رأس كوابينا الذي يلعبها عالية مضيعا فرصة هدف اكيد !
ويتسبب هاشم في مخالفة علي حافة المنطقة ولا يجد الجهاز حلول لتخفيف الضغط الذي فرضه احمد سامي طوال الشوط الثاني .
ومن هجمة منظمة بعدد وفير يمرر مدبولي كرة لاحمد مصطفي الذي يرجعها برؤيا مقشرة امام مجدي القادم من الخلف ليضعها علي يشار عامر عامر محرزا الهدف الثاني الجميل والملعوب د 77.
وعنترية بحرفنة من مدبولي لم يجد معه من يتسلم منه فتضيع فرصة خطيرة للدراويش .
ويظهر جليا ضرورة استبدال الشامي لاستفازة كل مخزونه البدني والفني !
وخروج لمدبولي ونزول لمحمد مخلوف

 

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بقلم الدراويش